أخر الأخبار

نظام الأسد يُصنف اللاجئين السوريين إلى فئتين ويطالب بعودة فئة واحدة منهم.. ماذا عن البقية؟

نظام الأسد يُصنف اللاجئين السوريين إلى فئتين ويطالب بعودة فئة واحدة منهم.. ماذا عن البقية؟

طيف بوست – فريق التحرير

جدد وفد النظام السوري المشارك في الجولة الرابعة لاجتماعات اللجنة الدستورية السورية التي تقام في العاصمة السويسرية “جنيف” الدعوة إلى عودة اللاجئين السوريين إلى سوريا، بعد تصنيفهم إلى فئتين.

وكشف مصدر من داخل اللجنة الدستورية، يوم أمس، أن الوفد التابع لنظام الأسد تحدث خلال الجلسة الأولى من المحادثات حول أهمية عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وأشار إلى أن وفد النظام وجه اتهـ.ـاماً مباشراً للدول التي تستقبل اللاجئين السوريين بعدم السماح لهم بالعودة إلى بلادهم، وذلك من أجل استخدامهم لأسباب سياسية.

وذكر المصدر أن وفد نظام الأسد صنّف اللاجئين السوريين إلى فئتين، “لاجئ حقيقي ولاجئ غير حقيقي”، وذلك خلال الجلسة الافتتاحية لاجتماعات اللجنة الدستورية المقامة حالياً في جنيف.

ولفت أن النظام السوري طالب بعودة فئة واحدة فقط، وهي “اللاجئ الحقيقي” دون أن يقدم الوفد التابع لحكومة الأسد تعريفاً واضحاً لهذه الفئة.

وأوضح أن بقية اللاجئين الذين صنفهم وفد نظام الأسد ضمن فئة “اللاجئ الغير حقيقي”، قد وضع شـ.ـروطاً وضوابط معينة من أجل السماح لهم بالعودة إلى البلاد.

ونوه أن وفد النظام قدم تعريفاً لـ”اللاجئ غير الحقيقي” على أنه اللاجئ السياسي أو الذي لجأ إلى دول أخرى لأسباب سياسية.

وأضاف المصدر أن نظام الأسد حاول الترويج من خلال الوفد التابع له إلى أن عدد قليل من اللاجئين السوريين يعملون في بلاد اللجوء.

كما تحدث وفد النظام أن معظم اللاجئين السوريين لا يعملون في مكان إقامتهم، مجدداً اشتـ.ـراطه على المجتمع الدولي أن السماح بعودة جميع اللاجئين مقترن برفع العقـ.ـوبات الدولية المفروضة على النظام السوري تزامناً مع البدء بعملية إعادة إعمار البلاد.

اقرأ أيضاً: بعد مطالبتها مجلس الأمن بالتدخل الفوري في سوريا.. إسرائيل تبعث برسالة حاسمة لإيران ونظام الأسد!

وقد اختتمت يوم أمس الجلسة الأولى من الجولة الرابعة لأعمال اللجنة الدستورية السورية، حيث طرحت الوفود المشاركة عدة مداخلات تمحورت حول “المبادئ الوطنية”، في حين ركز وفد النظام السوري على مسألة “عودة اللاجئين”.

وتستمر الجولة الحالية من اجتماعات لجنة إعادة صياغة الدستور في جنيف حتى 4 ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

هذه الجولة هي الرابعة ضمن سلسلة اجتماعات اللجنة الدستورية السورية المكلفة بصياغة دستور سوري جديد، حيث تضم اللجنة ثلاث وفود ممثلين عن نظام الأسد والمعارضة السورية ومنظمات المجتمع المدني.

ولم تسفر الجولات الثلاث السابقة من محادثات اللجنة عن أي نتائج بخصوص المهام الملكفة بها، وذلك نظراً لإصرار وفد النظام على وضع العـ.ـراقيل والمماطلة سعياً لكسب المزيد من الوقت.

اقرأ أيضاً: صحيفة مقربة من “حزب الله” تتحدث عن عمل أمني كبير في دمشق يجبر بشار الأسد على تغيير مكان إقامته

تجدر الإشارة إلى أن حديث وفد النظام عن عودة اللاجئين السوريين إلى سوريا، قد جاء بعد أيام من عقد روسيا ونظام الأسد مؤتمر “اللاجئين” في العاصمة السورية دمشق، في محاولة منهما للحصول على دعم مالي لعملية إعادة الإعمار.

لكن المؤتمر قوبل برفض دولي، لتقتصر المشاركة فيه على بعض الدول العربية، بالإضافة إلى الدول التي تعتبر حليفة للنظام السوري، مثل إيران والصين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close