أخر الأخبار

تفاصيل جديدة.. مسؤول أمريكي يكشف عن الحل في سوريا ويتحدث عن مصير الأسد..!

تفاصيل جديدة.. مسؤول أمريكي يكشف عن الحل في سوريا ويتحدث عن مصير الأسد..!

طيف بوست – فريق التحرير

عقد مساعد وزير الخارجية الأمريكي “جويل رايبورن” مؤتمراً صحفياً في مدينة اسطنبول التركية متحدثاً عن سياسة بلاده تجاه الملف السوري في ضوء التطورات التي طرأت في الآونة الأخيرة ميدانياً وسياسياً على الوضع في سوريا.

وأكد المسؤول الأمريكي خلال المؤتمر على أن تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 المتعلق بالشأن السوري هو مفتاح الحل الوحيد الذي تدعمه الولايات المتحدة الأمريكية بالنسبة لسوريا.

وأضاف أن التسوية السياسية للملف السوري بموجب القرارات الأممية تعتبر أولوية بالنسبة للإدارة الأمريكية في المرحلة المقبلة.

ولفت أن المسؤولين في بلاده يقدرون جهود المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا “غير بيرسون” بما يتعلق بمساعيه للدفع بالمسار السياسي عبر اجتماعات اللجنة الدستورية السورية.

وشدد “رايبورن” على أن لجنة إعادة صياغة الدستور السوري تعتبر جزءاً أساسياً من عملية التسوية السياسية من أجل تحقيق انتقال سياسي في سوريا.

وأوضح في ذات الوقت أنه وعلى الرغم من أهمية اللجنة الدستورية السورية إلا أنها ليست الجزء الوحيد، مشيراً أن بلاده ترغب برؤية أعمال موازية بما يتعلق ببنود التسوية السياسية الأخرى ضمن السـ.ـلاسل الأربعة التي تنص عليها القرارات الأممية.

وأشار أنه لا يعتقد بأن اجتماعات اللجنة الدستورية هي مجرد تضييع للوقت، معتبراً أن اللجنة إلى جانب السـ.ـلاسل الأربعة هي الطريق الوحيد للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة للملف السوري بما يضمن احترام رغبة أبناء الشعب السوري.

ونوه “رايبورن” أن من يضيعون الوقت هم الذين يسعون وراء الحسم العسكري، مشدداً أنه بات واضحاً أن الحل العسكري في سوريا غير قابل للترجمة على أرض الواقع، مشيراً أن الحل السياسي هو الخيار الوحيد.

اقرأ أيضاً: تصريحات أمريكية مبشرة بشأن سوريا.. وروسيا تبدي استعدادها مجدداً للحوار مع أمريكا بخصوص الملف السوري!

أما حول مصير رأس النظام السوري “بشار الأسد” والعقـ.ـوبات الأمريكية المفروضة على النظام السوري بموجب “قانون قيصر”، فاعتبر المسؤول الأمريكي أن مصير الأسد متعلق بمدى تقدم عملية التسوية السياسية في الفترة المقبلة.

وأشار إلى أن “بشار الأسد” ونظامه سيبقون في عزلة دولية طالما أنه لا يتعاون مع الأمم المتحدة بشأن الحل في سوريا.

وأكد أن بلاده لا يمكنها بعد ما فعله “بشار الأسد” على مدار السنوات السابقة بأبناء شعبه، أن تستمع إليه مجدداً أو أن تسمح بإعادة تأهليه من جديد.

وأوضح أن لدى الولايات المتحدة الأمريكية فريق ضخم في العاصمة “واشنطن” مختص بمتابعة أوضاع نظام الأسد بما يتعلق بتطبيق العقـ.ـوبات الجديدة المفروضة عليه.

وأعرب “رايبورن” عن أمله بأن يؤثر الضغط الاقتصادي المفروض على النظام السوري بإجبار “الأسد” على إبداء المزيد من المرونة بشأن الحل السياسي في سوريا وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

اقرأ أيضاً: وزير الدفاع التركي يدلي بتصريحات جديدة حول عملية إدلب المرتقبة.. هذا ما قاله!

ونفى المسؤول الأمريكي أن تكون لدى بلاده أي رغبة بإعادة العلاقات مع نظام الأسد ما لم ينصاع ويتعاون مع واشنطن بشأن مجمل القرارات الدولية المتعلقة بالملف السوري.

ولفت إلى وجود تعاون وتنسيق مع القيادة الروسية بشكل مباشر من أجل التأثير على النظام السوري ودفعه باتجاه عملية التسوية السياسية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close