أخر الأخبار

وسائل إعلام روسية تكشـ.ـف تفاصيل هـ.ـامة حول مقترح “أمريكي – روسي” بشأن سوريا

وسائل إعلام روسية تكشف تفاصيل هامة حول مقترح “أمريكي – روسي” بشأن سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

كشفت وسائل إعلام روسية عن تفاصيل جديدة هامة تتعلق بمقترحات جرت مناقشتها بين الولايات المتحدة الأمريكية والقيادة الروسية بشأن تطورات الأوضاع على الساحة السورية والتعامل مع رأس النظام السوري “بشار الأسد”.

وضمن هذا الإطار، أكد موقع ” نيوز ري” الروسي وجود توافق غير معلن بين الولايات المتحدة وروسيا من شأنه أن يخفف الضغط على النظام السوري في أروقة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي.

وأوضح الموقع أن المعلومات التي نشرتها مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية قبل أيام عن وجود صفقة سرية بين الأمريكيين والروس لتخفيف العقـ.ـوبات على نظام الأسد صحيحة.

وأشار إلى أن واشنطن وموسكو تهدفان من خلال هذه الخطوة إلى تبسيط جدول أعمال مجلس الأمن الدولي حول استخدام الأسلـ.ـحة الكيميائية في سوريا بعد أن أصبحت هذه المسألة تأخذ حيزاً كبيراً من المناقشان في الفترة الأخيرة دون أن يتم التوصل إلى أي نتائج ملموسة.

ونوه المصدر إلى أن الولايات المتحدة وروسيا تقدمتا أواخر الشهر الماضي بهذا المقترح إلى الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي والبالغ عددها 15 دولة.

ولفت إلى أن بعض الدول رفضت هذا المقترح، في حين روج البعض الآخر لمسألة أن المجتمع الدولي في الوقت الراهن لم يعد يبدِ اهتماماً بالملف السوري والتوصل إلى حل في سوريا.

وبيّن الموقع الروسي أن هذا التنازل الذي قدمته الولايات المتحدة الأمريكية يعتبر واحداً من جملة تنازلات تدريجية قدمتها واشنطن مؤخراً بما يتعلق بتطورات الوضع على الساحة السورية.

وأضاف أن من أبرز تلك التنازلات التدريجية إعفاء الإدارة الأمريكية لمنظمات غير حكومية تعمل في الشأن الإنساني من العقـ.ـوبات المفروضة على النظام السوري.

ونوه الموقع إلى أن المقترح الأمريكي الروسي آنف الذكر قد تسبب بخـ.ـيبة أمل كبيرة لدى المعارضة السورية، الأمر الذي قد يؤدي إلى تعطيل مسار العملية السياسية المتعلقة بالتوصل إلى حل للصـ.ـراع في سوريا.

وكانت مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية قد نشرت تقريراً مطولاً أكدت خلاله وجود توافق بين روسيا وأمريكا بشأن جلسات مجلس الأمن الدولي المتعلقة بمناقشة بعض المسائل الخاصة بالملف السوري.

وكشفت المجلة أن الهدف من هذا الاتفاق بين الروس والأمريكيين هو تقليص عدد الاجتمـ.ـاعات في مجلس الأمن الدولي المخصصة لمنـ.ـاقـ.ـشة ملف الأسلـ.ـحة الكيميائية في سوريا، والاكـ.ـتـ.ـفاء بجـ.ـلسة واحدة كل 90 يوماً.

وذكرت المجلة أن تمرير هذه الصفقة بين روسيا وأمريكا بحاجة إلى توقيع الـ 15 دولة الأعضاء في مجلس الأمن، مشيرة أنه من المنتظر أن تصادق كافة الدول على هذا المقترح في الاجتماع المقبل.

اقرأ أيضاً: تصريحات أردنية مفـ.ـاجئة بشأن التوصل إلى حل سياسي نهائي في سوريا وتهيئة الظروف لعودة اللاجئين!

تجدر الإشارة إلى أنه وفي حال المصادقة على هذا المقترح، فإن الأمم المتحدة ستقلل من اجتماعاتها حول ملف ممارسات الأسد الوحـ.ـشية بحق شعبه، لاسيما تلك التي استخدم فيها الأسلـ.ـحة الكيماوية.

ووفقاً للمجلة فإن الإدارة الأمريكية وافقت على المقترح من أجل أن تصبح الجلسات المقبلة في مجلس الأمن متاحة لمناقشة الملف الإنساني وملف الانتقال السياسي في سوريا بشكل أوسع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close