أخر الأخبار

“لن نطلب الإذن من أحد”.. أردوغان يتحدث عن صفقة جديدة مع روسيا مستبقاً وصول “بايدن” إلى البيت الأبيض!

“لن نطلب الإذن من أحد”.. أردوغان يتحدث عن صفقة جديدة مع روسيا مستبقاً وصول “بايدن” إلى البيت الأبيض!

طيف بوست – فريق التحرير

تحدث الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” عن نية بلاده عقد صفقة جديدة مع روسيا بشأن الحصول على دفعة ثانية من منظومة الدفاع الجوي “إس 400”.

وقال “أردوغان” في تصريحات صحفية، اليوم الجمعة 15 يناير/ كانون الثاني، إن المسؤولين الأتراك سيبحثون مع نظرائهم الروس نهاية الشهر الحالي مسألة إتمام صفقة حصول تركيا على الدفعة الثانية من صواريخ “إس 400”.

وشدد الرئيس التركي في معرض حديثه على أن تركيا لن تطلب الإذن من أحد بما يتعلق بعقد الصفقة مع روسيا، في إشارة منه إلى الإدارة الأمريكية.

وأوضح بالقول: “لا ندري ما ستقوله إدارة بايدن في المرحلة الراهنة، لكننا نعرف شيئاً واحداً هو أننا سنواصل خطواتنا في المجال الدفاعي كما كان الوضع في عهد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب”.

وأشار “أردوغان” إلى خطأ جسيم ارتكبته الولايات المتحدة الأمريكية ضد تركيا حين لم تسلمها الطائرات من طراز “إف-35”.

وأضاف:”نأمل أن نصل إلى حل بشأن الطائرات بعهد بايدن،”، لافتاً أن تركيا عضو من أعضاء حلف شمال الأطلسي “الناتو” ولا يمكنها أن تقبل تلقي الأوامر من الدول الأخرى في الحلف.

من جانبه شدد وزير الدفاع التركي “خلوصي آكار” أن مسألة تراجع بلاده عن إتمام صفقة منظومة الدفاع الروسية “إس 400″، هي أمر غير وارد إطلاقاً”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده “آكار” مع المراسلين الأجانب في العاصمة أنقرة، معرباً عن أمله أن يتم التوصل إلى حل للخـ.ـلافات الدائرة مع الإدارة الأمريكية عبر فتح قنوات للحوار بين الجانبين.

اقرا أيضاً: ظهور أول مرشح لمنافسة بشار الأسد في الانتخابات الرئاسية القادمة في سوريا

وتأتي تصريحات الرئيس التركي ووزير دفاعه قبل أيام قليلة من تسلم الرئيس الأمريكي “جو بايدن” لمهامه رسمياً، وذلك في ظل أحاديث متزايدة حول إمكانية اتساع الفجوة وتـ.ـوتر العلاقات بين واشنطن وأنقرة بسبب التقارب بين روسيا وتركيا، بالإضافة إلى صفقة شراء منظومة الدفاع الجوي الروسية.

وكانت واشنطن قد فرضت في منتصف شهر ديسمبر الفائت عقـ.ـوبات على رئاسة صناعات الدفاع التركية إثر شراء تركيا لمنظومة “إس 400” من روسيا.

ونصت العقـ.ـوبات الأمريكية على تجميد أصول رئيس الصناعات الدفاعية “إسماعيل ديمير”، بالإضافة إلى وضع عدد من المواطنين الأتراك على لائحة العقـ.ـوبات، ومن بينهم “غينيش أوغلو” و”ألبير دينيز”.

اقرأ أيضاً: مع بداية عام 2021.. هل تبدلت آراء الأتراك حول تواجد السوريين في تركيا.. دراسة حديثة توضح!

كما نصت العقـ.ـوبات على منـ.ـع الصناعات التركية من الحصول على رخص التصدير من الولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى منـ.ـعها من الحصول على قروض من الشركات والمؤسسات المالية سواءً الأمريكية أو الدولية.

وكانت الإدارة الأمريكية قد أبعدت تركيا من برنامج الطائرات من طراز “إف 35 ” خلال العام الماضي، ووفقاً لتصريحات المسؤولين الأمريكيين فإن إبعاد أنقرة من هذا البرنامج قد جاء على خلفية إصرار تركيا على شراء منظومة الدفاع الجوي “إس 400” من روسيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close