أخر الأخبار

ظاهرة أمطار الأسماك ظاهرة غريبة وفريدة من نوعها تحدث كل عام (فيديو)

ظاهرة أمطار الأسماك ظاهرة غريبة وفريدة من نوعها تحدث كل عام (فيديو)

طيف بوست – فريق التحرير

هناك العديد من الظواهر الغريبة والفريدة من نوعها التي تحدث حول العالم باستمرار، لكننا وعن سماعنا عن بعض تلك الظواهر نعتقد للوهلة الأولى أنها ظواهر من المستحيل أن تتحقق على أرض الواقع، ومن أبرزها ظاهرة أمطار الأسماك أو ما يطلق عليها “مطر السمك”.

وهي ظاهرة تحدث في العديد من البلدان حول العالم، ويقول الخبراء أنه على الرغم من غرابة هذه الظاهرة وندرة حدوثها إلا أنها تعتبر أحد الظواهر الطبيعية التي حدثت في الكثير من الأمكان على مر عصور وعرفت تحت مسمى ظاهرة أمطار الأسماك أو “المطر السمكي”.

وبحسب الخبراء فإن ظاهرة أمطار الأسماك  هي عبارة تساقط الأسماك من السماء بفعل أحد الأعاصير التي عادةً ما تحدث في مناطق يوجد فيها تباين كبير في الرطوبة ودرجة الحرارة والرياح.

ونتيجة ذلك التباين تحدث حركة عمودية دورانية تسحب أي شي في طريقها من مياه البحر وتقذفه في الهواء إلى مسافات قد تكون بعيدة، حينها تبدأ الأسماك بالتساقط من السماء كما تهطل الأمطار، ومن هنا جاءت تسمية “المطر السمكي”.

ووفقاً للخبراء فإن عبارة أمطار الأسماك أو المطر السمكي التي تحدث في العديد من الدول حول العالم من الممكن حصرها ضمن التعابير المجازية، حيث أن الأسماك لا تسقط من السماء بل تنتقل من البحر أو المسطحات المائية إلى اليابسة والمناطق السكنية بفعل الأعاصير غالباً.

ونوه الخبراء إلى أن هذه الظاهرة تحدث سنوياً ومنذ أكثر من 100 عام في جمهورية “الهندوراس” التي تقع في أمريكا الوسطى.

ونوهوا إلى أن مدينة اسمها “يورو” في جمهورية الهندوراس يتم الإبلاغ سنوياً فيها عن هطول المطر السمكي، مشيرين أن هذه المنطقة تعد المكان الوحيد حول العالم الذي تتكرر فيها هذه الظاهرة كل سنة، وفي بعض الأحيان تحدث أكثر من مرة في العام الواحد.

وقد انتشرت العديد من التسجيلات المصورة والفيديوهات حول حدوث هذه الظاهرة في العديد من الدول حول العام في الآونة الأخيرة، حيث حدثت في سريلانكا وإيران وتركيا وفي ولاية “تكساس” في الولايات المتحدة الأمريكية.

ويشير الخبراء إلى أن وقت حدوث هذه الظاهرة غالباً ما يكون في منتصف العام، أي ما بين شهري مايو/ أيار ويوليو/ تموز.

اقرأ أيضاً: حل لغز قطيع الأغنام الذي يسير بحلقة دائرية منذ أسبوعين وجعل الخبراء في حيرة من أمرهم!

ووفقاً للعديد من المصادر فإن الظاهرة تبدأ بظهور غيمة سوداء في السماء يتبعها رعد وبرق ورياح قوية وأمطار غزيرة لمدة تتجاوز الساعتين أو أكثر من ذلك بقليل.

وبعد أن تنتهي العاصفة والأمطار الغزيرة يخرج الناس ليجدوا الأرض مفروشة بالأسماك الطازجة ليأخذوها إلى منازلهم لطبخها وأكلها.

تجدر الإشارة إلى أن أهالي “هندوراس” يحرصون على الاحتفال بهذه الظاهرة منذ عام 1998، حيث يقومون بتنظيم مهرجان تحت مسمى “مهرجان مطر السمك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close