أخر الأخبار

أسعار السيارات شمال سوريا تشهد انخفاضاً كبيراً وتجار يوضحون الأسـ.ـباب!

أسعار السيارات شمال سوريا تشهد انخفاضاً كبيراً وتجار يوضحون الأسـ.ـباب!

طيف بوست – فريق التحرير

تشهد أسعار السيارات شمال سوريا انخفاضاً كبيراً في الفترة الحالية قياساً بالأسعار التي تم تسجيلها مع بداية العام الجاري، وقد أرجع العديد من التجار وأصحاب معارض السيارات في المنطقة الشمالية من البلاد أسباب انخفاض أسعار السيارات إلى عدة أسباب.

ومن أبرز العوامل والأسباب التي أدت إلى انخفاض أسعار السيارات في الشمال السوري مؤخراً وفقاً للتجار في المنطقة، هي إغلاق المعابر بين مناطق سيطرة قـ.ـوات سوريا الديمقراطية “قسد” ومناطق سيطرة الفـ.ـصـ.ـائل التابعة للمعارضة السورية.

أسعار السيارات شمال سوريا

وأشار أحد التجار في حديث لموقع “العربي الجديد” إلى أن دفعة كبيرة من السيارات دخلت إلى المنطقة الشمالية من سوريا مؤخراً، وتزامناً مع ذلك شهدت أسعار السيارات شمال سوريا انخفاضاً واضحاً بسبب قلة فرص العمل وعدم القدرة المادية لسكان المنطقة، بالإضافة إلى الدخل المنخفض وإغلاق المعابر مع “قـ.ـسد”.

ونوه التجار إلى أن المنطقة الشمالية من سوريا وفي ضوء الأسباب آنفة الذكر لا تستوعب هذا الكم من السيارات التي دخلت المنطقة خلال الأسابيع والأشهر القليل الماضية.

كما أكد تاجرٌ آخر على وجود انخفاض في أسعار السيارات شمال سوريا هذا العام بشكل ملحوظ عند المقارنة مع الأسعار التي كانت موجودة العام الماضي.

وأوضح أن بعض السيارات انخفض سعرها من 10 آلاف دولار أمريكي إلى نحو 8 آلاف دولاراً، مشيراً إلى أن التاجر الذي كان يستورد مئة سيارة سابقاً بات اليوم يستورد 10 سيارات فقط لا غير.

ويجمع معظم التجار العاملين في المنطقة الشمالية من سوريا على أن أهم سـ.ـبب أدى إلى انخفاض أسعار السيارات في الشمال السوري حالياً هو زيادة العرض في السوق وقلة الطلب ن قبل السكان.

وبيّنت مصادر محلية مطلعة على تقلبات الأسعار وسوق السيارات شمال سوريا إلى أن السبب الرئيسي وراء انخـ.ـفاض أسعار السيارات في الشمال السوري حالياً، هو قيام أحد التجار مؤخراً باستيراد كميات كبيرة من السيارات من أجل إعادة تصديرها إلى مناطق “قسد” عبر معبر “منبج”.

اقرأ أيضاً: هدية مميزة تقدمها قطر لسكان الشمال السوري تزامناً مع الإعلان رسمياً عن بداية مباريات كأس العالم 2022

ولفت إلى أن معبر “منبج” تم إغلاقه قبل أن يقوم التاجر بتصدير كمية السيارات التي استوردها إلى مناطق “قسد”، الأمر الذي زاد عدد السيارات الموجودة في مناطق المعـ.ـارضة شمال سوريا، وبالتالي سجلت أسعارها انخفاضاً كبيراً في الوقت الحالي.

فيما ربطت مصادر اقتصادية انخفاض أسعار السيارات في الشمال السوري بتراجع سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار، مما أدى إلى تراجع أرباح التجار وتوجههم نحو الاستثمار في قطاعات أخرى أكثر ربحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close