أخر الأخبار

الكونغرس الأمريكي يحسم الجدل بشأن إعادة العلاقات مع نظام الأسد ويوجه رسالة قوية لـ”ترمب” بشأن سوريا

الكونغرس الأمريكي يحسم الجدل بشأن إعادة العلاقات مع نظام الأسد ويوجه رسالة قوية لـ”ترمب” بشأن سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

أعلن مجموعة من النواب الأمريكيين في الكونغرس الأمريكي من الذين ينتمون للحزبين الديمقراطي والجمهوري رفضهم التام لقيام بعض الدول بإعادة العلاقات مع نظام الأسد في الآونة الأخيرة.

كما بعثوا برسالة قوية إلى الرئيس الأمريكي “دونالد ترمب” تتعلق بالملف السوري، مطالبين باتخاذ إجراءات جديدة من شأنها الضغط على الدول لمنعها من تطبيع العلاقات مع نظام الأسد.

وفي التفاصيل، أفادت مجلة “فورين أفيوز” الأمريكية في تقرير لها، أن العضوين في لجنة الشؤون الخارجية في الكونغرس الأمريكي “مايكل ماكول” و”إليوت إنجل” قادا جهوداً كبيرة مساء الأمس داخل مجلس النواب لمطالبة “ترمب” بالإعلان عن رفض واشنطن لأي محاولات للتطبيع مع النظام السوري.

وذكرت المجلة، أن “ماكول” و”إنجل” قد بعثا برسالة قوية إلى إدارة “ترمب”، وتحديداً إلى وزير الخارجية “مايك بومبيو” بشأن التعامل مع التطورات السياسية التي طرأت مؤخراً بشأن علاقات النظام السوري مع بعض الدول في منطقة الشرق الأوسط.

وأوضحت أن الرسالة التي وصلت إلى “بومبيو” ممهورة بتوقيع عدد من أعضاء مجلس النواب الذين رفضوا محاولات بعض الدول لإعادة تأهيل نظام الأسد عبر تجديد العلاقات معه.

ونصت الرسالة على أن كل من نظام الأسد وحلفاءه الإيرانيين والروس قد ارتكبوا ممارسات وحـ.ـشية بحق الشعب السوري، وأن تلك الممارسات موثقة لدى العديد من المنظمات الدولية والهيئات الحقوقية.

وطالب أعضاء الكونغرس الأمريكي عبر الرسالة أن تتخذ الإدارة الأمريكية إجراءات صـ.ـارمة بحق الدول التي تسعى للتقرب من النظام السوري وإعادة العلاقات الدبلوماسية معه، وذلك نظراً لاستمرار ممارساته بحق السوريين حتى يومنا هذا.

اقرأ أيضاً: محادثات تركية أمريكية عاجلة بشأن الوضع في إدلب والشمال السوري.. هذا مضمونها..!

ولفتت الرسالة أن مجلس النواب الأمريكي قد وضع في وقت سابق عدة معايير يجب على النظام السوري أن ينفذها قبل السماح له بالعودة إلى المجتمع الدولي.

وأوضحت أن تلك المعايير تتعلق بوقف الممارسات الوحـ.ـشية ووقف استهـ.ـداف المناطق المدنية والمرافق الحيوية، بالإضافة إلى الإفـ.ـراج عن المعتـ.ـقلين السياسيين، فضلاً عن السماح بعودة اللاجئين السوريين مع ضمان أمنهم وسلامتهم، إلى جانب فـ.ـك ارتباط نظام الأسد بإيران والجماعات التابعة لها.

وأضافت أن نظام الأسد لم يلتزم أو ينفذ أي معيار من المعايير التي تم تحديدها من أجل أن يتم قبوله مجدداً داخل أروقة المجتمع الدولي.

اقرأ أيضاً: أردوغان يوجه رسالة حاسمة لروسيا وإيران بشأن إدلب والشمال السوري..!

وأبدى النواب الذين وقعوا على الرسالة تأييدهم للإجراءات التي اتخذتها الولايات المتحدة في الأشهر القليلة الماضية التي زادت بموجبها الضغط على النظام السوري عبر تطبيق “قانون قيصر” منتصف شهر تموز الماضي.

وشدد النواب الموقعون على ضرورة أن يتم الإعلان أمام المجتمع الدولي، بأن واشنطن ترفض أي مساعي من شأنها إعادة تأهيل الأسد وداعميه في ظل عدم إبداء النظام السوري أي مرونة بخصوص تغيير بعض سلوكياته التي ذكرت آنفاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close