أخر الأخبار

باحث اقتصادي يدعو لمظاهرة شعبية أمام مقر البرلمان بدمشق ووزير يبرر رفع الدعم: “أخطاء تقنية”!

باحث اقتصادي يدعو لمظاهرة شعبية أمام مقر البرلمان بدمشق ووزير يبرر رفع الدعم: “أخطاء تقنية”!

طيف بوست – فريق التحرير

يتصدر الحديث عن قرار رفع الدعم الحكـ.ـومي عن أكثر من نصف مليون عائلة سورية الأخبار والتقارير الصادرة عن معظم وسائل الإعلام المحلية في سوريا، وذلك تزامناً مع اهتمام السوريين في مناطق النظـ.ـام بهذا الموضوع الذي يمس حياتهم وقوت يومهم بشكل مباشر.

وقد أثار قرار رفع الدعم موجة غـ.ـضب عارمة خلال الساعات القليلة الماضية، حيث اعتبره معظم المستبعدين عن الدعم قراراً مجحفاً بحقهم، لاسيما أنه يتزامن مع تفاقم الأزمات الاقتصادية في البلاد وتدني الأجور والرواتب وعدم قدرة معظم السوريين على تأمين احتياجاتهم الضرورية.

وفي ضوء ما سبق، دعا الباحث الاقتصادي “شادي أحمد” السوريين إلى الخروج بمظاهرة شعبية أمام مقر مجلس الشعب (البرلمان) في العاصمة دمشق، يوم الأحد القادم.

وقال “أحمد” إن على السوريين أن يخرجوا في مظاهرة “سلمية” من أجل الاحتجاج على القرار الأخير الذي أصدرته الحكـ.ـومة، خاصةً تلك التي تتعلق برفع الدعم عن شريحة واسعة من العائلات في البلاد.

ونوه الباحث أنه بصدد تقديم طلب رسمي للجهات المعنية من أجل ترخيص المظاهرة، كما طالب الفنان والممثل السوري “عباس النوري” ومن أيده وكل مواطن سوري مستعد للتظاهر السلمي أن يشارك في المظاهرة في حال تمكن من الحصول على موافقة رسمية من وزارة الداخلية التابعة للنظـ.ـام السوري.

وفي شأن ذي صلة، أدلى وزير التجارة الداخلية وحمـ.ـاية المستهلك في حكـ.ـومة النظـ.ـام “عمرو سالم” بتصريحات جديدة تتعلق بقرار رفع الدعم عن نحو 600 ألف أسرة سورية.

وبرر “سالم” في حديث مع وسائل إعلام محلية مسألة رفع الدعم الحكـ.ـومي عن بعض السوريين الذي يستحقونه بوجود أخطاء تقنية أدت إلى إزالة بعض العائلات والأشخاص، بمن فيهم موظفون ومتقاعدون.

وأفاد الوزير في تصريح لإذاعة “شام إف إم” إن تطبيق قرار رفع الدعم عن قرابة الـ 600 ألف عائلة رافقه بعض الأخطاء التقنية، مشيراً إلى أن استبعاد بعض الفئات لم يكن قراراً.

وأوضح “سالم” أن وزارتي التجارة والاتصالات ستعقدان اجتماعاً من أجل التدقيق بما حدث، مؤكداً أن كافة الأخطاء التي وصفها بغير المقبولة سيتم تصحيحها خلال فترة قصيرة.

وتعهد المسؤول السوري في سياق حديثه بإعادة الدعم من جديد إلى الموظفين في الدولة أو المتقاعدين حتى لو كانوا يملكون سيارة، وفق تعبيره.

من جهتها، أعلنت وزارة الاتصالات التابعة لحكـ.ـومة النظـ.ـام عن تخصيص موقع الكتروني من أجل استقبال اعتـ.ـراضات المستبعدين من الدعم، وذلك بهدف دراسة الأسباب التي أدت إلى استبعادهم وإعادة النظر في أحقيتهم بالحصول على الدعم.

اقرأ أيضاً: “الرواتب تكفي لخمسة أيام فقط”.. كيف يتمكن الموظف في سوريا من تأمين احتياجاته حتى نهاية الشهر؟

كما نوهت إلى أن كل شخص تم استبعاده بموجب القرار الأخير وقدم بطلب اعتـ.ـراض سيواصل الحصول على الدعم حتى تتم عملية إعادة النظر في أحقيته من جديد.

تجدر الإشارة إلى أن نسبة كبيرة من السوريين تقدر بأكثر من 80 بالمئة يحصلون على دعم حكـ.ـومي على شكل تخفيضات في أسعار العديد من المواد الأساسية، مثل الغاز والخبز والمحروقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close