أخر الأخبار

من بينها منطقة حظر جوي شمال سوريا.. هذا ما طلبه أردوغان من ترمب بشأن إدلب

قال الصحفي والكاتب التركي “عبد القادر سيلفي” إن الرئيس “رجب طيب أردوغان”، طلب من نظيره الأمركي “دونالد ترمب” خلال اتصال هاتفي في وقت سابق، ضرورة اتخاذ خطوات مشتركة باسم الناتو في إدلب.

وكشف الصحفي التركي أن أنقرة تسعى لكسب المزيد من الدعم السياسي والعسكري في مواجهتها المحتملة مع روسيا في إدلب، وذلك عبر واشنطن وحلف “الناتو”.

وأشار في مقال له على صحيفة “حرييت” التركية، إلى أن تركيا تريد من حلف شمال الأطلسي أن ينفذ أقواله ويحولها إلى أفعال، في إشارة إلى التصريحات التي صدرت مؤخراً عن قيادة “الناتو” بشأن وقوف الحلف إلى جانب أنقرة في إدلب.

وأوضح الكاتب في مقاله الصادر صباح اليوم الخميس، أن ما تريده تركيا من حلف الناتو هو تنفيذ طلعات جوية رادعة في إدلب، بالإضافة لنشر بطاريات منظومة “باتريوت” على الحدود مع سوريا.

ولفت إلى أن الرئيس التركي طلب من نظيره الأمريكي في اتصال هاتفي جرى بينهما في وقت سابق، بأن يقوم الناتو بإعلان الشمال السوري منطقة حظر جوي.

وأضاف أن أردوغان شدد على طلب إعلان منطقة حظر الطيران فوق إدلب، في حال لم يتم التوصل إلى اتفاق مع روسيا بشأن فتح المجال الجوي أمام المقاتلات التركية شمال غرب سوريا.

اقرأ أيضاً: أردوغان يتمسك بمهلة نهاية شباط.. ويؤكد أن تركيا ستجبر قوات نظام الأسد على الانسحاب إلى حدود اتفاق سوتشي

وأشار إلى أن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، كان قد أكد يوم أمس على أن تركيا لن تتراجع خطوة واحدة إلى الوراء في إدلب، وأن مشكلة استخدام المجال الجوي شمال سوريا في طريقها إلى الحل.

وقد أعلن “أردوغان” في كلمة له أمام حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، أن واشنطن لن تقدم الدعم لبلاده بمنظومة الدفاع الجوي الصاروخي “باتريوت”.

لكنه في الوقت ذاته أوضح أنه قد تلقى وعوداً من نظيره الأمريكي “دونالد ترمب”، بأن واشنطن ستقدم الدعم اللازم لأنقرة في إدلب، مضيفاً أن ذلك لم يحصل حتى الآن، ومؤكداً أنه سيبحث الأمر مع ترمب مجدداً.

وأضاف أن المسؤولين الأتراك المختصين، يقومون بإجراء اتصالاتهم اللازمة مع المسؤولين الأمريكين، بخصوص الدعم الذي من الممكن أن تقدمه أمريكا لتركيا في إدلب.

وحول القمة الرباعية التي يجري الحديث عن انعقادها مطلع الشهر المقبل في مدينة اسطنبول التركية، بين روسيا وتركيا وألمانيا وفرنسا، قال الكاتب “عبد القادر سيلفي” أن الروس لا يفضلون انعقاد القمة الرباعية.

اقرأ أيضاً: بعد سيطرة المعارضة على مدينة سراقب.. تصريحات عاجلة للرئيس التركي ووزير دفاعه بشأن إدلب

ولفت إلى أن الخيار المفضل بالنسبة لروسيا، هو عقد قمة ثنائية بين الرئيسين “بوتين” و “أردوغان” دون مشاركة أطراف أخرى.

وأوضح الكاتب أن الروس لا يفضلون خيار القمة الرباعية، لعلمهم المسبق أن ألمانيا وفرنسا سوف يضغطون على روسيا، بسبب موجات النزوح التي حدثت مؤخراً في إدلب.

وأكد الكاتب نقلاً عن مصادره الخاصة، أن الرئيس التركي، قد أعطى الأوامر للوفد التركي الذي يفاوض الجانب الروسي، بضرورة عدم التراجع إلى الوراء والتمسك بالثوابت والرؤية التركية للحل في إدلب خلال جولة المباحثات المنعقدة في العاصمة التركية أنقرة.

اقرأ أيضاً: مسؤول تركي: يد الجيش التركي على الزناد.. والعملية ضد قوات نظام الأسد ستنطلق فور انتهاء مهلة شباط

وأضاف أن “أردوغان” أبلغ الوفد التركي بأنه من غير المقبول مطلقاً أن تتم الموافقة على المقترحات الروسية التي ستمنح تركيا 60 بالمائة من منطقة خفض التصعيد في إدلب، مقابل أن يحصل نظام الأسد على 40 بالمائة من المنطقة.

وأشار إلى أن الرئيس التركي أمر بعدم تقديم الوفد التركي المفاوض أي تنازلات بشأن منطقة خفض التصعيد الرابعة في إدلب شمال غرب سوريا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close