أخر الأخبار

خبير أمريكي يتحدث عن أهداف إيران من مشاريعها التوسعية الجديدة في سوريا وموقف إدارة “بايدن” منها

خبير أمريكي يتحدث عن أهداف إيران من مشاريعها التوسعية الجديدة في سوريا وموقف إدارة “بايدن” منها

طيف بوست – فريق التحرير

واصلت إيران في الأيام القليلة الماضية أنشطتها التوسعية داخل الأراضي السورية بوتيرة متصاعدة، كان آخرها إعلان وزير خارجيتها “محمد جواد ظريف” افتتاح قنصلية لبلاده في مدينة حلب شمال سوريا.

وتزامنت الخطوة المفاجئة بافتتاح القنصلية في مدنية حلب السورية مع إعلان الرئيس الإيراني “حسن روحاني” عن مشروع إيراني جديد في سوريا يهـ.ـدف لربط طهران بالساحل السوري مروراَ بالأراضي العراقية عبر شبـ.ـكة سكك حديدية تصل من إيران إلى مدينة اللاذقية.

وتعليقاً على التحركات الإيرانية الأخيرة، اعتبر “نيكولاس هيراس” كبير المحللين في معهد نيولاينز الأمريكي للأبحاث والدراسات الاستراتيجية أن إيران تعمل بشكل علني ولا تخـ.ـفي رغبتها وإستراتيجيتها الرامية لتحويل سوريا إلى دولة تابعة لها.

وأضاف الخبير الأمريكي في مقابلة مع قناة “العربية”: “طهران تريد أن تكون سوريا قاعدة عمليات متقدمة لها سعياً لبقاء طويل الأمد للحـ.ـرس الثـ.ـوري الإيراني في سوريا”.

ونوه “هيراس” إلى أن إيران تسعى من هذا التواجد الطويل الأمد على الأراضي السورية إلى الاستعداد بشكل دائم لأي مواجـ.ـهات محتملة مع إسرائيل.

كما لفت أن الخطوة المفاجئة التي أعلن عنها وزير الخارجية الإيراني “ظريف” أثناء زيارته قبل أيام إلى سوريا، والمتمثلة بالإعلان عن افتتاح القنصلية الإيرانية في مدينة حلب شمال سوريا، ما هو إلا جزء رئيسي من جهود طهران الرامية إلى بناء روابط قوية مع السكان في عدة مناطق سورية.

وحول موقف الإدارة الأمريكية الحالية بقيادة “جو بايدن” من الأنشـ.ـطة الإيرانية المتزايدة ضمن الأراضي السورية، اعتبر الخبير الأمريكي أن إدارة “بايدن” لا تريد أن يشكل التواجد الإيراني في سوريا أي عـ.ـائق أمام هـ.ـدفها في تأمين اتفاق نـ.ـووي جديد مع طهران.

وأوضح “هيراس” أن المسألة بسيطة حيث قال: “فريق بايدن يهتم فقط باستخدام الحـ.ـرس الثـ.ـوري لسوريا كممر لإمداد حزب الله اللبناني بالمعدات العسكرية المتطورة”.

وأضاف: “من الواضح جداً أن إدارة الرئيس بايدن لا تلتفت كثيراً للأنشطة الإيرانية في سوريا، خاصةً تلك التي تتعلق بالنواحي الاجتماعية أو السياسية وتغـ.ـلغلها في المجتمع السوري”، على حد قوله.

اقرأ أيضاً: كاتب إسرائيلي: “حماس” حققت إنجازات ليس لها حدود وإسرائيل انجرت لمواجهة ليست بالحسبان!

وكان الرئيس الإيراني “حسن روحاني” قد أعلن قبل يومين أن بلاده على وشـ.ـك أن تنهي اللمسات الأخيرة المتعلقة بالبدء بمشروع جديد في سوريا يهـ.ـدف للوصول إلى البحر المتوسط.

وأشار “روحاني” في خطاب متلفز إلى أن المشروع سيربط إيران بكل من العراق وسوريا عبر شبـ.ـكة سكك حديدية، لافتاً أن تلك الخطوة سيكون من شأنها تحقيق تغيرات كبيرة في منطقة الشرق الأوسط بشكل عام.

اقرأ أيضاً: الدفاع الروسية تتحدث عن تفاصيل اعتراض قافلة أمريكية شرق سوريا والبنتاغون يتجاهل التعليق!

كما أكد الرئيس الإيراني في كلمته على أن بلاده تهتم بهذا المشروع بشكل كبير وتتابعه عن قرب وعلى كافة الأصعدة، خاصةً السياسية والعمليـ.ـاتية منها.

تجدر الإشارة إلى أن وزير الخارجية الإيراني قد أعلن يوم الأربعاء الفائت، عن افتتاح قنصلية لبلاده بمدينة حلب، وذكر حينها أن الهـ.ـدف من تلك الخطوة هو توسيع نطاق التعاون الثقافي والاقتصادي والتجاري بين إيران وسوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close