أخر الأخبار

مشاهد مؤثرة لمؤذن كويتي استبدل حي على الفلاح بـ “صلوا في رحالكم” وهو يغالب البكاء (فيديو)

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تسجيلاً مصوراً مؤثراً لمؤذن كويتي وهو يغالب البكاء خلال رفعه الأذان، وذلك بعد قرار تعليق الصلاة في المساجد الكويتية للحد من انتشار “فيروس كورونا”.

ويسمع في التسجيل المصور صوت المؤذن وقد استبدل حي على الفلاح بـ “صلوا في رحالكم”، وهو يجهش بالبكاء أثناء رفع الأذان.

ولم يتمكن المؤذن من إكمال الأذان حتى نهايته، واختفى صوته لشدة تأثره بهذا الموقف الغير مسبوق في عصرنا الحديث.

وقد أصدرت وزارة الأوقاف الكويتية، اليوم الجمعة 13 آذار/ مارس 2020، قراراً ينص على تعليق الصلاة في كافة المساجد في الكويت حتى إشعار آخر.

وأقرت اقتصار العمل على إقامة شعيرة رفع الأذان في المساجد، فيما سيؤدي المصلون صلاتهم في المنازل أو أماكن تواجدهم.

وأشارت الوزارة إلى أنها ستلتزم بالفتوى التي صدرت عن هيئة الفتوى الكويتية، ب ـ”سقوط حضور صلاة الجمعة في المساجد.

وأوضحت أن تأدية الصلاة ستكون في المنازل بسبب تفشي فيروس كورونا، وذلك لحماية الناس وفقاً للتدابير المتبعة حفاظاً على السلامة العامة للمواطنين.

اقرأ أيضاً: دراسة حديثة تكشف كم يبقى فيروس كورونا في الهواء وعلى الأسطح المختلفة!

وبحسب وكالة الأنباء الرسمية “كونا”، فإن فتوى هيئة الفتوى الكويتية، على أنه في حال انتشار مرض معد بين الناس، في دولة معينة، وبات تجمع المصلين في المساجد لأداء الصلاة خطراً، قد يسبب نقل العدوى، فإن حضور صلاة الجماعة في المساجد تسقط عن المسلمين.

ونصت الفتوى أيضاً على أن صلاة الجمعة تسقط عن المسلمين، وعليهم تأدية صلاة الظهر عوضاً عنها، وذلك من أجل حمايتهم من انتقال العدوى إليهم أو منهم لغيرهم.

وأضافت أن مثل هذه الفتاوى تشرع في حال انتشار الأوبئة والأمراض التي تنتقل عن طريق العدوى.

اقرأ أيضاً: بالصور والفيديو.. بهذه الطريقة يحمي “أردوغان” نفسه من الإصابة بـ “فيروس كورونا”

وتجدر الإشارة إلى أن وزارة الأوقاف الكويتية قد أقرت اليوم إيقاف صلاة وخطبة الجمعة، حتى إشعار آخر بسبب انتشار فيروس كورونا.

كما تداول ناشطون كويتيون صوراً لرجل شرطة كويتي، وهو يقوم بإبلاغ خطيب أحد المساجد بقرار هيئة الفتاوى الكويتية، حيث كان الخطيب على المنبر يستعد للبدء بخطبة الجمعة، ويعود ذلك بسبب تأخر وصول القرار للكثير من المساجد الكويتية التي اكتظت بالمصلين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close