أخر الأخبار

بشار الأسد يتحدث عن مسار الحل السياسي في سوريا.. وصحيفة تكشف خطته للبقاء على رأس السلطة!

بشار الأسد يتحدث عن مسار الحل السياسي في سوريا.. وصحيفة تكشف خطته للبقاء على رأس السلطة!

طيف بوست – فريق التحرير

علق رأس النظام السوري “بشار الأسد” من جديد على مسار الحل السياسي المتعلق بالملف السوري المتمثل بمحادثات اللجنة الدستورية السورية.

وأكد “الأسد” مجدداً أن نظامه يرفض مناقشة أي محاور جوهرية، بحجة أن ذلك يمس باستقرار وسيادة سوريا.

وادعى “بشار الأسد” أن الوفد الذي يمثل المعارضة السورية في محادثات اللجنة الدستورية، هو وفد متحكم به من قبل تركيا.

وأشار “الأسد” في مقابلة مع قناة “زفيزدا” الروسية، نشرتها اليوم الأحد، إلى أن تركيا والولايات المتحدة الأمريكية غير مهتمين بأعمال اللجنة الدستورية بشكل بنّاء.

وزعـ.ـم أن المطالب التي تسعى إلى تحقيقها كل من واشنطن وأنقرة تهدف إلى إضعاف الدولة السورية وتقسيمها، على حد تعبيره.

وتحدث “الأسد” عن وجود العديد من الدول والمناطق التي فرضت عليها الولايات المتحدة دساتير، أدت إلى الفـ.ـتن والفـ.ـوضى في تلك المناطق.

ولفت “الأسد” إلى أن نظامه لا يقبل هذا الأسلوب ولن يتفاوض بشأن قضايا تمس استقرار البلاد، وفق وصفه.

ووصف وفد المعارضة المشارك في مباحثات اللجنة الدستورية في جنيف، بأنه طرف آخر جرى تحديد تشكيلته من قبل تركيا.

وكانت الجولة الثالثة من مباحثات اللجنة الدستورية “إيجابية” وفق تصريحات وفد المعارضة، كما أكد المبعوث الأممي إلى سوريا “غير بيدرسون” وجود تطورات هامة حدثت خلال الاجتماعات الأخيرة دون ذكر تفاصيل إضافية.

اقرأ أيضاً: تفاصيل جديدة حول انسحاب “حزب الله” من سوريا وعدد عناصره المتبقين داخل الأراضي السورية!

وفي شأن ذي صلة، كشفت عدة صحف عربية مؤخراً عن وجود خطة يتبعها رأس النظام السوري “بشار الأسد” للبقاء في سدة الحكم خلال المرحلة القادمة.

وأفادت صحيفة “النهار” اللبنانية نقلاً عن مصادرها الخاصة، اليوم الأحد، أن هناك توافق روسي أمريكي جرى التفاهم عليه خلال الأسابيع الماضية من أجل فتح مسار المفاوضات بين إسرائيل ونظام الأسد.

وأكدت الصحيفة حدوث تواصل بين واشنطن وموسكو على أعلى المستويات في الآونة الأخيرة، مشيرة أن الجانبين توصلا إلى توافق ثنائي حول ضرورة وجوب فتح مسار التسوية السياسية بين نظام الأسد وتل أبيب.

وأشارت الصحيفة إلى وجود نوايا لدى الدول الكبرى لإلحاق النظام السوري بقطار التطبيع مع إسرائيل في الفترة المقبلة.

اقرأ أيضاً: جيفري يدلي بتصريحات هامة حول الوضع الميداني في إدلب ويضع خطاً أحمر على الأسد أن لا يتجاوزه!

وفي سياق متصل، كانت صحيفة “الشرق الأوسط” قد تحدثت في وقت سابق عن أن إعادة فتح مسار التفاوض بين النظام السوري وإسرائيل ربما جاء بطلب شخصي من “بشار الأسد”.

وبرهنت الصحيفة على ذلك، بالقول: “إن الأسد يحاول التقرب من تل أبيب كلما كانت هناك تحولات كبيرة في البلاد”، في إشارة منها إلى اقتراب موعد إجراء انتخابات الرئاسة في سوريا منتصف العام المقبل.

وأشارت إلى أن “الأسد” يخطط لإحراز تفاهمات مع الجانب الإسرائيلي قبل موعد إجراء انتخابات الرئاسة من أجل أن يضمن بقائه على رأس السلطة لولاية جديدة على أقل تقدير.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. مايقوله بشار مثير للضحك فأي سلطة بيده وسيادة وثماني دول تحتل سوريا
    وهوفقط ينفذ ماتطلبه إيران لكنه سيرحل إنتهى دوره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close