أخر الأخبار

بعد تنكـ.ـيل طائراتها بقواته في إدلب.. بشار الأسد يدلي بتصريح مفاجئ حول العلاقة مع تركيا

أدلى رأس النظام السوري “بشار الأسد” بتصريحات مفاجئة اليوم الأربعاء 4 آذار/ مارس، حول طبيعة العلاقات التي تربط بلاده مع تركيا.

وأعلن عدم وجود أي عداء بين نظامه وتركيا، على الرغم من خسارته أكثر من ثلاثة آلاف جندي من جنوده في إدلب، بعد أن تم استهـ.ـدافهم عبر الطائرات المسيرة التركية.

وأشار رأس النظام السوري إلى وجود مصالح مشتركة وتداخل ثقافي وتاريخي يعود إلى زمن بعيد بين سوريا وتركيا.

وفي مقابلة تلفزيونية على قناة “روسيا 24″، قال رأس النظام السوري “بشار الأسد”، إن بلاده لم تقوم بارتكاب أي عمل عدائي ضد تركيا.

وتساءل عن طبيعة الأعمال العدائية، صغيرة كانت أم كبيرة التي ارتكبتها بلاده ضد تركيا، خلال السنوات الماضية.

وأجاب على تساؤله قائلاً: “ليس هناك أي عمل عدائي، ارتكبته سوريا ضد تركيا، خلال الفترة السابقة”.

وأضاف: “هناك الكثير من العائلات الذين يحملون جنسية البلدين، ويوجد مصالح مشتركة حيوية كثيرة من الممكن أن نتحدث عنها”.

اقرأ أيضاً: قبل اللقاء المرتقب بيوم واحد.. صحفي بريطاني يكشف عن خلافات عميقة بين أردوغان وبوتين بشأن إدلب

ولفت إلى وجود تداخل ثقافي متبادل وتاريخي حدث سابقاً بين سوريا وتركيا، مشيراً أنه من غير المنطقي أن يكون بيننا وبينهم عداء أو خـ.ـلافات جدية.

وجاء تصريح رأس النظام السوري “بشار الأسد” في ظل مواصلة تركيا عمليتها العسكرية “درع الربيع” ضد قواته والميلـ.ـيشيات الموالية له في المنطقة الشمالية الغربية من سوريا.

وقد تمكنت القوات التركية من تكبيد قوات نظام الأسد خسـ.ـائر فـ.ـادحة بالعتاد والأر واح خلال الأيام القليلة الماضية، حيث بلغ عدد جنود بشار الأسد القـ.ـتلى في إدلب نحو 3200 قتـ.ـيل، بحسب وزارة الدفاع التركية.

في حين وصل عدد الآليات العسكرية التي د.مرتها الطائرات المسيرة التركية إلى نحو 300 عربة وآلية عسكرية متنوعة، بالإضافة لتدمـ.ـير راجمـ.ـات صـ.ـواريخ، ومنظومات دفاع جـ.ـوي، ومستودعات أسـ.ـلحة وذخائر، ومدارج طائرات، ومطارين عسكريين، و3 طائرات حـ.ـربية كان أخرها يوم أمس.

وأكدت وزارة الدفاع التركية أن العملية العسكرية سوف تستمر حتى تحقيق أهدافها في إجبار قوات نظام الأسد على التراجع إلى حدود اتفاق سوتشي.

اقرأ أيضاً: القمة بين أردوغان وبوتين ستحسم مصير إدلب.. وتركيا سترفع سقف مطالبها!

كما أشار الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” في وقت سابق أن مصير قوات الأسد الهـ.ـلاك في شمال غرب سوريا، وذلك في حال لم ينسحب النظام إلى ما وراء نقاط المراقبة التركية في إدلب.

وتجدر الإشارة إلى أن تصريحات رأس النظام السوري بشار الأسد جاءت قبل أقل من 24 ساعة من موعد انعقاد القمة المرتقبة بين الرئيسين الروسي ونظيره التركي من أجل بحث التطورات الأخيرة في منطقة خفض التصـ.ـعيد الرابعة في إدلب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close