أخر الأخبار

“تفاصيل مثيرة”.. مسؤول أمريكي يكشـ.ـف كواليس المفاوضات الأخيرة مع روسيا بشأن الملف السوري!

“تفاصيل مثيرة”.. مسؤول أمريكي يكشف كواليس المفاوضات الأخيرة مع روسيا بشأن الملف السوري!

طيف بوست – فريق التحرير

كشف مسؤول أمريكي رفيع المستوى عن معلومات وتفاصيل جديدة تتعلق بالمفاوضات الأخيرة التي جرت بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا بشأن الملف السوري، لاسيما بما يتعلق بمسألة تمديد قرار إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود.

وأكد نائب سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة “جيفري بريسكوت” في تصريحات صحفية أن المفاوضات التي جرت مع روسيا بشأن تمديد قرار التفويض الأممي المتعلق بإيصال المساعدات إلى سوريا كانت “صـ.ـعبة جداً”.

وأشار المسؤول الأمريكي في معرض حديثه للصحفيين أن إدارة “بايدن” كانت تعلم مسبقاً أن المحادثات مع الجانب الروسي ستكون شـ.ـاقة، مرجعاً ذلك لإصرار القيادة الروسية بشكل كبير على موقفها المتمثل بإنهـ.ـاء آلية إدخال المساعدات عبر المعابر الحدودية إلى الشمال السوري.

ونوه “بريسكوت” إلى أن الإدارة الأمريكية كانت تعلم جيداً قبل الدخول في المفاوضات مع موسكو بأن الأخيرة مستعدة لاستخدام حق النقـ.ـض “الفيتو” بشأن آلية إدخال المساعدات إلى سوريا.

وأعرب المسؤول الأمريكي عن سعادته لتمكن الإدارة الأمريكية من العمل الدبلوماسي والتفاوض مع روسيا بشكل جيد لإبقاء معبر “باب الهوى” مفتوحاً أمام دخول المساعدات إلى المنطقة الشمالية الغريبة من سوريا.

ولفت “بريسكوت” أن أهمية التوافق الذي حصل بين واشنطن وموسكو تأتي كونها ستفتح المجال أمام توسيع فرص العمل مع روسيا ومع أعضاء آخرين في مجلس الأمن الدولي، خاصةً بما يتعلق بتطورات الأوضاع على الساحة السورية.

وعند سؤاله عن المقابل الذي حصلت عليه روسيا وراء موافقتها على تمرير قرار تمديد إدخال المساعدات إلى سوريا، رفـ.ـض المسؤول الأمريكي التعليق بشكل مباشر حول ماهية المفاوضات مع الروس.

واكتفى “بريسكوت” بالتنويه إلى أن ما تم الاتفاق عليه في المفاوضات الأخيرة مع روسيا يمكن اعتباره بالأمر الهام والمثمر، مشيراً إلى أن أهمية ذلك ستظهر خلال المرحلة المقبلة.

كما أشار المسؤول الأمريكي إلى أن المفاوضات الأخيرة مع الجانب الروسي تعتبر بمثابة الخطوات الأولى لبناء الثقة بين البلدين بما يتعلق بالتعامل مع الملف السوري.

اقرأ أيضاً: مصادر في المعارضة السورية تتحدث عن تطورات لافتة بمسار الحل السياسي في سوريا خلال المرحلة القادمة!

وكانت عدة تقارير إعلامية قد أشارت يوم أمس إلى وجود صفقة تم إبرامها بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا في سوريا، مشيرة إلى أن موسكو لم توافق على تمديد قرار إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر معبر “باب الهوى” 12 شهراً إلا بعد حصولها على المقابل.

وحول المقابل الذي حصلت عليه روسيا في سوريا، نوهت التقارير إلى أن أمريكا تنـ.ـازلت عن البلوك “26” النفطي شرق الفرات لصالح شركة “ساند غولف” الروسية، حيث يعد هذا البلوك من أهم المناطق النفطية شمال شرق سوريا.

تجدر الإشارة إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” بدأت في الآونة الأخيرة بالتعامل مع روسيا بشأن الملف السوري وفق مقاربة “خطوة مقابل خطوة”، وهو الأمر الذي تحدثت عنه التقارير الصحفية بشأن صفقة “النفط مقابل المساعدات” التي من المحتمل أنها أبرمت بين روسيا وأمريكا مؤخراً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close