أخر الأخبار

مصادر غربية تتحدث عن الدور الصيني القادم في سوريا وتكشـ.ـف هـ.ـدف الصين من دعم نظام الأسد

مصادر غربية تتحدث عن الدور الصيني القادم في سوريا وتكشـ.ـف هـ.ـدف الصين من دعم نظام الأسد

طيف بوست – فريق التحرير

نشرت صحيفة “الغارديان” البريطانية تقريراً مطولاً تحدثت من خلاله عن الدور الصيني القادم في سوريا وهـ.ـدف “بكين” من تقديم الدعم لـ”بشار الأسد” ونظامه.

وقالت الصحيفة في مستهل تقريرها: “أنه على الرغم من أن الحـ.ـرب في سوريا قد بدأت تتـ.ـلاشى، إلا أن بقاء بشار الأسد في السلطة لمدة 7 سنوات أخرى، سيُبقي البلاد منقـ.ـسمة”.

وأشارت إلى أن زيـ.ـارة وزير الخـ.ـارجية الصيني “وانغ يي” إلى العاصمة السورية دمشق يوم أداء رأس النظـ.ـام القسم الدستوري عزّز ما يـ.ـروج له “الأسد” حول فوزه بالانتخابات وانتـ.ـصاره في الحـ.ـرب.

وأضافت الصحيفة أن “دور الصين فـ.ـي سوريا يقـ.ـوم على إنشـ.ـاء استثـ.ـمارات استثـنـ.ـائية في مقـ.ـابل إيجاد فرص محلية وغـ.ـطاء عالمي”.

وأشـ.ـارت إلى أنّ “دبلومـ.ـاسيون أكدوا أن سوريا في ظل هذا الهدوء الـ.ـنسبي لن تقدم للصين سـ.ـوى مردودات اقتـصادية ضـ.ـعيفة”.

ونقلت الصحفية عن دبلوماسي شرق أوسطـ.ـي قوله: “إن الصين تعتقد أن تواجدها في سـ.ـوريا هو امتـ.ـداد لطريق الحـ.ـرير الجديد، لكن هذا مجرد وهـ.ـم، وسوريا استثمـ.ـار ضـ.ـعيف بالنسبة لها”.

ونوهت الصحفية إلى أن مبعـ.ـوث أوروبي لسـ.ـوريا أكد أن مشـ.ـاريع إعادة الإعـ.ـمار من المرجح أن تظل غير واقـ.ـعية على الرغم من حمـ.ـاسة الصين”.

وفي شأن ذي صلة، نقل موقع قناة “الحرة” الأمريكية عن نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي الأسبق لشؤون آسيا والمحيط الهادي “بيتر بروكس”، تأكيده أن زيـ.ـارة وزير الخـ.ـارجية الصيني “وانغ يي”، إلى دمشق مؤخـ.ـراً، ليست سوى محاولة صينية لتعزيز دورها في سوريا لتكون بديل عن الولايات المتحدة في تلك المنطقة.

وأشار المسؤول الأمريكي في حديث للقناة أن بكين تسعى لجعل دمشق جزءاً من مبـ.ـادرة “الحـ.ـز.ام والطريق”، ما يعطيها وصولاً إلى شرق البـ.ـحر الأبيـ.ـض المتوسط.

ورأى “بروكس” في معرض حديثه أن أهمية سوريا بالنسبة للصين تكـ.ـمن في موقعها، وأيضاً في المنظمـ.ـات الدولية التي تنتمي لعضويتها، إضافة إلى الثـ.ـروات الطبيعية، مثل النفط، الذي تبحـ.ـث الصين باستمرار عن مـ.ـصادر دائمـ.ـة لتوريـ.ـده، على حد قوله.

وأوضح المسؤول الأمريكي أن العـ.ـلاقة مع دمشق ستمنح “بكين” حليفاً يقـ.ـف معها حينما يتم انتقـ.ـاد سجـ.ـلها لحقوق الإنسان، متحدثاً عن وجود “رغـ.ـبة لدى الصين بأن تكـ.ـون البديل للولايـ.ـات المتحدة في المحـ.ـيط الهادئ، وأيضاً في الشرق الأوسـ.ـط.

اقرأ أيضاً: صحيفة أمريكية تكشـ.ـف عن مبادرة وضعها ملك الأردن على طاولة بايدن بشأن الحل في سوريا.. إليكم تفاصيلها

وحول أهمية العـ.ـلاقة مع الصين بالنسبة للنظام السوري، أشار المسؤول الأمريكي أن دمشق التي ليس لديها الكثير من الأصدقاء، تهـ.ـتم جداً بالحصول على حلـ.ـيف قوـ.ـي اقتصادياً وعسكـ.ـرياً إلى جانب روسيا.

ونوه أن دمشق تسعى لمـ.ـوازنة الـ.ـدور الـ.ـروسي في سوريا، والحصول على مسـ.ـاعدات اقتصادية، والمسـ.ـاعدة في ملـ.ـف إعادة الإعـ.ـمار كذلك الأمر.

وختم حديثه بالقول: “مع هذا فإن الصين لم تفـ.ـعل الكـثير حتـ.ـى اللحظة”، متـ.ـوقـ.ـعاً أن تكون روسـ.ـيا مهتـ.ـمة بمراقـ.ـبة العـ.ـلاقة النـ.ـاشئة مع الصين في سـ.ـوريا للمراحـ.ـل القادمة.

واعتبر “بروكس” أن الصين تبحث عن أصـ.ـدقاء من أجل تمرير مشـ.ـاريعها أو عـ.ـرقلة المشـ.ـاريع المنـ.ـاوئة لها، “فهي بلد لا يهـ.ـتم كثيراً بسـ.ـجـل حقـ.ـوق الإنسان في البـ.ـلدان التي تتحـ.ـالف معها، وفق قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close