أخر الأخبار

مصادر تكشـ.ـف عن اجتماع مرتقب بين علي مملوك ورئيس الاستخبارات السعودية.. ما علاقة بوتين؟

مصادر تكشف عن اجتماع مرتقب بين علي مملوك ورئيس الاستخبارات السعودية.. ما علاقة بوتين؟

طيف بوست – فريق التحرير

أكدت مصادر صحفية وإعلامية أن القيادة الروسية بدأت مؤخراً بالتحضير لخطة جديدة بخصوص تعاملها مع الملف السوري وتطورات الأوضاع في سوريا خلال الفترة القادمة في ضوء انشغالها بشكل كبير بالعملية العسكرية ضـ.ـد الأراضي الأوكـ.ـرانية.

وأشارت المصادر إلى أن روسيا تسعى لإعادة تأهيل “بشار الأسد” ونظامه عبر بوابة الدول العربية المؤثرة في الملف السوري، وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية.

وضمن هذا السياق، كشفت تقارير صحفية عن اجتماع مرتقب يجمع “علي مملوك” مدير مكتب الأمن الوطـ.ـني التابع لنظام الأسد ورئيس الاستخبارات السعودية “خالد الحميدان”.

ولفتت التقارير إلى أن الاجتماع المرتقب يأتي في إطار مساعي بوتين والقيادة الروسية لإعادة النظام السوري لشغل مقعده في مجلس جامعة الدول العربية.

وحول الاجتماع المرتقب، قال موقع “لبنان 24” اللبناني نقلاً عن مرجعية سياسية دبلوماسية عربية، إن الاجتماع بين “مملوك” و”الحميدان” سيجري بوساطة عمانية.

ونوه المصدر إلى أن الاجتماع المرتقب ورغم أنه يأتي بوساطة سلطنة عُمان إلا أنه في الوقت ذاته لا يمكن إغفال دور دولة الإمارات العربية المتحدة في تقريب وجهات النظر بين جميع الأفرقاء، وبالتحديد بين الرياض ودمشق.

كما اعتبر ذات المصدر الذي وصفه الموقع بـ”المرجعية السياسية الدبلوماسية العربية، أن الاجتماع المرتقب سيكون له آثار ملموسة على العلاقات اللبنانية السعودية.

ويرى العديد من المحللين والخبراء أن كافة المؤشرات في الوقت الراهن تشير إلى أن الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” يحاول الضغط بشكل قوي باتجاه إعادة تعويم الأسد وإعادته إلى الحضن العربي عبر البوابة الخليجية تحديداً.

وأشار المحللون إلى أن القيادة الروسية ترى بأن مسألة عودة العلاقات بين النظام السوري والدول العربية أصبحت أمراً ملحاً وذو أهمية بالغة في الفترة المقبلة التي ستعـ.ـاني فيها روسيا من عزلة تامة نتيجة تعنتها بخصوص الملف الأوكـ.ـراني.

وكان وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” قد وجه طلباً عاجلاً للدول العربية بخصوص النظام السوري قبل أيام، وذلك على هامش مؤتمر صحفي عقده بعد مباحثات أجراها مع نظيره وزير الخارجية البحريني “عبد اللطيف بن راشد الزياني”.

وطالب “لافروف” الدول العربية بضرورة الإسراع بتطبيع علاقاتها بالكامل مع نظام الأسد في الفترة القادمة.

وأكد الوزير الروسي خلال المؤتمر الصحفي بعد المحادثات مع نظيره البحريني، بأن لدى موسكو والمنامة رؤية مشتركة بشأن ضرورة تنفيذ القرارات الدولية المتعلقة بالملف السوري، وعلى رأسها قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 بالكامل، وذلك بحسب ما نقلت وكـالة “تـ.ـاس” الروسية عن “لافروف”.

اقرأ أيضاً: “بشكل مفـ.ـاجئ”.. القيادة الروسية تصدر أوامر غير مسبوقة بشأن تواجد قواتها في سوريا!

وبيّن “لافروف” في معرض حديثه بأن روسيا لاحظت في الفترة الأخيرة وجود حاجة ملحة لتطبيع مبكر للعلاقات بين النظام في دمشق وجامعة الدول العربية.

وختم الوزير الروسي حديثه معرباً عن أمل بلاده بأن تؤدي محادثات واجتماعات اللجنة الدستورية السورية إلى نتائج مثمرة وملموسة في إطار مسار الحل السياسي وعملية التسوية السياسية في سوريا خلال المرحلة المقبلة، على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close