أخر الأخبار

إدارة بايدن تعلن موقفها رسمياً من العملية العسكرية المحتملة شمال سوريا وتوجه طلباً عاجلاً لتركيا!

إدارة بايدن تعلن موقفها رسمياً من العملية العسكرية المحتملة شمال سوريا وتوجه طلباً عاجلاً لتركيا!

طيف بوست – فريق التحرير

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية موقفها بشكل رسمي حيال العملية العسكرية التركية المحتملة ضـ.ـد مواقع قوات سوريا الديمقراطية “قسد” في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا، وذلك في ضوء تلويح أنقرة بإطلاق عملية واسعة النطاق خلال الأيام القليلة القادمة.

وأعربت إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” عن قلقها البالغ تجاه إعلان تركيا أنها بصدد شن عملية عسكـ.ـرية خامسة على طول الحدود الشمالية في سوريا.

وأكدت أمريكا رفضها لأي تصـ.ـعيد عسكري جديد في المنطقة، حيث قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية” نيد برايس”، في إحاطة صحفية إن من شأن مثل هكذا تصـ.ـعيد أن يعرّض أرو.اح العسكـ.ـريين الأمريكيين المنتشرين في المنطقة للخـ.ـطر.

وأشار “برايس” في سياق حديثه للصحفيين إلى أن بلاده تدين أي تصـ.ـعيد، مشدداً على أن الولايات المتحدة الأمريكية تؤيد الإبقاء على خطوط وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار كما هي عليه في الوقت الحالي.

ووجهت الإدارة الأمريكية عبر “برايس” طلباً عاجلاً للجانب التركي، حيث دعتها إلى الالتزام بالبيان المشترك الصادر في شهر تشرين الأول/ أكتوبر عام 2019.

ولفت المسؤول الأمريكي في ذات الوقت إلى أن واشنطن تدرك المـ.ـخـ.ـاوف الأمنية المشروعة لتركيا على حـ.ـدودها الجنوبية، لكن أي هـ.ـجـ.ـوم جديد سيزيد من تقـــ.ـويـ.ـض الاستقرار الإقليمي وسيعرّض القـ.ـوات الأمريكية المنضوية في حملة التـ.ـحـ.ـالف ضد تنظيم دا.عـ.ـش للخـ.ـطر، وفق تعبيره.

من جهتها، علقت الأمم المتحدة على الأنباء التي تحدثت عن قرب شن تركيا لعملية عسكـ.ـرية جديدة في المنطقة الشمالية من سوريا بالتأكيد على تمسكها بموقفها المدافع عن سلامة ووحدة الأراضي السورية.

وأدلى الناطق باسم الأمم المتحدة “ستيفان” دوجاريك” بتصريحات جديدة قال فيها: “لن نقوم بالتعليق على فـ.ـرضيات، ولكنني سأعيد التأكيد على موقفنا المـ.ـدافع عن وحـ.ـدة أراضي سوريا”.

ونوه المسؤول الأممي في سياق حديثه إلى أن سوريا لا تحتاج إلى مزيد من التصـ.ـعيد والعمليات العسكـ.ـرية، على حد قوله.

وأوضح أن سوريا في المرحلة الراهنة بأمس الحاجة إلى حل سياسي وتقديم المزيد من المساعدات الإنسانية، مشيراً أن الأمم المتحدة تعمل على تحقيق ذلك.

وكان الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” قد أعلن يوم الاثنين الماضي أن بلاده ستطلق عملية عسكـ.ـرية جديدة في المنطقة الشمالية من سوريا، وذلك بهدف إنشاء منطقة آمنة بعمق 30 كيلو متر على طول الحدود التركية الجنوبية المحاذية للأراضي السورية.

وأشارت العديد من التقارير الإعلامية إلى أن تركيا عازمة على السيطرة على بعض المناطق التي تشكل أهمية كبرى بالنسبة لها مثل “عين العرب” و”منبج” و”تل رفعت”.

اقرأ أيضاً: طلب عاجل قدمه بشار الأسد لخامنئي في ضوء الانسحاب الروسي من سوريا.. مسؤول إيراني يكشـ.ـف التفاصيل!

فيما لفت عدة محللين ومراقبين إلى أن تلويح تركيا بشن عملية عسكرية جديدة يأتي في إطار ممارستها لضغوطات إضافية على المجتمع الدولي من أجل الحصول على بعض المكاسب في الشمال السوري حول إنشاء المنطقة الآمنة.

وأوضح محللون أن تركيا تريد أن تحصل على ما تريده شمال سوريا عبر المفاوضات والتفاهمات مع روسيا وأمريكا، مشيرين أن الخيار العسكري غير مستبعد في حال لم تأخذ أنقرة ما تريده عبر المحادثات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close