أخر الأخبار

هل يوجد توافق أمريكي روسي على إخراج إيران من سوريا مقابل بقاء “الأسد”..؟

هل يوجد توافق أمريكي روسي على إخراج إيران من سوريا مقابل بقاء “الأسد”..؟

طيف بوست – فريق التحرير

أدلى وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” بتصريحات هامة بشأن التواجد الإيراني في سوريا، وذلك خلال زيارته الأخيرة إلى العاصمة السورية دمشق، يوم الاثنين الماضي.

وقال “لافروف” في مؤتمر صحفي، إن التواجد الإيراني في سوريا مرتبط بمدى رغبة نظام الأسد في ذلك، الأمر الذي من الممكن اعتباره على أنه رسالة من موسكو إلى واشنطن مفادها أن روسيا غير متمسكة ببقاء إيران داخل الأراضي السورية.

وفي كل الأحوال من غير الممكن اعتبار تصريح “لافروف” إتماماً لتوافق روسي أمريكي على إنهاء التواجد الإيراني في سوريا، لكنه مؤشر على أن روسيا ليس لديها أي مـ.ـانع للحوار مع أمريكا بشأن هذه المسألة.

ويبقى التساؤل الأهم بهذا الصدد يتمحور حول مدى إمكانية وجود توافق ورؤية مشتركة بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا من أجل إخراج إيران من الأراضي السورية، بحيث تضمن تلك الرؤية الحفاظ على بقاء “الأسد” مقابل إنهاء التواجد الإيراني في سوريا.

وفي هذا الإطار، اعتبر الكاتب والمحلل السياسي “غسان المفلح” في حديث لراديو “روزنة”، أن إسقـ.ـاط بشار الأسد غير مطروحاً حالياً لا أمريكياً ولا إسرائيلياً.

وأوضح أن المقـ.ـايضة ليست على رأس الأسد، لأن الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل من سمحتا لإيران بالتدخل المباشر في سوريا.

وأشار “المفلح” أن الأطراف المعنية بالشأن السوري لا يوجد لديها أي دوافع لإيجاد حل سريع للملف السوري، لافتاً أن كل من واشنطن وموسكو وطهران وتل أبيب ونظام الأسد لا يرون أي مبرر لتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 في المنظور القريب.

ونوه إلى أن مسألة إخراج إيران من سوريا هي بيد الجهات التي سمحت لها بالدخول، وليس بيد موسكو التي ليس بمقدورها إنهاء التواجد الإيراني، نظراً لأن واشنطن لن تقدم شيئاً مقابل ذلك.

اقرأ أيضاً: بيان لـ”جامعة الدول العربية” ينتقد تركيا.. 4 دول عربية تتحفظ والخارجية التركية ترد..!

من جهته، اعتبر المحلل السياسي “بسام القـ.ـوتلي”، أن واشنطن غير جادة في حديثها بشأن رغبتها بإنهاء التواجد الإيراني على الأراضي السورية.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية لو كانت جادة في مسألة إخراج إيران من سوريا، لكانت أغلقت معبر “البوكمال” شرق سوريا، على حد تعبيره.

ورأى “القـ.ـوتلي” خلال حديثه لراديو “روزنة”، أن واشنطن تريد بقاء إيران في سوريا، لكن أن يكون بقائها منضبطاً إلى درجة كبيرة بما يتناسب مع المصالح الأمريكية في المنطقة.

اقرأ أيضاً: مسؤول روسي: مرحلة جديدة في العلاقات بين روسيا ونظام الأسد وتوجه غير مسبوق نحو الحل في سوريا

وأضاف، أن روسيا غير قادرة على ضبط التواجد الإيراني في سوريا، نظراً لتواجد إيران على الأرض أكثر من التواجد الروسي، لذلك تسعى واشنطن لجعل روسيا “شرطياً” يضبط التحركات الإيرانية.

وختم حديثة بالقول: في ضوء ما سبق، لا اعتقد أنه يوجد أي توافق بين روسيا وأمريكا من أجل إخراج إيران من سوريا، على الأقل في المرحلة الراهنة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close