أخر الأخبار

يسأل كثير من الناس: من أين يأتي السوريون بالمال إن كانت رواتبهم لا تكفي لأسبوع.. مصدر محلي يوضح!

يسأل كثير من الناس: من أين يأتي السوريون بالمال إن كانت رواتبهم لا تكفي لأسبوع.. مصدر محلي يوضح!

طيف بوست – فريق التحرير

كتب رئيس تحرير جريدة الوطن المحلية “عبد الفتاح العوض” مقالاً مطولاً تحدث من خلاله عن الأسئلة التي تراود معظم الناس في سوريا حول قدرة الشعب السوري على مجاراة استمرار ارتفاع الأسعار في ظل بقاء الرواتب متدنية ولا تتناسب بأي شكل من الأشكال مع الاحتياجات والمتطلبات.

واستهل “العوض” مقاله بالقول: “يسأل كثير من الناس.. من أين يأتي السوريون بالمال إن كانت رواتبهم لا تكفي لأسبوع من الشهر.. السؤال الثاني كيف تمتلئ الأسواق بالناس وهم يشـ.ـكون الفـ.ـقر.. أسهل الأسئلة، من أين يأتي الأغنياء بمالهم في بلد معـ.ـظم أعماله متوقفة؟!”.

وأضاف: “هذه فقـ.ـط ثلاثة أسئـ.ـلة من عـ.ـدد كبير يتداوله الناس في هـ.ـذه الأوقـ.ـات التي يجد معظـ.ـمنا نفـ.ـسه أمام حـ.ـالة صـ.ـعبة”.

وتابع قائلاً: “عندما تجد أن هنـ.ـاك محـ.ـلات يدفع فيـ.ـها الشخص 500 ألف على سهـ.ــرة، فيما تجد أشـ.ـخاصاً رواتبهم أقل من 100 ألــف ليرة وحـ.ـاجتهم لا تقل على 500 ألـ.ـف ليرة فإن هذه الأسئلة تبدو مجـ.ـرد ملاحـ.ـظات على الحـ.ـياة وليس أسئلة استفـ.ـهام تنتظر أجـ.ـوبة”.

وأوضح الكاتب أنه لا توجد إحـ.ـصاءات منشـ.ـورة أو أرقام رسمـ.ـية عن معدل الفـ.ـقر ولا عن انخفـ.ـاض نسبة الطـ.ـبقة الوسطى، مضيفاً أن “الأمـ.ـم المتحدة قـ.ـدّرت الطبـ.ـقة الوسطى في سوريا عام 2014 بنحو 26 بالمئة”.

وبحسب “العوض” فإنه لا يكفي القول إن معظم السوريين يعتـ.ـاشون على الحـ.ـوالات الخارجية، إن كـ.ـان الأمر كذلك فمن المفتـ.ـرض أن ينخـ.ـفض الدولار على اعتـ.ـبار أن الحـ.ـوالات هي واردات في ميزان المدفـ.ـوعات.

وأشار الكاتب إلى أن السؤالان الثـ.ـاني والثالث متداخلان.. موضحاً أنه يريد أن التوقف عند مصـ.ـادر أموال الأغـ.ـنياء الآن.

ولفت إلى وجود دراسة عن مصـ.ـادر أموال الأثـ.ـرياء في العـ.ـالم تقول أن المـ.ـصارف وشركات التـ.ـأمين والبـ.ـورصات تقع في المـ.ـرتبة الأولى، ثم تلاها العـ.ـقـ.ـارات والرعاية الصـ.ـحية والتكنولوجيا.. آخر مصدر للغـ.ـنى كان “الطعام”.

ونوه بالقول: “طيب.. إن أدركنا أن معـ.ـظم المـ.ـصارف لا تعـ.ـمل وأربـ.ـاحها وهمية، وشركات التـ.ـأمين شبه خـ.ـاسرة.. والتكنولوجيا على حـ.ـال لا يخـ.ـفى على أحد.. والعقـ.ـارات مجرد سـ.ـمــ.ـسرة.. فمن أين يـ.ـأتي الأغنـ.ـياء بأمـ.ـوالهم في سوريا”.

وأضاف: “ضعوا قـ.ـائمة بأسماء أغنـ.ـياء سوريا ودعـ.ـونا نضع قائـ.ـمة فوربس سوريا فـ.ـما هو عمـ.ـلهم ومن أين لهم هذا؟!”.

وأوضح بالقول: “الذين كتـ.ـبوا عن الثـ.ـراء في العالم لهم جمل مستـ.ـفزة جداً واحد منهم يقول (لا يوجد نقـ.ـص في الأمـ.ـوال على هذا الكـ.ـوكب وإنما هناك نقـ.ـص في عدد الأشخاص الذين يفـ.ـكـ.ـرون بالقـ.ـدر الكافي)”.

ثم عاد الكاتب للحديث عن الحـ.ـالة السورية الفريدة من نوعها متسائلاً: “هل هنـ.ـاك جهة اقتـ.ـصادية حاولت الإجـ.ـابة عن هذه الأسئلة.. أم إن الأمـ.ـر متـ.ـروك لكل فـ.ـرد ليبحث عن الخـ.ـلاص الشخصي.. هذا من ناحية”.

اقرأ أيضاً: “تفريغ البلد من شبابه”.. الممثل السوري فراس إبراهيم يتحدث عن هجرة السوريين إلى الخارج!

أما الناحية الأخرى فلها علاقة بقـ.ـائمة أغنياء سوريا، وما أعمـ.ـالهم وأي القطـ.ـاعات التي يعملون بها.. فأولئـ.ـك الذين يعـ.ـملون بالصناعة والاستثمار بالإنتاج غير أولئك الذين جـ.ـاؤوا بأموالهم من أعمـ.ـال لا أقول فقط إنها غيـ.ـر إنتاجية، بل أذهب أبعد من ذلك إلى الحـ.ـديث عن أعمال ضـ.ـارة بالاقتصاد، وفق وصف الكاتب.

واختتم “العوض” حديثه متسائلاً: “كيف تصبح نسـ.ـبة قليلة من المـ.ـواطنين أغنـ.ـياء بطريقة فاحـ.ـشة على حين النسـ.ـبة الأكبر من النـ.ـاس فقـ.ـيرة أو أقـ.ـرب إلى الفـ.ـقر؟”.

وأضاف: “ليست المشـ.ـكلة أن السـ.ـؤال بلا جـ.ـواب.. بل المشـ.ـكلة أن أحـ.ـداً لا يريد أن يفــكر بالجواب!”، على حد قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close