أخر الأخبار

معاذ الخطيب يتحدث عن انتخابات الرئاسة المقبلة في سوريا ويحسم الأمر بشأن إمكانية ترشحه!

معاذ الخطيب يتحدث عن انتخابات الرئاسة المقبلة في سوريا ويحسم الأمر بشأن إمكانية ترشحه!

طيف بوست – فريق التحرير

تحدث رئيس الائتلاف السوري الأسبق ورئيس حركة سوريا الأم حالياً، الشيخ “أحمد معاذ الخطيب” عن رؤيته بشأن انتخابات الرئاسة السورية المقرر أن تجري قبل منتصف عام 2021.

واعتبر “الخطيب” في حديث خاص لوكالة “ثقة” الإخبارية، أن انتخابات الرئاسة المقبلة في سوريا لا تتعدى كونها لعبة سياسة دولية وإقليمية لمنح الشرعية للنظام السوري.

ورأى أن بعض الجهات تسعى من خلال إجراء الانتخابات إلى إعادة تعويم نظام الأسد وإعطائه الشرعية التي لم تكن له في يوم من الأيام إلا بالحديد والنـ.ـار، على حد تعبيره.

وحول إمكانية أن يكون ضمن المشاركين أو المرشحين في انتخابات الرئاسة القادمة في سوريا، حسم “الخطيب” الأمر مؤكداً أنه لا يمكن أن يشارك في مثل هذه الانتخابات.

ودعا رئيس حركة سوريا الأم أبناء السوريين سواء داخل البلاد أو خارجها إلى عدم المشاركة في تلك الانتخابات التي وصفها بـ”اللعبة السياسية”.

وطالب “الخطيب” الشعب السوري بمقاطعة الجهات التي تلبس رداء المعارضة، فيما هي في حقيقة الأمر تعمل وراء الكواليس لصالح نظام الأسد مستغـ.ـلة عـ.ـذابات السوريين، وفق تعبيره.

ومن الواضح أن المساعي الروسية لإشراك بعض الشخصيات البارزة في المعارضة السورية بالانتخابات الرئاسية المقبلة في سوريا لم تحقق أي نجاح على الإطلاق.

وكانت القيادة الروسية قد كثفت تحركاتها الدبلوماسية منذ منتصف العام الماضي من أجل محاولة إقناع بعض المعارضين البارزين بالترشح لمنـ.ـافسة رأس النظام السوري “بشار الأسد” في انتخابات الرئاسة السورية عام 2021.

و”الخطيب” كان من أبرز المعارضين الذين حاولت موسكو إقناعهم بالمشاركة في تلك الانتخابات، حيث التقى به الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط والبلدان الإفريقية، نائب وزير الخارجية “ميخائيل بوغدانوف” في مكان إقامته بالعاصمة القطرية الدوحة أواخر شهر حزيران/ يونيو الماضي.

وبحسب عدة وسائل إعلام، فإن زيارة “بوغدانوف” إلى الدوحة حينها واجتماعه بـ”الخطيب” كانت بهدف إقناع الأخير بالترشح إلى جانب “بشار الأسد”، عبر تقديم وعود زائـ.ـفة بأن القيادة الروسية ستدعم انتقالاً سياسياً في سوريا بشكل جدي.

اقرأ أيضاً: اجتماع بين الممثل الخاص للرئيس الروسي ومعاذ الخطيب في قطر.. هذه تفاصيله..!

وكانت حركة سوريا الأم التي يرأسها الشيخ “معاذ الخطيب” قد أصدرت بياناً حينها، أكدت من خلاله للسوريين أن الحركة من غير الممكن أن يشارك رئيسها أو أحد أعضائها بتبييض أوراق النظام السوري أو التعاون مع أي سلطة تحت مظلة رأس النظام “بشار الأسد”.

يُذكر أن “أحمد معاذ الخطيب” ولد عام 1960 في العاصمة دمشق، وشغل منصب رئيس الائتلاف السوري لقوى الثورة والمعارضة في عام 2012.

لكنه استقال من منصبه في الرابع عشر من شهر مارس/ آذار من عام 2013، مؤكداً أنه ترك رئاسة الائتلاف نظراً لأن الأمور داخل أروقة المعارضة بدأت بتجاوز الخطوط الحمراء، على حد تعبيره آنذاك.

اقرأ أيضاً: الجيش الإسرائيلي يوجه رسالة عاجلة لضابط في قوات النظام السوري.. ماذا تضمنت؟

وقد أثار “الخطيب” الكثير من الجدل في وقت سابق، حين زار موسكو عام 2014، إذ كتب بعد تلك الزيارة مقالاً مطولاً تحت عنوان: “هل تشرق الشمس من موسكو؟”.

وتحدث في ذلك المقال عن أهم النقاط التي ناقشها مع المسؤولين الروس في تلك الزيارة، الأمر الذي عرضه لانتقادات كبيرة من الناشطين المعارضين الذين اعتبروا ما قاله “الخطيب” محاولة للتقرب من روسيا على حساب معـ.ـاناة الشعب السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close