أخر الأخبار

هل أصدر مصرف سوريا المركزي ورقة نقدية جديدة من فئة 10 آلاف ليرة سورية (صورة)

هل أصدر مصرف سوريا المركزي ورقة نقدية جديدة من فئة 10 آلاف ليرة سورية (صورة)

طيف بوست – فريق التحرير

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات القليلة الماضية صورةً ادعوا أنها لورقة نقدية جديدة من فئة 10 آلاف ليرة سورية صادرة حديثاً عن مصرف سوريا المركزي.

وتظهر في الصورة المتداولة ورقة نقدية غير واضحة المعالم، لكن تصميمها شبيه جداً بتصميم الأوراق النقدية السورية، وكتب عليها “عشرة آلاف ليرة سورية”.

وقد أثار انتشار الصورة جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، لاسيما أن تداولها جاء بالتزامن مع استمرار انخفاض قيمة الليرة السورية، خاصةً بعد طرح فئة الـ 5 آلاف ليرة سورية أواخر الشهر الماضي

وتداول الكثير من السوريين الصورة مع إرفاق تعليقات ساخـ.ـرة من قبيل :”مبروك علينا إصدار ورقة العشرة آلاف ليرة”، و”ياحبيبي وفت معنا”.

مصرف سوريا المركزي ورقة نقدية جديدة
الصورة المتداولة على أنها ورقة الـ 10000 آلاف الجديدة

وحول حقيقة إصدار المصرف المركزي عملة نقدية جديدة من فئة 10 آلاف ليرة سورية، أكدت وكالة “فرنس برس” نقلاً عن مراسليها في دمشق عدم صحة تلك الأنباء المتداولة حول إصدار ورقة من هذه الفئة.

كما أن المعرفات الرسمية للبنك المركزي السوري على الانترنت لم يظهر فيها أي مؤشر يدل على أنه أصدر ورقة نقدية من فئة عشرة آلاف ليرة سورية.

وكان مصرف سوريا المركزي قد أعلن رسمياً في الرابع والعشرين من شهر يناير/ كانون الثاني الفائت عن طرح ورقة نقدية جديدة من فئة 5 آلاف ليرة سورية للتداول في الأسواق.

وتعتبر فئة الخمسة آلاف ليرة أكبر ورقة نقدية “قطعة واحدة” في سوريا حتى الآن، وتزامن طرحها مع واقع اقتصادي متردي تعيشه البلاد خلال السنوات الماضية.

وجاء قرار مصرف سوريا المركزي بطرح فئة الخمسة آلاف ليرة سورية بعد نحو 3 أعوام على طرحه لورقة نقدية من فئة 2000 ليرة.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية تنخفض إلى مستوى قياسي جديد أمام الدولار وارتفاع ملحوظ بأسعار الذهب في سوريا

تجدر الإشارة إلى أن البنك المركزي السوري قد أرجع سبب طرحه لفئة نقدية جديدة بقيمة 5 آلاف ليرة سورية إلى تلبية توقعات احتياجات التداول الفعلية من الأوراق النقدية، وفق ما جاء في بيان رسمي نشره المصرف على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”.

كما نوه أن ذلك الإجراء جاء ليضمن تسهيل المعاملات النقدية وتخفيض تكاليفها من أجل المساهمة بمواجـ.ـهة آثار ارتفاع معدلات التضخم في البلاد خلال الأعوام الماضية.

يأتي ذلك في الوقت الذي وصلت فيه الليرة السورية قبل عدة أيام إلى أدنى مستوى في تاريخها مقابل الدولار ومختلف العملات الأجنبية، إذ تجاوز سعر صرف الليرة السورية مؤخراً عتبة الـ 3430 ليرة سورية للدولار الواحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close