أخر الأخبار

كيفية معرفة كمية الغاز المتبقية في اسطوانة الغاز المنزلية.. إليكم أسهل طريقة (صور)

كيفية معرفة كمية الغاز المتبقية في اسطوانة الغاز المنزلية.. إليكم أسهل طريقة (صور)

طيف بوست – فريق التحرير

طالما أنكم تستخدمون اسطوانات الغاز المنزلية، فأنتم معرضون لنفاذها بشكل مفاجئ ودون سابق إنذار بسبب عدم توفر مؤشر يقيس مستوى الغاز المتبقي في معظم اسطوانة الغاز الموجودة في منازلكم.

ويصبح الأمر أكثر إحراجاً في حال دعوتم أقربائكم لمشاركتكم في إحدى الوجبات ونفذت اسطوانة الغاز قبل طهي الطعام بشكل كامل.

فيما تتمنى الكثير من السيدات أن لا تفاجئهم اسطوانة الغاز في كل مرة قبل أن تنضج الطبخة، وأن يبقى فيها ما يكفي لطهي الطعام، خاصة في أيام شهر رمضان التي تدخل فيها معظم النساء في سباق مع الوقت لتحضير وجبة الإفطار قبل آذان المغرب.

لكن ماذا لو قدمنا لكم طريقة سهلة جداً تمكنكم من معرفة كمية الغاز المتبقية داخل الاسطوانة المنزلية حتى مع عدم توفر مؤشر يشير إلى مستوى الغاز المتبقي.

اقرأ أيضاً: كيفية تمييز العسل الأصلي من المغشوش.. إليكم خمس طرق علمية مضمونة!

سنقدم لكم في السطور القادمة أسهل طريقة منزلية بإمكانكم من خلالها معرفة كمية الغاز المتبقية داخل الاسطوانة في الوقت المناسب، لتتفادوا نفاذها بشكل مفاجئ وتتمكنوا من أخذ احتياطاتكم.

في البداية عليكم أن تقفلوا مفتاح الاسطوانة جيداً، ومن ثم اتركوها لمدة تتراوح بين 10 إلى 20 دقيقة دون تحريكها.

بعد ذلك عليكم أن تحنوا الاسطوانة بشكل جانبي، ومن ثم عليكم سكب كمية من الماء المغلي على الاسطوانة، كما هو موضح في الصورة المرفقة.

كيفية معرفة كمية الغاز المتبقية

بعدها كل ما عليكم فعله هو إعادة اسطوانة الغاز إلى وضعها الطبيعي، ومن ثم قوموا بلمس الاسطوانة باستخدام راحة اليد.

الآن ستشعرون ببرودة في راحة يدكم في المكان الذي بقي فيه الغاز، أما المكان الذي لا يوجد فيه غاز ستكون حرارته عادية ومتناسبة مع حرارة المكان المحيط بالاسطوانة.

كيفية معرفة كمية الغاز المتبقية

فمن المعروف أن الغاز يقوم بامتصاص الحرارة، في حين لا تفعل المساحة الفارغة من الاسطوانة ذلك، وهكذا يصبح بإمكانكم معرفة المستوى الذي بلغه السائل عندما يطرأ التغيير على درجة الاسطوانة بعد سكب الماء المغلي عليها.

اقرأ أيضاً: كيفية تمييز زيت الزيتون الأصلي من المغشوش.. إليكم أربع طرق علمية مضمونة!

تجدر الإشارة إلى أن هذه الطريقة لن تتمكنوا خلالها من معرفة كمية الغاز المتبقية داخل الاسطوانة بشكل دقيق من الناحية العلمية.

لكن أثبتت هذه الطريقة فعاليتها، حيث أنكم من خلالها بإمكانكم معرفة فيما إذا كانت الكمية المتبقية من الغاز تكفي لطهي الطبخة بشكل كامل، أم أنها ستنفذ قبل تحضير الطعام وأن عليكم إعادة تعبئتها أو تبديلها في أسرع وقت ممكن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close