أخر الأخبار

وصول لاجئين سوريين إلى الصومال والسلطات المحلية تستقبلهم بحفاوة كبيرة.. ما قصتهم..؟

وصول لاجئين سوريين إلى الصومال والسلطات المحلية تستقبلهم بحفاوة كبيرة.. ما قصتهم..؟

طيف بوست – فريق التحرير

وصل عدد من اللاجئين السوريين يوم أمس السبت 29 آب/ أغسطس 2020 إلى جمهورية الصومال شرقي القارة الإفريقية.

وذكرت مصادر إعلامية صومالية أن السلطات المحلية في مدينة “دوسمريب” عاصمة ولاية “غلمدغ” وسط جمهورية الصومال استقبلت اللاجئين السوريين الذي وصلوا إلى المدينة بحفاوة كبيرة.

وأضافت أن أهالي المدينة وعلماء الدين فيها إلى جانب ممثلي الحكومة الصومالية هناك، قد بادروا بإيصال المساعدات الإنسانية لنحو 12 عائلة سورية من الذين لجئوا إلى مدينة “دوسمريب” هـ.ـرباً من الأوضاع في سوريا.

وصول لاجئين سوريين إلى الصومال
لاجئون سوريون وصلوا إلى الصومال يوم أمس (انترنت)

وأفادت المصادر ذاتها، أن الحكومة الإقليمية في ولاية “غلمدغ” قدمت وعداً للعائلات السورية التي وصلت يوم أمس إلى إحدى المدن التابعة للولاية بمنحهم أراضي، بالإضافة إلى تقديم المساعدات الإنسانية لهم في حال قرروا الاستقرار والبقاء في المنطقة.

ولفتت إلى أن عدة عائلات سورية أيضاً، كانت قد وصلت في وقت سابق إلى مدن صومالية أخرى قادمين من “إثيوبيا”.

اقرأ أيضاً: ما قصة اللاجئ السوري في ألمانيا الذي يكلف الدولة 5000 يورو يومياً..؟

وأشارت إلى أن السلطات المحلية في تلك المدن التي وصلت إليها العائلات السورية قامت بإعادة توطينهم هناك إلى جانب مد يد العون لهم وتقديم مختلف أنواع المساعدات.

وصول لاجئين سوريين إلى الصومال
لاجئون سوريون وصلوا إلى الصومال يوم أمس (انترنت)

هذا ولم تذكر المصادر الإعلامية الصومالية أي تفاصيل إضافية عن سبب انتقال اللاجئين السوريين والأمور التي دفعتهم للقدوم إلى جمهورية الصومال تحديداً.

يُشار إلى أن عدد اللاجئين السوريين في “إثيوبيا” يقدر بنحو 9 آلاف لاجئ سوري يعيشون أوضاع غاية في الصعوبة بسبب انتشار الفـ.ـقر والبطـ.ـالة هناك، وذلك وفقاً لتقارير صادرة عن منظمات دولية.

اقرأ أيضاً: أثارت جدلاً.. صورة لـ “صدام حسين” في الدقائق الأخيرة من حياته.. هل الصورة حقيقية؟

فيما ذكرت آخر إحصائية صادرة عن مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أن عدد اللاجئين السوريين في الدول المجاورة لسوريا فقط يقدر بنحو خمسة ملايين ونصف لاجئ سوري، حيث أجريت الإحصائية بتاريخ 30 يناير من العام الجاري.

في حين لم تصدر أي إحصائية دقيقة تتحدث عن عدد اللاجئين السوريين الموجودين في الدول الإفريقية، خاصة العائلات السورية التي اختارت اللجوء إلى دول إفريقية غير عربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close