أخر الأخبار

صدفة غريبة تقود فلاح سوري إلى العثور على كنز ذهبي لا يقدر بثمن (فيديو)

صدفة غريبة تقود فلاح سوري إلى العثور على كنز ذهبي لا يقدر بثمن (فيديو)

طيف بوست – فريق التحرير

يؤكد المؤرخون أن المناطق القريبة من نهر الفرات سواءً في سوريا أو العراق وحتى في تركيا تعتبر من المناطق الغنية بالثروات، وذلك نظراً للحضارات التي عاشت فيها على مر العصور، مشيرين إلى وجود كميات كبيرة من الذهب والتحف الأثرية التي لا يقدر ثمنها.

وغالباً ما يتم العثور على الكنوز والذهب والتحف الأثرية عن طريق الصدفة في هذه المناطق، نظراً لعدم وجود أي خرائط أو دلائل واضحة تشير إلى وجود الثروات والمقتنيات النفيسة.

وضمن هذا السياق، تداولت وسائل إعلام سورية قصة عثور فلاح سوري على كنز ذهبي في قرية “الحجر الأبيض” التابعة لمنطقة “منبج” بريف حلب الشمالي.

وذكرت التقارير أن صدفة غريبة قادت الفلاح السوري إلى الحصول على كنز هائل لا يقدر بثمن بالقرب من قلعة “نجم” القريبة من منبج.

ولفتت إلى أن المواطن المدعو “جاسم الحاج جبلي” تمكن من العثور على مجموعة من النقود الهلنستية التي تعود إلى فترة الإسكندر الأكبر.

وحول الطريقة التي وجد فيها “جبلي” الكنز المدفون، قال أنه عثر على الجرة التي تحتوي على النقود وبعض التحف الأثرية أثناء تسوية أرضه التي تقع غرب القرية، وذلك بهدف بناء مسكن جديد هناك.

وحين قيام “جبلي” بعمليات الحفر لتجهيز الأرض من أجل البناء، ظهر له كنز أثري، وهو عبارة عن جرة برونزية تحتوي على ما يقارب الـ 250 قطعة نقدية.

وبحسب “جبلي” فإن الجرة التي حوت النقود لها غطـ.ـاء مثبت من طرف واحد بواسـ.ـطة مسمار وتتميز بنتوءين صغـ.ـيرين يستخدمان في فتـ.ـحها ومسكها.

من جهته، قال الدكتور “يوسف كنجو” رئيس شعـ.ـبة التنقيبات الأثرية في مديرية آثـ.ـار ومتاحف محافظة حلب أن الجرة  تحتوي على فئتين من النـ.ـقـ.ـود الأولى 137 قطعة نقدية فـ.ـضـ.ـية هلنستية من فئة 4 دراخـ.ـمات “التيترا دراخما”.

بينما الفئة الثانية من النقود وعددها 115 قطعة نقدية فـ.ـضيـ.ـة هلنستية من فئة “الدراخما” تحمل نفس صور القطعة الأولى.

وبيّن “كنجو” أن وجه النقود عليه صورة تمثل “الاسكندر الكبير”، بينما يوجد على ظهر النقود الإله “زيوس” وهو يجـ.ـلس على العـ.ـرش ويمد يده اليمـ.ـنى ليقف عليها النـ.ـسر.

اقرأ أيضاً: صحراء عربية مليئة بالكنوز واكتشاف جبال ضخمة من الذهب قد تقلب الاقتصاد رأساً على عقب (فيديو)

وأوضح أن اسم الملك “الإسكندر” مكتوب على النقود بحروف يونانية على 34 قطعة، فيما كتبت كلمة “الإسكندر” فقط على 81 قطعة، واسم الملك “فيليب” على 22 قطعة.

تجدر الإشارة إلى أن العديد من المواطنين السوريين عثروا على كنوز كثيرة مؤخراً، لاسيما بعد انحسار مياه نهر الفرات، حيث ظهرت مدن أثرية غنية بالآثار والكنوز.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي العديد من التسجيلات المصورة التي تظهر أطلال أثرية كانت متوارية في مياه نهر الفرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close