أخر الأخبار

“زيارة في وقت دقيق”.. وزير الخارجية الإيراني يصل دمشق حاملاً في جعبته تطورات هامة!

“زيارة في وقت دقيق” وزير الخارجية الإيراني يصل دمشق حاملاً في جعبته تطورات هامة!

طيف بوست – فريق التحرير

وصل وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف” إلى العاصمة السورية دمشق، اليوم الأربعاء 12 أيار/ مايو، وذلك لعقد اجتماعات ولقاءات مع مسؤولين في حكومة النظام السوري.

وأفادت وكالة “سانا” للأنباء التابعة لنظام الأسد أن وزير الخارجية والمغتربين “فيصل المقداد” إلى جانب عدد من مسؤولي الوزارة، استقبلوا “ظريف” في مطار دمشق الدولي صباح اليوم.

وتشير عدة مصادر إلى أن الوزير الإيراني جاء إلى دمشق حاملاً في جعبته تطورات هامة تتعلق بالمستجدات على الصعيدين الإقليمي والدولي.

فيما تحدث موقع “ليبانون ديبايت” قبل أيام عن اجتماع أمني هام سيعقد في العاصمة السورية دمشق، مشيراً أن الاجتماع سيجمع مسؤولين من إيران وسوريا والعراق ولبنان، وذلك نقلاً مصادره الخاصة.

وأشارت المصادر إلى أن الاجتماع سيتمحور حول مناقشة آخر التطورات في منطقة الشرق الأوسط، خاصةً ما يتعلق بالتحركات الإسرائيلية الأخيرة في المنطقة.

وأكدت أن مجموعة من القرارات الحاسمة والهامة سيتم اتخاذها خلال الاجتماع الذي سيتم عقده في العاصمة دمشق، وهو ما يفسر وصول وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف” إلى سوريا صباح اليوم.

من جهتها، قالت وسائل الإعلام التابعة للنظام السوري أن الهـ.ـدف من زيارة “ظريف” هو إجراء محادثات مع كبار المسؤولين، ومناقشة آخر تطورات الأوضاع في المنطقة والعلاقات الثنائية بين دمشق وطهران.

وأدلى “ظريف” بتصريحات صحفية فور وصوله إلى دمشق، أشار فيها إلى أن الظروف الراهنة “خاصة جداً”، لذلك كان لابد من القيام بزيارة لسوريا، وفق تعبيره.

وأوضح المسؤول الإيراني أن سوريا مقبلة على انتخابات الرئاسة، ويجب التباحث حول هذا الحدث مع الجانب السوري، إلى جانب وجود تطورات لافتة تشهدها المنطقة، على حد قوله.

ونوه أن المباحثات مع النظام السوري ستشمل دعم إيران له في مختلف المجالات، لاسيما عملية إعادة الإعمار أو مكـ.ـافحة الإرهـ.ــاب.

ولفت “ظريف” إلى أن المباحثات مع مسؤولين في النظام السوري ستتضمن مناقشة تطورات الأوضاع الراهنة في فلسطين.

اقرأ أيضاً: صحيفة لبنانية تتحدث عن عرض سعودي مقدم لنظام الأسد بشأن تمويل إعادة الإعمار في سوريا.. ما المقابل؟

من جهته، قال وزير الخارجية والمغتربين “فيصل المقداد”: “إن هذه الزيارة مهمة لأنها تأتي في وقت دقيق تمر به سوريا وإيران، وذلك لتصـ.ـاعد السياسات العـ.ـدوانية الغربية والأمريكية، فضلاً عن التطورات التي تشهدها فلسطين”، على حد قوله.

وتحدث “المقداد” عن لقاءات عديدة ستجري مع الجانب الإيراني خلال الساعات المقبلة، وذلك لمناقشة المستجدات الأخيرة في كلا البلدين بشكل تفصيلي.

اقرأ أيضاً: مذكرة قـ.ـضائية جديدة في لبنان ضـ.ـد “بشار الأسد” ومسؤولين في نظامه.. ماذا تضمنت؟

تجدر الإشارة إلى أن زيارة وزير الخارجية الإيراني إلى دمشق تأتي قبل أيام قليلة من بدء انتخابات الرئاسة في سوريا والتي من المقرر أن تبدأ يوم 26 من شهر أيار/ مايو الحالي.

وكان “المقداد” قد ناقش مع نظيره الإيراني “ظريف” قبل أيام آخر التطورات والمستجدات الإقليمية والعلاقات الثنائية بين دمشق وطهران، وذلك عبر محادثة هاتفية جرت بين الطرفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close