أخر الأخبار

“ستحسم الكثير من الأمور”.. الرئاسة الروسية تكشـ.ـف عن مفاوضات بين “بوتين” وملك الأردن بشأن سوريا

“ستحسم الكثير من الأمور”.. الرئاسة الروسية تكشف عن مفاوضات بين “بوتين” وملك الأردن بشأن سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

كشفت الرئاسة الروسية “الكرملين” عن مباحثات ستجري بين الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين”، وملك الأردن “عبد الله الثاني” لمناقشة عدة ملفات إقليمية على رأسها الملف السوري.

وأصدرت الرئاسة الروسية بياناً رسمياً أعلنت من خلاله أن “بوتين” سيلتقي ملك الأردن “عبد الله الثاني” يوم الاثنين القادم 23 أغسطس/ آب.

وأشارت في بيانها إلى أن الملف السوري سيكون على رأس الملفات التي سيتم الحديث عنها خلال اللقاء، لاسيما بما يتعلق بتطورات الأوضاع في محافظة درعا جنوب سوريا.

وأوضح بيان “الكرملين” أن اللقاء يأتي في ظـ.ـل إغلاق “عمان” كامل حدودها مع سوريا في 31 يوليو/تموز المـ.ـاضي، جراء الأوضـ.ـاع الأمـ.ـنية في محافظة درعا السورية.

ووصفت الرئاسة الروسية اللقاء المرتقب بين الرئيسين بـ”المهم للغاية”، وذلك نظراً لما تشهده قـ.ـضايا المنطقة والعالم من تطـ.ـورات تستدعي تكـ.ـاتف الجهـ.ـود للحيـ.ـلولة دون تفـ.ـاقمها.

في حين أكدت مصادر دبلوماسية أن ملك الأردن سيتفاوض مع “بوتين” بشأن سوريا، خاصةً وأن المملكة بدأت تسعى بشكل ملحوظ  في اللآونة الأخيرة عبر دبلوماسيتها إلى المشاركة الفـ.ـاعلة في إنهـ.ـاء الأزمـ.ـات التي تشهدها المنطقة والعـ.ـالم.

ووفقاً لـ”محمد المومني”، عضو لجنة الشؤون الخـ.ـارجية في مجلس الأعـ.ـيان الأردني، فإن “اللقاء المرتقب بين الملك وبوتين سيحسم الكثير من الأمور، خاصة على ص.ـعيد الأزمـ.ـة السورية”.

وأضاف في حديث لوكالة “الأناضول” التركية قائلاً: “إن التطـ.ـورات في محافظة درعا السورية تتطلب من موسكو وضع حد لما يجري فيها”، على حد تعبيره.

كما أكد المسؤول الأردني في معرض حديثه على حرص الملك “عبد الله” والمملكة الأردنية على الوصول إلى حل سـ.ـلمي ينهي ما يجـ.ـري هناك.

وتوقع “المومني” أن يكون هذا المـ.ـلف حاضراً بقـ.ـوة على طاولة الملك وبوتين، وذلك على اعتبار أن روسيا ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالنظـ.ـام السـ.ـوري، وبإمكانها أن تلعـ.ـب دوراً بارزاً في هذا المـ.لف.

وأشار الدبلوماسي الروسي إلى وجود عدة ملفات أخرى قد يتم طرحها خلال المباحثات بين الملك “عبد الله الثاني” والرئيس “بوتين”، من بينها ملفات إيران وإفغانستان.

لكن “المومني” رجّح في الوقت ذاته أن يتوصل الرئيسان إلى اتفاق ينهي التطورات التي تشهدها محافظة درعا جنوب سوريا، وأن يتم التوصـ.ـل إلى تفـ.ـاهمات مع موسكو تضمن عدم التـ.ـأثير على استقـ.ـرار المملكة.

اقرأ أيضاً: بعد مباحثات مع “ميركل”.. بوتين يدلي بتصريحات هامة بشأن الملف السوري!

وتعد المملكة الأردنية الهاشمية من بين أكثر دول العـ.ـالم تأثراً بما تشهـ.ـده سوريا، فبعد أن كان على أهـ.ـبة الاستعداد لإعادة تشغـ.ـيل معبره الحدودي مع سوريا “جابر – نصـ.ـيب”، على أمل تنـ.ـشيط الحركة الاقتصادية والتجارية، قرر في 31 يوليو/تموز المـ.ـاضي إغلاقه بالكامل.

وأرجعت الحكومة الأردنية عدم إعادة تشغيل المعبر الحدودي مع سوريا إلى التطورات والأوضاع الأمنية في الجانب السوري، في إشارة إلى تطورات الوضع الميداني في محافظة درعا.

تجدر الإشارة إلى أن الأردن بدأت بتحركات دبلوماسية مكثفة مؤخراً بشأن الملف السوري، حيث كان هذا الملف حاضراً بقوة خلال اللقاء الذي جمع ملك الأردن بالرئيس الأمريكي “جو بايدن” قبل أسابيع في واشنطن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close