أخر الأخبار

إيجار المنزل أعلى من ثمنه قبل 10 أعوام.. أرقام خيالية تسجلها أسعار المنازل وإيجاراتها في سوريا

إيجار المنزل أعلى من ثمنه قبل 10 أعوام.. أرقام خيالية تسجلها أسعار المنازل وإيجاراتها في سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

واصلت أسعار العقارات  في سوريا ارتفاعها بشكل غير مسبوق في الأسابيع القليلة الماضية، الأمر الذي انعكس بشكل كبير على تكلفة إيجارات المنازل في البلاد الذي وصل في العديد من المناطق والمحافظات إلى أرقام خيالية لم تسجل من ذي قبل.

وأكدت مصادر محلية أن سعر المنزل في بعض المناطق التابعة لمدينة دمشق قد تخطى الـ 1.5 مليار ليرة سوريا، في حين وصلت أسعار العقارات في مناطق أخرى إلى نحو 800 مليون ليرة سورية.

فيما تراوح سعر المنزل في الأحـ.ـياء “النظامية” التي تصنف على أنها “شعبية” بين 450 إلى 750 مليون ليرة سورية، وذلك وفقاً لمواصفات البيت وموقعه وارتفاعه وإطلالته.

أما بخصوص أسعار إيجارات المنازل، فقد وصل إيجار المنزل شهرياً إلى قيمة تتخطى ثمنه قبل 10 أعوام، حيث أكدت المصادر أن الإيجارات الشهرية تتراوح حالياً بين 350 وصولاً حتى 700 ألف ليرة سورية، وذلك في حـ.ـي الزهـ.ـور في العـ.ـاصـ.ـمة “دمشق”.

بينما بلغ إيجار المنزل نحو 650 ألف ليرة سورية في الشهر الواحد وسطياً، وذلك للشقة المقبولة التي تقع في المناطق الخاضـ.ـعة للتنـ.ـظـ.ـيم، في حين يتجاوز إيجار المنزل حدود  المليوني ليرة سورية في “كفرسوسة” و”مشروع د.مـ.ـر” وغيرها من المناطق.

وحول ارتفاع أسعار المنازل وإيجاراتها في سوريا، أشار أحد أصحاب المحلات العقارية إلى أن أسعار بعض المنازل في منطقة “قدسيا” والمناطق المحيطة بها قد بلغت نحو مليار ليرة سورية أي ما يعادل نحو 290 ألف دولار أمريكي بحسب سعر صرف الليرة السورية المسجل اليوم أمام الدولار الأمريكي.

ونوه إلى أن ارتفاع أسعار المنازل انعـ.ـكـ.ـس سـ.ـلباً على قيمة بدل الإيجارات، لافتاً أن الحدود الدنيا لتكلفة إيجار منزل مؤلف من غرفتين ومنتـ.ـفعـ.ـات في مناطق ريف دمشق الغربي أصبحت بحدود الـ 350 ألف ليرة سورية في الشهر الواحد أي ما يعادل نحو 100 دولار أمريكي.

وحول أسباب ارتفاع أسعار المنازل وإيجاراتها في الآونة الأخيرة، أكدت مصادر محلية مطلعة على سوق العقارات أن ارتفاع الأسعار يعود لعدة أسباب من أهمها ارتفاع تكلفة مواد البناء.

ولفتت المصادر إلى أن أسعار العقارات في البلاد شهدت ارتفاعاً بنسبة وصلت إلى نحو 30 بالمئة خلال عام 2021، وذلك بالمقارنة مع الأسعار المسجلة أواخر عام 2020.

ووفقاً للمصادر فإن ارتفاع الأسعار أثر بشكل كبير على عمليات الاستثمار، حيث يتردد المستثمرون في إنشاء مشاريع جديدة بانتظار استقرار أسعار مواد البناء.

وتؤكد المصادر أن الأسعار الحالية لا تتناسب بأي شكل من الأشكال مع دخل المواطنين السوريين، حتى بالنسبة للأسعار في مناطق المخـ.ـالفـ.ـات.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية تواصل انخفاضها أمام الدولار والعملات الأجنبية وهذه أسعار الذهب محلياً وعالمياً

يأتي ما سبق في ظل استمرار تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في البلاد بشكل غير مسبوق وسط تدني رواتب وأجور الموظفين والعمال وضعف وتآكل القدرة الشرائية لشريحة واسعة من المواطنين السوريين.

وقد وصل سعر صرف الليرة السورية صباح اليوم إلى مستويات الـ 3540 ليرة سورية مقابل الدولار الأمريكي الواحد في ظل توقعات بمزيد من الانخفاض ستشهده العملة المحلية أمام مختلف العملات العربية والأجنبية خلال الأسابيع والأشهر المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close