أخر الأخبار

“أمريكا ستقلب الموازين”.. مصادر تتحدث عن استعداد روسيا لثلاثة سيناريوهات محتملة في سوريا

“أمريكا ستقلب الموازين”.. مصادر تتحدث عن استعداد روسيا لثلاثة سيناريوهات محتملة في سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

في ضوء تصاعد الخـ.ـلافات بين الولايات المتحدة الأمريكية والقيادة الروسية بشأن الملف الأوكراني، ظهرت في الآونة الأخيرة العديد من المؤشرات التي تدل على وجود استعدادات روسية تحضيراً لمختلف السيناريوهات المحتملة في سوريا خلال الفترة القادمة.

وبحسب محللين ومراقبين فإن روسيا تستعد لمواجهة ثلاث سيناريوهات محتملة تتعلق بالمرحلة المقبلة بالنسبة لتعامل إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” مع الملف السوري، مشيرين إلى أن “بوتين” يخـ.ـشى من التقارير التي تحدثت عن توجـ.ـهات لدى واشنطن لقلب الموازين في سوريا.

ويتمثل السيناريو الأول الذي تستعد روسيا لمواجـ.ـهته في سوريا بأن تتجه أمريكا لممارسة ضغوطات ميـ.ـدانية كبيرة على موسكو، لاسيما بمسألة التواجد العسكـ.ـري في العديد من المناطق السورية، خاصةً المنطقة الشمالية الشرقية، بالإضافة إلى المنطقة الجنوبية من البلاد.

وقد أرسلت روسيا تعزيزات عسكـ.ـرية نوعية وإستراتيجية غير مسبوقة خلال الأيام القليلة الماضية إلى مطار القامشلي شمال شرق سوريا، وذلك في إطار استعداداتها لكافة السيناريوهات هناك.

أما السيناريو الثاني الذي تتحضر روسيا لمواجـ.ـهته في سوريا، فيتمثل بإمكانية تعرض قـ.ـواتها لاستهـ.ـداف من قبل جمـ.ـاعات تدعمها أمـ.ـريكا سواءً شرق الفرات أو حتى جنوب سوريا انطلاقاً من قـ.ـاعدة “التنف” على المثلث الحدود بين سوريا والأردن والعراق.

في حين يتمثل السيناريو الثالث الذي تستعد روسيا له على الأراضي السورية بإمكانية أن تقدم الولايـ.ـات المتحدة الأمريكية دعماً لفـ.ـصائل المعـ.ـارضة السورية بالتنسيق مع تركيا للبدء بعمليات عسكـ.ـرية انطلاقاً من الشمال السوري والتقدم نحو المناطق التي يسيطر عليها نظام الأسد.

ووفقاً للمحللين فإن القيادة الروسية ترى أن كافة السيناريوهات الآنفة الذكر من الممكن أن تسعى أمريكا لتحقيقها في سوريا خلال الفترة المقبلة، وذلك لممارسة أقصى درجات الضغط عليها وإجبـ.ـارها على التراجع في أوكرانيا.

ويأتي ما سبق في ظل الغـ.ـزو الروسي على أوكرانيا، حيث تتجه الأنظار تزامناً مع ذلك إلى مناطق نفـ.ـوذ روسيا في منطقة الشرق الأوسط، لاسيما في سوريا حيث تنتشر القـ.ـوات الروسية في العديد من المواقع على الأراضي السورية دعماً للنظام السوري.

وقد أشارت العديد من التقارير إلى إمكانية حدوث تصعيد عسكـ.ـري كبير في سوريا تزامناً مع التعـ.ـنت الروسي بشأن العملية العسكـ.ـرية ضد أوكرانيا، خاصةً وأن وزير خارجية نظام الأسد “فيصل المقداد” قد ألمح قبل أيام في تصريحات له إلى مشاركة قاعدة “حميميم” الجوية الروسية في سوريا في الغـ.ـزو الروسي على الأراضي الأوكرانية.

وضمن هذا السياق، رأى المحلل المختص بالشأن الروسي “طه عبد الواحد” الذي يقيم في العاصمة الروسية “موسكو” أنه من الطبيعي أن تقوم روسيا بالاستعداد ودراسة كافة السيناريوهات المحتملة لتبعات عمليتها العسكـ.ـرية ضد أوكرانيا.

وقال “عبد الواحد” في حديث لموقع “العربي الجديد” إن سوريا وبحكم جغرافيتها وموقعها وانتشار القـ.ـوات الروسية فيها، أصبحت بالنسبة للروس والدول الغربية على حد سواء واحداً من خطوط المواجـ.ـهة بينهما، خاصةً في خـ.ـضم الصـ.ـراع الدائر في الوقت الراهن.

وأشار المحلل المختص بالشؤون الروسية إلى أن القيادة الروسية تدرك تماماً أنه في ضوء العملية العسكـ.ـرية الدائرة حالياً أن عليها الاستعداد لكل شيء.

اقرأ أيضاً: “أوكرانيا مقابل سوريا بالنسبة لبوتين”.. هل هناك صفقة روسية غربية حول الملفين الأوكراني والسوري؟

أما بخصوص التعزيزات العسكرية النوعية التي أرسلتها روسيا إلى المنطقة الشمالية الغربية من سوريا خلال الأيام القليلة الماضية، فأعتبر “عبد الواحد” أن هناك ثلاثة احتمالات دفعت القيادة الروسية للقيام بهذا الأمر.

وبحسب المحلل، فإن الاحتمال الأول يتعلق بالتحسب لأي تحركات من جانب الجـ.ـيش الأمريكي الذي ينتشر في العديد من المواقع بتلك المنطقة، مشيراً إلى أن أي تحـ.ـرك أمريكي ربما يؤثر على النفـ.ـوذ الروسي هناك، لذلك أرسلت موسكو قـ.ـوات وتعزيزات إضافية لاحتواء أي تحـ.ـرك محتمل من قبل القـ.ـوات الأمريكية.

وأوضح “عبد الواحد” أن الاحتمال الثاني يتعلق بمواصلة روسيا اهتمامها بتوسيع نفوذها العسكـ.ـري في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا بمعزل عن الأحداث الجارية في أوكرانيا.

أما الاحتمال الثالث، فيتعلق بالفـ.ـوضى التي تشهدها المنطقة عموماً، وذهـ.ـاب الروس إلى “حـ.ـافـ.ـة الهـ.ـاوية” لإجـ.ـبار الدول الغربية على التفـ.ـاوض معهم بشأن الضمـ.ـانات الأمـ.ـنية التي يطالبون بها.

اقرأ أيضاً: “تطور هام”.. بوتين يصدم بشار الأسد ويضعه في موقف محرج أمام حاضنته الشعبية في سوريا

وختم “عبد الواحد” حديثه للموقع بالتنويه إلى أن القيادة الروسية ربما وجدت أنها لم تحقق هدفها في إجـ.ـبار دول الغرب على التفاوض معها عبر العملية العسكـ.ـرية ضد أوكرانيا، لذلك تحاول روسيا خلط الأوراق عبر تحركات جديدة في مناطق النفـ.ـوذ الأمريكي في سوريا.

ولفت إلى أن روسيا تريد أن ترسل رسالة إلى واشنطن من خلال الميـ.ـدان السوري بوجود مخـ.ـاطر لحدوث مواجهـ.ـة أمريكية روسية في سوريا إن لم تنفتح الدول الغربية على الحوار الذي تطالب به موسكو بشأن الضمـ.ـانات الأمـ.ـنية في أوكرانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close