أخر الأخبار

تغيرات مفاجئة في سياسة روسيا حيال المسار السياسي في سوريا.. ومصير الأسد قابل للتفاوض!

روسيا الحل السياسي في سوريا.. تغيرات مفاجئة في سياسة روسيا حيال المسار السياسي في سوريا.. ومصير الأسد قابل للتفاوض!

طيف بوست – فريق التحرير

عاد الحديث عن إحياء مسار العملية السياسية المتعلق بالملف السوري إلى الواجهة مجدداً خلال محادثات اللجنة الدستورية السورية التي جرت مؤخراً في مكتب الأمم المتحدة في العاصمة السويسرية “جنيف”.

وكان لافتاً اهتمام كافة الأطراف الدولية بشكل غير مسبوق بإنجاح الجولة الثالثة من اجتماعات لجنة إعادة صياغة الدستور السوري التي حضرها ممثلون عن النظام السوري والمعارضة والمجتمع المدني.

وقد وضعت الإدارة الأمريكية ثقلها بشكل ملحوظ عبر حراك دبلوماسي موسع قاده المبعوث الأمريكي الخاص بالملف السوري “جيمس جيفري” من أجل جعل محادثات اللجنة الدستورية منطلقاً لتنفيذ بنود قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

لكن أكثر ما لفت الانتباه على هامش اجتماعات جنيف، هو الموقف الروسي الذي بدا مغايراً تماماً عن مواقف القيادة الروسية حيال مسار التسوية السياسية المتعلقة بالملف السوري في المرحلة الراهنة.

وضمن هذا السياق، كشفت مصادر إعلامية عن لقاءات جرت بين ممثل الرئيس الروسي ومندوبه الخاص إلى جنيف “الكسندر لافرنتييف” مع وفد هيئة التفاوض التابع للمعارضة السورية ضمن اللجنة الدستورية.

ونقلت صحيفة “المدن” اللبنانية عن مصادرها الخاصة، أن “لافرنتييف” دعا المعارضة السورية إلى عدم منح وفد النظام السوري أي فرصة لعـ.ـرقلة الجولة الثالثة من محادثات اللجنة الدستورية.

وطالب “لافرنتييف” وفد هيئة التفاوض أن يعمل على إنجاز كافة جدول أعمال اللجنة الذي تم الاتفاق عليه في وقت سابق، بما في ذلك مسألة تحديد هوية الدولة.

اقرأ أيضاً: بشار الأسد يشكل حكومة جديدة.. وجدل واسع بعد تعيين طبيب بيطري وزيراً للتربية والتعليم!

وأكد مندوب “بوتين” لوفد المعارضة السورية، أن وفد النظام ما كان ليأتي إلى “جنيف” لحضور اجتماعات اللجنة الدستورية لولا ضغط موسكو على النظام.

وأضاف مخاطباً وفد المعارضة: “القيادة الروسية تعرف نوايا الوفد التابع للنظام السوري، وأنتم تعلمون أنه لم يكن ليحضر المحادثات لولا ضغطنا”.

وحث “لافرنتييف” وفد هيئة التفاوض على أن يطرح رؤيته بشأن هوية الدولة، حيث قال: “ما الذي يجعلكم مترددين في طرح رؤيتكم حول هوية دولة لم تعد لها هوية؟”.

وفي سياق متصل، كانت مصادر إعلامية قد أشارت في وقت سابق إلى وجود صفقة بين روسيا وأمريكا من أجل التوصل إلى تسوية سياسية للملف السوري عبر تنفيذ القرارات الأممية.

اقرأ أيضاً: المرشح لرئاسة أمريكا “جو بايدن” يكشف رسمياً عن سياسته تجاه سوريا في حال فوزه بالانتخابات!

ويأتي في مقدمة الأمور التي تمت مناقشتها بين واشنطن وموسكو هي إيجاد مخرج لرأس النظام السوري بشار الأسد، الأمر الذي يدل عن أن مصير الأسد أصبح قابلاً للتفاوض أكثر من أي وقت مضى.

وقد أشارت عدة تقارير إعلامية إلى وجود رغبة لدى روسيا بفتح قنوات حوار مع الولايات المتحدة الأمريكية من أجل إيجاد حل للوضع السوري، لافتة أن روسيا على استعداد لمناقشة مرحلة ما بعد الأسد بشكل يضمن مصالحها ومكتسباتها على الأراضي السورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close