أخر الأخبار

“بشكل مفـ.ـاجئ”.. مصدر تركي يتحدث عن تنازلات ميدانية وسياسية كبرى ستقدمها روسيا لتركيا في سوريا

“بشكل مفـ.ـاجئ”.. مصدر تركي يتحدث عن تنازلات ميدانية وسياسية كبرى ستقدمها روسيا لتركيا في سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

كشفت مصادر إعلامية عربية عن مفاوضات سرية تجري في الخفاء بين القيادة الروسية وتركيا بشأن المرحلة المقبلة في سوريا، وذلك في ضوء التطورات الأخيرة على الساحتين السورية الدولية، مؤكدة أن المباحثات سترسم ملامح المرحلة القادمة في سوريا بشكل كبير.

ونقلت قناة “الجزيرة” عن مسؤول تركي رفيع المستوى تأكيده أن القيادة الروسية باتت اليوم مستعدة لتقديم ما وصفها بـ”التنازلات” المشروطة في سوريا.

وأضاف المسؤول التركي في سياق تصريحاته إلى أن روسيا وضعت شروطاً تتعلق بالملف الأوكـ.ـراني مقابل تقديمها تنازلات ميدانية وسياسية كبرى بما يخص الملف السوري.

ولم يشير المسؤول التركي في معرض حديثه للقناة إلى طبيعة الشروط الروسية أو أي تفاصيل إضافية حول التنازلات الميدانية والسياسية التي من الممكن أن تقدمها روسيا لتركيا في سوريا خلال المرحلة القادمة.

وأفاد المسؤول التركي أن بلاده منحت الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا مهلة لإخراج قوات سوريا الديمقراطية “قسد” من عدة مدن في الشمال السوري.

وبحسب المصدر فإن تركيا أعطت مهلة لواشنطن وموسكو لإخراج “قسد” من مدن “منبج” و”تل رفعت” و”عين العرب” بريف حلب الشمالي.

وشدد على أن بلاده لن تمدد المهلة الزمنية الممنوحة لقوات سوريا الديمقراطية من أجل الانسحاب من المناطق المذكورة آنفاً.

وأكد المسؤول التركي على أن تركيا لن تتوانى عن تنفيذ عملية عسكرية موسعة ضد “قسد” في حال لم تنسحب من تلك المناطق وفي حال فشلت الجهود الأمريكية والروسية لإقناع “قسد” بالخروج من المدن آنفة الذكر.

وبحسب المصدر فإن أمريكا طرحت مسألة إعادة هيكلة “قسد” وإبعاد الأسماء التي تتحفظ عليها أنقرة، موضحاً أن الجانب الأمريكي اقترح أن تبدأ مسألة إعادة الهيكلة مطلع الشهر القادم في حال وافقت تركيا على ذلك.

ونوه المسؤول التركي إلى أم بلاده اشترطوا على الولايات المتحدة الأمريكية إنهاء سيطرة “قسد” على المنشآت النفطية في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا قبيل النظر في المقترح، حيث تهدف أنقرة إلى تجفيف المصادر الاقتصادية التي تدر مبالغ مالية كبيرة على “قسد”.

وطبقاً للمسؤول التركي فإن الولايات المتحدة الأمريكي طالبت أنقرة بضرورة التعاون والتنسيق معها من أجل تقليص نفـ.ـوذ إيران في الشمال السوري.

وتأتي أهمية التصريحات التركية كونها تزامنت مع الحديث عن مسار جديد تقوده روسيا بما يتعلق بالحل السياسي في سوريا، وذلك بالتنسيق مع كل من إيران وتركيا.

وبينت المصادر أن المسار الجديد الذي تقوده روسيا يركز بشكل أساسي على إنهاء الخـ.ـلافات بين تركيا والنظام السوري وفتح صفحة جديدة بين الطرفين تمهيداً لإجراءات أخرى سيتم اتخاذها من أجل إنهاء الصـ.ـراع في سوريا بالكامل.

اقرأ أيضاً: لافروف يطلق تصريحات مفـ.ـاجئة بشأن المرحلة القادمة في سوريا ومصير فصائل المعارضة!

تجدر الإشارة إلى أن تركيا تصر على تنفيذ عملية عسكـ.ـرية جديدة في سوريا في حال عدم استجابة “قسد” للمطالب التركية بالخروج من “منبج” و”تل رفعت” و”عين العرب”.

وقد أكدت وسائل إعلام تركية أن التحضيرات أصبحت مكتملة لبدء العملية الجديدة، مشيرة أن التنفيذ متوقف فقط على اتخاذ قرار شارة البدء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close