أخر الأخبار

مخاوف روسية من استئناف تركيا لعمليتها العسكرية في إدلب وإطلاقها صواريخ “إس 400” نحو طائرات السوخوي والميغ

نشرت صحيفة “سفوبودنايا بريسا” الروسية مقالاً للكاتب الروسي “ألكسندر سيتنيكوف” تناول خلاله مخاوف بلاده من عزم تركيا على مواصلة عملية “درع الربيع” ضد قوات الأسد في إدلب.

وأكد الكاتب أن روسيا متخوفة من احتمال أن تستخدم تركيا منظومة الدفاع الجوي الروسية “إس 400” لإسقاط الطائرات الحربية الروسية التي تحلق في سماء سوريا.

وسلط “سيتنيكوف” الضوء على تصريحات الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” التي تحدثت عن إمكانية مواصلة تركيا للعملية العسكرية في إدلب، في حال فشل هدنة وقف إطلاق النار المتفق عليها مع روسيا.

كما كشف عن المخاوف التي تراود المسؤولين الروس حول احتمالات أن تقوم تركيا باستهداف طائرات السوخوي والميغ الروسية في المجال الجوي شمال سوريا، عبر استهدافها بصواريخ “إس 400” إنطلاقاً من الحدود الجنوبية لتركيا مع الجانب السوري.

وأشار الكاتب الروسي إلى أن الرئيس التركي صرح بعد ساعات قليلة من نهاية المفاوضات مع نظيره الروسي في موسكو، أن أولوية تركيا الآن هي تعزيز القدرات في مجال الدفاع الجوي.

ونقل “سيتنيكوف” عن “أردوغان” قوله: “منظمومة إس 400 أصبحت ملكاً لنا، وستكون جاهزة بالكامل للاستخدام بحلول شهر نيسان/ إبريل المقبل.

وأضاف الكاتب أن الرئيس التركي كان قد أبلغ نظيره الروسي بأن تركيا ستشتري منظومة باتريوت في حال وافق الأمريكيون على ذلك، على الرغم من امتلاك منظومة “إس 400” الروسية الصنع.

اقرأ أيضاً: أردوغان يقدم عرضاً لنظام الأسد والدول الداعمة له بشأن الحل النهائي لملف إدلب

ووفقاً لخبراء أمريكيين فإن نشر تركيا لمنظومة “إس 400” على الشريط الحدودي مع سوريا من شأنها أن تحدث تغيير جذري في موازين القوة لصالح أنقرة.

وحول هذه النقطة يقول الكاتب الروسي أن تركيا في حال نشرها لمنظومة “إس 400” على حدودها الجنوبية، ستكون مسيطرة بشكل كامل على أجواء محافظة إدلب.

وأوضح الكاتب أن صواريخ “إس 400” لها قدرات فائقة، فهي بإمكانها أن تعترض ما يصل إلى 80 هدف فائق السرعة في وقت واحد.

وأكد أن العلميات العسكرية في إدلب ستتواصل لاحقاً بقوله: “لا توجد أي شكوك لدى المحللين الروس أو الأتراك حول مسألة أن المواجهات سوف تعود من جديد بعد فترة وجيزة إلى منطقة خفض التصعيد بإدلب.

وأضاف: “أن الرئيس التركي يفعل كل الأشياء حتى لا يرتكب أية أخطاء مجدداً”، مشيراً إلى أن أردوغان سيعمل على إثبات أنه كان على حق عندما قرر شراء منظومة “إس 400” من روسيا، وذلك أمام الناخبين الأتراك، وخصومه من المعارضة التركية.

ولفت إلى أنه يجب الوقوف عند تصريح أردوغان عندما قال: “منظومة إس 400 أصبحت ملكاً لنا”، مضيفاً أن هذه المنظومة المتطورة قد باتت بالفعل ملكاً لتركيا، وبإمكانها استهداف أي طائرة حربية تحلق في المجال الجوي شمال سوريا.

اقرأ أيضاً: لهذه الأسباب غابت إيران عن قمة موسكو.. وسيناريو كارثي ينتظر تركيا والمعارضة في إدلب

وختم “سيتنيكوف” مقاله متسائلاً: “هل ستقوم تركيا باستخدام منظومة الدفاع الجوي إس 400 روسية الصنع لاستهداف وإسقاط الطائرات الروسية (سوخوي-ميغ) في أجواء سوريا الشمالية الغربية.

وأعرب الكاتب الروسي في النهاية عن أمله أن تكون بلاده قد اتخذت إجراءات تقنية معينة لتفادي مثل هذه الحالات التي من غير المستعبد أن تحدث في إدلب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close