أخر الأخبار

دستور جديد لسوريا.. “هادي البحرة” يتحدث عن دعم دولي غير مسبوق لمسار الحل السياسي!

دستور جديد لسوريا.. “هادي البحرة” يتحدث عن دعم دولي غير مسبوق لمسار الحل السياسي!

طيف بوست – فريق التحرير

أنهت اللجنة المصغرة المنبثقة عن لجنة إعادة صياغة الدستور السوري جولة جديدة من اجتماعاتها، مساء يوم أمس في العاصمة السويسرية “جنيف”.

وجاء ذلك بعد أن تم تعليق الاجتماعات على خلفية اكتشاف إصـ.ـابة بعض أعضاء اللجنة الدستورية بـ”فيروس كورونا”، ليعلن المبعوث الأممي إلى سوريا “غير بيدرسون” استئناف المحادثات بعد التأكد من صحة وسلامة الأعضاء المصـ.ـابين.

وتم عقد الاجتماع الأخير في مكتب الأمم المتحدة في مدينة “جنيف” في ظل أحاديث عن أجواء مبشرة وإيجابية ودعم من المجتمع الدولي غير مسبوق بما يتعلق بالمسار السياسي لتسوية الأوضاع في سوريا.

وفي هذا السياق أكد رئيس وفد المعارضة باللجنة “هادي البحرة” خلال تصريحات صحفية أن المحادثات لم تصل حتى اللحظة إلى مناقشة إعادة صياغة الدستور السوري من جديد.

وأوضح أن المحادثات الحالية ركزت على مناقشة المواضيع والأمور التي تعد بمثابة “بذور الدستور الجديد” الذي من المفترض أن يتم الاتفاق على كتابته من خلال اجتماعات اللجنة الدستورية.

ولفت “البحرة” إلى وجود دعم من كافة الأطراف الدولية والإقليمية، واصفاً دعم المجتمع الدولي  لأعمال لجنة إعادة صياغة الدستور بـ”الإيجابي”.

ودعا “البحرة” كافة الأطراف الدولية إلى اتخاذ إجراءات من شأنها أن تزيد الضغوطات على رأس النظام السوري “بشار الأسد” من أجل إجباره على تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

اقرأ أيضاً: سجال بين ممثلي تركيا ونظام الأسد في مجلس الأمن الدولي بشأن سوريا..!

من جانبه قال المبعوث الأممي إلى سوريا “غير بيدرسون” إن قرار عقد الجولة الثالثة من محادثات اللجنة الدستورية السورية لم يأتي إلا بعد تلقي إشارات دعم قوية من كافة الدول الفاعلة على المستوى الدولي من أجل التوصل إلى تسوية سياسية في سوريا تحت مظلة الأمم المتحدة.

هذا ومن المقرر أن تستمر محادثات الجولة الثالثة من اجتماعات لجنة إعادة صياغة الدستور حتى يوم السبت 29 آب/ أغسطس.

وتعتبر اجتماعات اللجنة الدستورية السورية والتوصل إلى صياغة دستور جديد لسوريا نقطة انطلاق لتنفيذ بنود القرار الدولي رقم 2254 المتعلق بالتسوية السياسية للملف السوري التي تتضمن تشكيل مجلس حكم انتقالي وإجراء انتخابات رئاسية في البلاد بإشراف أممي ودولي.

يأتي ذلك في ظل رغبة أمريكية غير مسبوقة بإنجاح محادثات اللجنة الدستورية السورية من أجل وضع القدم الأولى في طريق الحل السياسي للأوضاع في سوريا.

اقرأ أيضاً: تصريحات أمريكية مبشرة بشأن سوريا.. وروسيا تبدي استعدادها مجدداً للحوار مع أمريكا بخصوص الملف السوري!

وتأمل الإدارة الأمريكية أن تنجح مساعيها في الضغط على نظام الأسد لتنفيذ القرارات الأممية، حيث أكد المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا “جيمس جيفري” في وقت سابق إصرار بلاده على المسار السياسي ورفضها لأي عمل عسكري ضد ما تبقى من مناطق محررة شمال سوريا.

تجدر الإشارة إلى أن نائب وزير الخارجية التركي “سادات أونال” كان قد التقى مع المبعوث الأممي إلى سوريا “غير بيدرسون” في جنيف، حيث أكدا على ضرورة إعادة إحياء المسار السياسي المتعلق بالملف السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close