أخر الأخبار

ابتكار أصغر كاميرا في العالم بحجم ذرة الرمل ميزاتها فريدة من نوعها وقدرتها تفوق حجمها بأضعاف (فيديو)

ابتكار أصغر كاميرا في العالم بحجم ذرة الرمل ميزاتها فريدة من نوعها وقدرتها تفوق حجمها بأضعاف (فيديو)

طيف بوست – فريق التحرير

تشهد ساحة الصناعات التكنولوجية الحديثة منافسة قوية جداً بين الشركات في وقتنا الحاضر، حيث تتسابق شركات التكنولوجيا العالمية عـلـى اختراع أجهزة أكثر كفاءة وتعتمد بالدرجة الأولى على الذكاء الصناعي، وتلـبـي احتياجات أكبر شريحة ممكـنة مـن الناس حول العالم.

وفي ظل التنافس الكبير بين الشركات، تمكنت شركة “آمنيفيجين” الأمريكية من ابتكار أصغر كاميرا في العالم بحجم ذرة الرمل وبميزات فريدة من نوعها وقدرات تفوق حجمها بأضعاف مضاعفة.

وبحسب تقارير إعلامية غربية فإن الكاميرا التي تحمل اسم “أو في إم 6948” تعتبر من أكثر الكاميرات دقةً وكفاءة على الرغم من صغر حجمها، مشيرة إلى أن هذه الكاميرا حققت نجاحاً باهراً مما ساهم بدخول شركة “آمنيفيجين” إلى عالم موسوعة “غنيس” للأرقام القياسية.

وأفاد القائمون على هذا الابتكار أنهم دخلوا في تحدي مع أنفسهم أثناء التوصل إلى هذا الابتكار، يتمثل بالتوصل إلى أصغر حجم ممكن من الناحية التقنية مع أعلى جودة ودقة بالنسبة للصور الملتقطة.

وأشارت الشركة إلى أنها طورت الكاميرا التي تصنف على أنها أصغر كاميرا في العالم من أجل تحقيق أهداف بعيدة تمهيداً لاستخدام هذه الكاميرا لأغراض بحثية وطبية.

وبالنسبة لأهم ميزات الكاميرا، فنوهت التقارير إلى أن حجمها المذهل يعتبر من أهمها ميزاتها، حيث يبلغ إجمالي حجمها مليمتراً واحداً.

ولفتت إلى أن طول وعرض الكاميرا يبلغ 0.5 مليمتر، في حين يبلغ ارتفاعها 0.2 مليمتر، وهي قيـ.ـاسات تجعلها أشـ.ـبه بذرة الرمل.

ويعتبر مطورو الكاميرا في حديث لوسائل الإعلام أن حجمها يعتبر حجم مثالي جداً لالتقاط صور عالية الدقة داخل جسم الإنسان.

أما بالنسبة لمواصفات الكاميرا التقنية، فأشارت التقارير إلى أن مواصفاتها لافتة، حيث تأتي دقـ.ـة هذه الكاميرا بـ 200 × 200 بيكسل.

اقرأ أيضاً: قصة شاب محظوظ اشترى جهاز لكشف المعادن بـ 168 دولار فعثر على كنز ضخم من الذهب الخالص (فيديو)

كما أن هذه الكاميرا تتمتع بقدرة هائلة على التقاط الصور في درجات حرارة مختلفة حتى في حال وصول درجات الحرارة لنحو 70 درجة مئوية، وفقاً للمطورين.

وبحسب خبراء في مجال التكنولوجيا الحديثة فإن المواصفات آنفة الذكر تعتبر غاية في الجودة والدقة والكفاءة بالمقارنة مع حجم الكاميرا.

ونوهت التقارير كذلك الأمر أن الكاميرا يمكنها التقاط نحو 30 صورة في الثانية الواحدة، وهو الأمر الذي يجعلها مثالية جداً لإجراء فحوصات للمخ والعينين والحنجرة والأنف وتشخيص أمـ.ـراض القـ.ـلب والعمود الفقري.

وقد أكد الخبراء أن خصائص الكاميرا ستتيح إمكانية تصوير مناطق كان يتعذر الوصول لها في وقت سابق داخل جسم الإنسان، فضلاً عن أنها ستسمح للأطباء والباحثين بوصول تشريحي أعمق للجسم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close