أخر الأخبار

تقرير للاستخبارات الأمريكية يتحدث عن السيناريو القادم في إدلب وشرق الفرات!

تقرير للاستخبارات الأمريكية يتحدث عن السيناريو القادم في إدلب وشرق الفرات!

طيف بوست – فريق التحرير

تحدثت لجنة الاستخـ.ـبارات التابعة لمجلس الشيوخ الأمريكي في تقريرها السنوي عن السيناريوهات المتوقعة في منطقتي إدلب وشرق الفرات في سوريا ومستقبل العلاقات بين روسيا وإيران في ظل مساعي الطرفين للتوسع وزيادة النفوذ على الأراضي السورية.

وذكرت اللجنة في تقريرها الذي يستند على معلومات تقدمها جميع وكالات الأمن الأمريكية، ومن ضمنها وكالة الاستخـ.ـبارات المركزية “سي أي إيه”، ومكتب التحقيقات الفيدرالي “في بي آي”، أن نظام الأسد والمعارضة قد وصولوا لطريق مغلق وغير مستقر بعد عشر أعوام على بدء الصـ.ـراع في سوريا.

وحول الأوضاع الميدانية والسيناريو المتوقع للأعمال العسكرية في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، وإمكانية أن يقدم النظام السوري وحلفائه على شن عملية عسكرية واسعة للسيطرة عليها، رجّح التقرير أن تبقى خطوط التماس ثابتة خلال الأشهر الستة المقبلة.

وتوقعت اللجنة أن لا يقدم النظام السوري على تنفيذ عملية عسكرية كبيرة على محافظة إدلب دون أن يكون هناك قرار روسي واضح بهذا الخصوص، وهو مستبعد في المنظور القريب، وفقاً للتقرير.

واعتبرت اللجنة أن نظام الأسد غير قادر على اتخاذ قرار التقدم نحو إدلب والمناطق المحرر شمال سوريا، ما لم يتلقى دعماً سياسياً وعسكرياً وضوءاً أخضر من القيادة الروسية لتنفيذ ذلك.

وأوضحت أن سبب عدم قدرة النظام على شن عملية واسعة في إدلب يعود بالدرجة الأولى لتردده من المواجـ.ـهة المباشرة مع الجيش التركي الذي ينتشر على نطاق واسع في المنطقة الشمالية الغربية من سوريا.

ورأت اللجنة أن فصائل المعارضة من جهتها لا تنوي التقدم أو القيام بعمليات عسكرية في المنطقة، مشيرة أن المعارضة أصبحت تسعى للدفاع عن المناطق التي تسيطر عليها حالياً، بالإضافة إلى الحفاظ على دعم تركيا لها.

أما بما يخص منطقة شرق الفرات والمنطقة الشمالية الشرقية من سوريا، فرجّح التقرير استمرار التصـ.ـعيد المتبادل بين القوات التركية والفصائل التي تدعمها أنقرة من جهة، وبين قوات سوريا الديمقراطية “قسد” من جهة أخرى.

ولفت التقرير أن النظام سيحاول بناء علاقات مع القبائل المحلية شمال شرق سوريا من أجل إثـ.ـارة الاضـ.ـطرابات وإضعاف علاقة الولايات المتحدة بالقبائل.

اقرأ أيضاً: “تطورات لافتة”.. بريطانيا تحرك أسطولها العسكري نحو سوريا والعراق.. ما علاقة روسيا؟

وحول مستقبل العلاقات بين روسيا وإيران في سوريا، توقعت لجنة الاستخـ.ـبارات التابعة لمجلس الشيوخ الأمريكي، استمرار التنافس الروسي الإيراني على الأراضي السورية من أجل تأمين فرص اقتصادية وبقاء طويل الأمد هناك.

وأشارت إلى أن روسيا ستسعى للحفاظ على وجود عسكري واقتصادي في سوريا يمتد لعقود من الزمن، الأمر الذي يخولها الوصول إلى الموارد الطبيعية والاستمرار في استخدام وتوسيع وجودها العسكري.

ونوهت أن القيادة الروسية ستزيد من وتيرة تحركاتها الدبلوماسية في الفترة المقبلة سعياً لتطبيع العلاقات بين المجتمع الدولي والنظام السوري، وذلك بهـ.ـدف تشجيع الاستثمار الخارجي وجهود إعادة إعمار البلاد.

كما رجّحت اللجنة أن ينصب تركيز القيادة الروسية بشكل رئيسي خلال الأشهر القليلة القادمة على السعي من أجل التخفيف من تأثير العقـ.ـوبات التي تفرضها الولايات المتحدة الأمريكية على نظام الأسد والجهات الداعمة له، خاصةً في ظل تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية ضمن مناطق سيطرة النظام السوري.

اقرأ أيضاً: المحكمة الدستورية السورية تعلن قبول أسماء ثلاثة مرشحين لخوض انتخابات الرئاسة في سوريا

أما بالنسبة لإيران، فأشار التقرير أن طهران ما زالت ملتزمة بتأمين مصالحها الاستراتيجية التي تدخلت في سوريا من أجل تحقيقها.

ونوه التقرير أن إيران ستعمل خلال المرحلة المقبلة على ضمان استقرار النظام السوري والحفاظ على إمكانية الوصول إلى شركائها ووكلائها في منطقة بلاد الشام، خاصةً بما يتعلق بالتواصل مع “حزب الله” اللبناني على وجه الخصوص.

ولفت أن المسؤولين الإيرانيين سيحاولون أيضاً الحفاظ على نفوذهم وتثبيت التواجد الإيراني في سوريا في مرحلة ما بعد نهاية الصـ.ـراع والتوصل إلى حل للملف السوري.

وتوقع التقرير أن تسعى إيران بشكل رئيسي للحصول على عقود بما يتعلق بعملية إعادة الإعمار في سوريا بالتزامن مع استمرار تواجدها العسكري على الأراضي السورية لفترة طويلة الأمد.

اقرأ أيضاً: مرحلة جديدة وتغيرات كبرى.. مصدر إسرائيلي يتحدث عن تشكيل غرفة عمليات بقوة كبيرة لمواجهة إيران في سوريا

وختمت اللجنة تقريرها بخصوص الأوضاع في سوريا بالحديث عن أهـ.ـداف “حزب الله” اللبناني الرئيسية في سوريا خلال الفترة القادمة.

ورأى التقرير أن أهـ.ـداف الحزب في سوريا تتمثل في الحفاظ على الأمن على طول الحدود اللبنانية – السورية، بالإضافة إلى الاستعداد الدائم لأي صـ.ـراع محتمل مع الجانب الإسرائيلي، فضلاً عن ضمان استمرار وصول الإمدادات من إيران.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close