أخر الأخبار

أمريكا: روسيا مهتمة بالحديث معنا للتوصل إلى حل سياسي في سوريا.. ونظام الأسد أحد أسوأ أنظمة القرن 21

أكد المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا “جيمس جيفري” أن موسكو أصبحت أكثر مرونة في الآونة الأخيرة عند الحديث عن عملية الانتقال السياسي للسلطة في سوريا.

وكشف أن روسيا عادت من جديد للحديث مع الولايات المتحدة الأمريكية حول إمكانية التوصل إلى حل سياسي وتسوية شاملة للملف السوري.

وخلال تصريحات صحفية أدلى بها “جيفري” يوم أمس، علق على الفيديوهات التي نشرها رجل الأعمال “رامي مخلوف” قريب رأس النظام السوري “بشار الأسد”، وذلك في أول تعليق رسمي يصدر عن واشنطن حول الخـ.ـلافات الحاصلة على أعلى المستويات في سوريا.

وبدا “جيفري” متفائلاً عند حديثه عن إمكانية أن يعود التنسيق مجدداً بين واشنطن وموسكو من أجل التوصل إلى صيغة توافقية بما يخص الأوضاع على الأراضي السورية.

ولفت إلى أن القيادة الروسية قد باتت مضطرة للتخلي عن الأسد، بعد أن ضاقت ذرعاً به، وشارف صبرها على النفاد منه، نتيجة عدم قدرته على إدارة البلاد مؤخراً.

وقال “جيفري” خلال المؤتمر الصحفي: “ربما تكون موسكو على استعداد بشكل أكبر للتعاون بما يتعلق باللجنة الدستورية، شاهدنا بعض الدلائل في الصحف الروسية تشير إلى ذلك”، لافتاً إلى وجود تصرفات روسية أيضاً تدعم وجهة النظر هذه.

وتابع قائلاً: “ربما لدى روسيا استعداد للحديث معنا أكثر من أي وقت مضى بخصوص التوصل إلى تسوية للملف السوري بعيداً عن مسألة تحقيق انتصارات عسكرية”.

وأضاف: “من الواضح الآن بالنسبة لموسكو أنها لن تتمكن من تحقيق انتصار عسكري خلال المرحلة المقبلة، وبكل تأكيد ليس بمقدورها فعل ذلك”.

هذا وتقدم روسيا الدعم لنظام الأسد عبر نشر قواتها في سوريا منذ عام 2015، وذلك من أجل منـ.ـع سقوط النظام، وإبقاء بشار الأسد على رأس السلطة في البلاد.

اقرأ أيضاً: الأناضول: بشار الأسد في آخر أيامه وهذه الأسماء مرشحة لحكم سوريا

أما اللجنة الدستورية التي تحدث عنها “جيفري” خلال المؤتمر الصحفي، فلم تحقق كثيراً من التقدم، نظراً لعدم جدية نظام الأسد بالتعامل معها، وتعنته وإصراره على الحسم العسكري، وعدم رغبته بالجلوس إلى طاولات المفاوضات.

وتأكيداً على التصريحات التي أدلى بها “جيفري” مساء أمس، قال “سيرجي ريابكوف” نائب وزير الخارجية الروسي اليوم الجمعة، إن بلاده ستستأنف قريباً محادثاتها مع واشنطن بشأن ما وصفة بـ “الاستقرار الاستراتيجي”.

وفي سياق متصل، وخلال المؤتمر الصحفي ذاته، “علق جيفري” على الفيديوهات التي نشرها “رامي مخلوف” على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”.

وأفاد “جيفري” أن منشورات “مخلوف” تكشف عن الغسيل الـقـ.ـذر في أحد أسوأ أنظمة القرن الواحد والعشرين على الإطلاق.

وأردف: “ننظر إلى تلك المنشورات ونأمل أن تكون مؤشراً على مزيد من الخـ.ـلافات والتفكك ضمن الدائرة الضيقة المحيطة برأس النظام السوري “بشار الأسد”.

اقرأ أيضاً: هل قدم “بشار الأسد” رأس “رامي مخلوف” قرباناً لروسيا..؟

يشار إلى أن “رامي مخلوف” قد وجه الاتهـ.ـامات لأجهزة الأمن في سوريا، باعتـ.ـقال مدراء في الشركات التي يملكها في سوريا.

وأشار “مخلوف” إلى تعرضه لضغوطات كبيرة من أجل الابتعاد والتخلي عن ممتلكاته لصالح جهات معينة، مناشداً ابن عمته “بشار الأسد” في عدة تسجيلات مصورة بضرورة التدخل لوضع حد لما يحصل له ولشركاته.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close