أخر الأخبار

صراع نسائي في القصر الجمهوري.. أسماء الأسد تصفي حساباتها مع لونا الشبل وتبعدها عن بشار الأسد!

صراع نسائي في القصر الجمهوري.. أسماء الأسد تصفي حساباتها مع لونا الشبل وتبعدها عن بشار الأسد!

طيف بوست – فريق التحرير

أكدت وسائل إعلام سورية نقلاً عن مصادر حصرية مقربة من دائرة صنع القرار لدى النظام السوري أن صراعاً نسائياً يدور داخل القصر الجمهوري بين أسماء الأسد زوجة “بشار الأسد” ولونا الشبل التي تشغل منصب المستشارة الإعلامية في القصر.

ونقل موقع “تلفزيون سوريا” عن مصادره الخاصة المطلعة على تفاصيل ما يجري من تغييرات داخل القصر الجمهوري تأكيدها أن معـ.ـركة نسائية تدور داخل أروقة القـ.ـصـ.ـر في العاصمة دمشق.

وأشارت ذات المصادر إلى أن الصـ.ـراع النسائي بين أسماء الأسد ومستشارة زوجها بشار “لونا الشبل” قد تجددت في الأيام والأسابيع القليلة الماضية.

وبينت أن “أسماء الأسد” مازالت غير راضية عن وجود “لونا الشبل” بالقرب من زوجها في القصر، مشيرة إلى أن هناك خطة تقودها “أسماء” لإعادة هيكلة المكتب الإعلامي في القصر الجمهوري.

وأوضحت المصادر أنه تم تعيين المدعو “كامل صقر” المقرب من أسماء الأسد رئيساً للمكتب الإعلامي على أن يعمل “صقر” تحت إشراف “لونا الشبل”، لكنه سيكون على تواصل مباشر مع “أسماء الأسد”، وفقاً للمصادر.

كما لفتت المصادر إلى أن “أسماء الأسد” تحاول حصر عمل “لونا الشبل” حالياً في قصر الشعب، وذلك بعد نجحت بإخراجها من قصر الروضة بأوامر مباشرة منها.

ونوهت إلى أن أسماء الأسد ترغب بإبعاد لونا الشبل بأي طريقة ممكنة، وذلك بسبب وجود خلافات شخصية متـ.ـراكـ.ـمة بين المرأتين.

وبحسب ذات المصادر، فإن “كامل صقر” أصبح ينسق مع “أسماء الأسد” بطريقة مباشرة من دون الرجوع إلى “لونا الشبل”.

وأشارت إلى أن أسماء الأسد عينت “كامل صقر” المقرب منها مشرفاً على كوادرها الإعلامية في منظمة الأمـ.ـانة السورية للتنمية التي تعود ملكيتها لها.

وكشفت مصادر تلفزيون سوريا أن أسماء الأسد ستدعم مسألة تعيين “كامل صقر” في منصب إداري في الإعـ.ـلام السوري التابع للنظــ.ـام، دون أن تتمكن المصادر من معرفة طبيعة المنصب الذي من المرجح أن يتم تعيين “صقر” فيه خلال الفترة المقبلة.

يأتي ذلك في الوقت الذي تصاعد فيه الحديث في الآونة الأخيرة عن عدة إجراءات اتخذتها “أسماء الأسد” من أجل توسيع نفوذها في القصر الجمهوري، بالإضافة إلى وضع يدها على أهم مفاصل الدولة، فضلاً عن تحكمها بعدة قطاعات هامة مثل الاقتصاد والإعلام وأخيراً القطاع الأمني.

اقرأ أيضاً: أسماء الأسد تضع يدها على أهم مفاصل الدولة وتتخذ إجراءات جـ.ـديدة تجعلها على رأس السلطة في سوريا

وتحدثت مصادر إعلامية عن دلالات القرارات الأخيرة التي جاءت بتوجيهات مباشرة من “أسماء الأسد” والتي تم من خلالها ترقية عدد من الضباط المقربين منها في وزارة الداخلية.

ولفتت المصادر إلى أن تلك القرارات تكشف مدى مشاركة “أسماء الأسد” في حكم البلاد، وتحكمها بسوريا كاملة عبر وضع مقربين منها في مناصب مرموقة.

ونوهت إلى أن أسماء الأسد باتت شريـ.ـكـ.ـة حقيقية لزوجها “بشار” في حـ.ـكـ.ـم سوريا، وذلك بعد أن عمدت إلى ترسـ.ـيخ تواجدها في مراكز صناعة القرار في البلاد في الآونة الأخيرة، سواءً في الوزارات ومؤسسات الـ.ـدولة الأمـ.ـنية أو داخل القصر الجمهوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close