أخر الأخبار

نصر الحريري: ساعة بشار الأسد اقتربت ولن يستطيع الاستمرار أكثر..!

نصر الحريري: ساعة بشار الأسد اقتربت ولن يستطيع الاستمرار أكثر..!

طيف بوست – فريق التحرير

قال رئيس الائتلاف السوري لقوى الثورة والمعارضة السورية، والرئيس السابق للهيئة العليا للمفاوضات، الدكتور “نصر الحريري”، إن ساعة رأس النظام السوري “بشار الأسد” قد اقتربت ولن يستطيع الاستمرار أكثر.

جاء ذلك عبر تغريدة نشرها “الحريري” مساء أمس الاثنين 3 آب/ أغسطس على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وأشار “الحريري” في تغريدته، ان من استطاع أن يحمي نظام “بشار الأسد” من السقوط العسكري طيلة السنوات الماضية، لن يستطيع أن يمنع سقوطه اقتصادياً وأمنياً وصحياً.

وأضاف: “ساعة بشار الأسد اقتربت ولن يستطيع الاستمرار أكثر ومن مصلحة الجميع الجلوس على طاولة المفاوضات خلال المرحلة المقبلة”.

وأكد أن الجلوس على طاولة التفاوض تمثل مصلحة للجميع من أجل البدء بالخطة التنفيذية لتحقيق الانتقال السياسي الحقيقي بموجب بيان جنيف، وقرارات مجلس الأمن الدولي رقم (2118) ورقم (2254).

تأتي تغريدة “نصر الحريري” بعد أقل من شهر على انتخابه كرئيس جديد للائتلاف الوطني السوري خلفاً لـ”أنس العبدة” الذي أصبح رئيساً للهيئة العليا للمفاوضات.

نصر الحريري بشار الأسد

ويشهد الملف السوري حراكاً دبلوماسياً مكثفاً خلال الأيام القليلة الماضية، حيث التقى “رياض حجاب” الرئيس الأسبق للائتلاف مع المبعوث الأمريكي الخاص بالملف السوري “جويل رايبورن” في واشنطن لبحث آخر التطورات والمستجدات على الساحة السورية.

وأفادت السفارة الأمريكية عبر تغريدة على حسابها الرسمي في “تويتر” أن المباحثات بين الجانبين تركزت على ضرورة العمل على الدفع بعملية التسوية السياسية في سوريا، وفقاً للقرارات الأممية الصادرة عن مجلس الأمن الدولي بهذا الشأن.

اقرأ أيضاً: المعارضة السورية تحسم الجدل وتكشف تفاصيل جديدة حول تواجد قوات مصرية شمال سوريا..!

تجدر الإشارة إلى أن “نصر الحريري” كان قد صرح في وقت سابق متحدثاً عن وجود تحركات دبلوماسية جدية على الصعيد الدولي للإطاحة برأس النظام السوري “بشار الأسد”.

وقد انضم “الحريري” إلى الحراك الثوري في سوريا، منذ عام 2011، حيث شارك في تنظيم أول الاعتصـ.ـامات النقابية، وألقى آنذاك بياناً تحدث فيه عن مسؤولية أجهزة الأمن والمخابرات السورية عن ارتكاب الفظـ.ـائع بحق أبناء الشعب السوري.

وأضاف في بيانه، أن الإعلام السوري الرسمي “كـ.ـاذب” ويسعى لإشعال فتيل الفـ.ـتنة بين السوريين، ويجب أن تتم محاسبته على فعلته، وبعد قراءة البيان قدم حينها هو والمعتصـ.ـمون استقالتهم بشكل جماعي من حزب البعث.

ونتيجة لهذا الموقف الذي اتخذه مع انطلاقة الثورة السورية، وعدة مواقف سابقة قبل انطلاقها، تعرض “الحريري” للاعتـ.ـقال أكثر من 20 مرة، حيث نسب إليه نظام الأسد عدة تهـ.ـم من أبرزها أنه كان يعالج “الإرهــ.ـابيين”، في إشارة إلى جـ.ـرحى الثورة السورية.

كما نسبت إليه عدة تهـ.ـم أخرى في تلك الأثناء، من بينها أنه يحـ.ـرض السوريين ضد النظام السوري إلى جانب تواصله مع القنوات الإعلامية “المغـ.ـرضة” حسب وصف نظام الأسد.

اقرأ أيضاً: هادي البحرة يتحدث عن مرحلة انتقالية مدتها 18 شهراً ويؤكد أن “قانون قيصر” لا يمثل العصا السحرية!

“نصر موسى الحريري” من مواليد مدينة درعا سنة 1977، حاصل على شهادة في الطب من جامعة دمشق، ونال درجة الماجستير في الأمـ.ـراض القلبية والباطنية.

“الحريري” يتقن اللغة الإنكليزية كتابةً وتحدثاً، وقد شغل في وقت سابق منصب الأمين العام للائتلاف الوطني، وعضو الهيئة السياسية لأكثر من دورة في الائتلاف.

وتولى بعد ذلك منصب رئاسة الهيئة العليا للمفاوضات، ليتم انتخابه بتاريخ 11 تموز/ يوليو الماضي رئيساً للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close