أخر الأخبار

قبيل الاجتماع مع “بايدن”.. أردوغان يوجه رسالة هامة للإدارة الأمريكية بشأن الملف السوري!

قبيل الاجتماع مع “بايدن” أردوغان يوجه رسالة هامة للإدارة الأمريكية بشأن الملف السوري!

طيف بوست – فريق التحرير

أدلى الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” بتصريحات جديدة بشأن الملف السوري، موجهاً رسالة هامة للإدارة الأمريكية قبيل اجتماعه المرتقب مع نظيره الأمريكي “جو بايدن” يوم 14 من شهر يونيو/ حزيران الجاري في بلجيكا.

وأكد الرئيس التركي في كلمة له، اليوم الجمعة خلال مشاركته في مراسم افتتاح سد “عفرين الأعلى” بولاية كيليس جنوب تركيا عبر اتصال مرئي من اسطنبول، مواصلة الجهود التي تبذلها بلاده من أجل إرساء السلام والاستقرار في سوريا.

وقال أردوغان: “سنواصل بذل قصارى جهدنا لضمان مستقبل مشرق لجارتنا سوريا على قاعدة وحدة أراضيها ووحدتها السياسية”.

ونوه الرئيس التركي في معرض حديثه إلى أن أجزاء كبيرة من المناطق السورية القريبة من الحدود مع التركية قد أصبحت آمنة بفضل ما قامت به بلاده هناك خلال السنوات الماضية.

وشدد “أردوغان” على أن أنقرة ستواصل العمل خلال الفترة المقبلة للحفاظ على الاستقرار والأمان في سوريا، لاسيما في المناطق التي كانت تشكل تهـ.ـديداً للأمن القومي التركي.

وقد اعتبر العديد من المحللين بأن ما قاله الرئيس التركي في كلمته بشأن الأوضاع في سوريا، يعد بمثابة رسالة واضحة للإدارة الأمريكية والرئيس “بايدن”، قبل اللقاء المرتقب بينهما، مفادها أن تركيا ستواصل عملها ضد قوات سوريا الديمقراطية “قسد” التي تدعمها واشنطن شمال شرق سوريا.

كما أن حديث “أردوغان” يعد بمثابة مؤشر على التباين في الآراء بين واشنطن وأنقرة حول قـ.ـضية دعم الولايات المتحدة لـقوات “قسد” التي تصنفها تركيا على أنها منظمة “إرهـ.ـابية”.

وفي سياق متصل، شدد “أردوغان” في تصريحاته على أن بلاده لم تقدم أية تنازلات عن مبادئ الدولة الديمقراطية وإرادة النهوض بالاقتصاد وقواعد السوق الحرة رغم كل الأحداث التي مرت بها.

وتابع بالقول: “مصممون على استكمال بناء تركيا العظيمة والقوية، وهذا أملنا وأمل جميع أصدقائنا وإخواننا في منطقتنا”.

وقد جاءت تصريحات الرئيس التركي وسط تقارير إعلامية تركية تحدثت عن مباحثات بين واشنطن وأنقرة حول تطورات الأوضاع في سوريا.

وكشفت عن محادثة هاتفية بين وزير الدفاع التركي “خلوصي أكار” ونظيره الأمريكي “لويد جيمس أوستن”، ناقش فيها الطرفان إمكانية إنشاء المنطقة الآمنة في الشمال السوري.

وأكد الوزير التركي في حديثه مع نظيره الأمريكي أن بلاده مستعدة بشكل كامل لإقامة منطقة آمنة شمال سوريا، حيث شدد “آكار” على أن الجيش التركي يعتبر القوة الوحيدة الجاهزة والمؤهلة والمناسبة لإنشاء تلك المنطقة الآمنة في سوريا.

اقرأ أيضاً: لبحث إنشاء منطقة آمنة في سوريا.. وفد أمريكي يتوجه إلى أنقرة بعد مباحثات تركية أمريكية طارئة!

وبحسب وسائل الإعلام التركية فإن الطرفان اتفقا خلال المباحثات الهاتفية على قدوم وفد أمريكي إلى أنقرة من أجل مناقشة إمكانية إنشاء المنطقة الآمنة في الشمال السوري.

كما أكدت أن “آكار” أوضح للجانب الأمريكي أن المقترح الذي قدمته تركيا سابقاً بشأن تشكيل مجموعة عمل يمكن إشراك حلف شمال الأطلسي “الناتو” فيها للنظر بأي تأثير محتمل بين صفقتي “إف 35″ مع أمريكا، و”إس 400” مع روسيا ما يزال قائماً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close