أخر الأخبار

أول رد سوري رسمي على فيديو “رامي مخلوف”

أكدت “وزارة الاتصالات والتقانة” السورية أنها ماضية في تحصيل أموال الخزينة، بعد تداول كثيف لفيديو سجله رجل الأعمال “رامي مخلوف” يحتج فيه على مطالبته بنحو 130 مليار ليرة.

وفيما بدا رداً على فيديو “مخلوف” الذي وجه فيه نداء لرأس النظام السوري “بشار الأسد”، ورجاه أن يدقق في أمر تلك المبالغ، قالت الوزارة: “لن تثنيها عن استرداد المال العام أي محاولات للتشـ.ـويش على هذا العمل”.

وردت الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد، التابعة للوزارة، على ما ذكره “مخلوف” في الفيديو، وأوضحت أن “المبالغ المطلوب سدادها من قبل الشركات الخلوية هي مبالغ مستحقة للدولة.

وأضافت أن هذه الوثائق واضحة وموجودة، وتم حسابها بناء على عمل لجان اختصاصية في الشؤون المالية والاقتصادية والفنية والقانونية.

وأوضحت الهيئة أنه وحفاظا على استمرار عمل الشبكة الخلوية، واستمرار تقديم خدماتها للمواطنين، قد تم الأخذ بعين الاعتبار كافة تحفظات الشركات وإعطاؤها المهل والمدد التي طلبتها.

وقالت الهيئة إنها اعتمدت بعد ذلك كافة البيانات والأرقام المقدمة من الشركتين وبعد كل ما سبق تم احتساب القيمة الفعلية للمبالغ المطالبين بتسديدها، وذلك رغم عدم منطقية تلك البيانات وفق وصف الهيئة.

وأشارت الهيئة إلى أنه، قد تم حساب المبالغ المطلوب سدادها على مرحلتين، الأولى وفقا للأرقام الفعلية خلال السنوات التشغيلية الخمس الأولى من عام 2015 ولغاية عام 2019، وذلك حسب طلب الشركتين ووفقاً للبيانات الماليّة المنشورة.

أما الثانية وفق الأرقام المتوقعة التي تقدمت بها كل شركة خلال فترة عملها في السنوات السابقة، وفقاً للعقود الرسمية الموقعة.

اقرأ أيضاً: سقوط النظام بات قريباً.. قراءة في دلالات رسالة “رامي مخلوف” إلى “بشار الأسد”

وحول العقود قالت الهيئة إن عقود الإدارة التي أبرمتها الشركات الخلوية مع شركات “أوفشور” (موضوع الخـ.ـلل الضـ.ـريبي) يتم العمل عليه من قبل المعنيين بهذا الشأن في وزارة المالية.

ولفتت أن المبالغ المشار إليها والمستحقة لديها لا علاقة لها بقضية التهـ.ـرب الضـ.ـريبي، موضحة أن الأمر يتعلق بمبالغ مستحقة على الشركتين يجب سدادها لتحقيق التوازن في الرخص.

وأقرت الهيئة بالخـ.ـلل الضـ.ـريبي الموجود في تلك العقود، معتبرةأن ذلك له تأثير على قيمة ضـ.ـريبة الدخل وعلى قيمة الأرباح الصافية لحاملي الأسهم أنفسهم.

واختتمت الهيئة بالتأكيد على أنها ماضية في تحصيل الأموال العامة (أموال الخزينة المركزية) بكافة الطرق القانونية المتاحة.

وشددت أنها تأخذ بعين الاعتبار استمرار عمل أي شركة مطالبة بالسداد بتقديم خدماتها للمواطنين على أكمل وجه، مؤكدة أنه لن يثنيها عن ذلك محاولات التشـ.ـويش.

وكان “رامي مخلوف” قد نشر فيديو مصور على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” يخاطب فيه رأس النظام السوري “بشار الأسد”.

اقرأ أيضاً: “صراع العروش”.. هل ينفرط عقد النظام السوري ويرحل الأسد..؟

وشرح “مخلوف” خلال الفيديو ما وصفها بـ “مـ.ـعاناته” وتحدث عن أن ثمة من يريد وضعه في دائرة الاتـ.ـهام، واستجدى رأس النظام السوري “بشار الأسد” من أجل التدخل وإرسال لجنة للتحقيق.

وجاء ذلك بعد أن وجهت الوزارة عبر الهيئة إنـ.ـذاراً لشركتي الخلوي في سوريا اللتين يملك “مخلوف” إحداها، وأمهلتهما حتى 5 من الشهر الحاي لدفع مبلغ يزيد عن 233 مليار ليرة لتحقيق التوازن في الترخيص، وإلا ستتخذ الإجراءات القانونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close