أخر الأخبار

“مفـ.ـاجأة من العيار الثقيل”.. صحيفة سعودية تتوقع سقوط “بشار الأسد” وتشير إلى مـ.ـوعد حدوث ذلك!

“مفـ.ـاجأة من العيار الثقيل”.. صحيفة سعودية تتوقع سقوط “بشار الأسد” وتشير إلى مـ.ـوعد حدوث ذلك!

طيف بوست – فريق التحرير

نشرت صحيفة عكاظ “السعودية” مقالاً مطولاً سلطت من خلاله الضوء على إمكانية استمرار رأس النظام السوري “بشار الأسد” في حكم سوريا خلال المرحلة المقبلة في ظل المتغيرات الدولية وطريقة تعامل الدول الكبرى مع التطورات على الساحة السورية.

وخلصت الصحيفة في سياق حديثها إلى أن بقاء الأسد على رأس السلطة في سوريا هو أمر من غير الممكن أن يحدث، وذلك لأن دول العالم لن تقبل ببقاء واستمرار هذا النظام.

وفي التفاصيل، قالت الصحيفة: “هناك من يقول أن النظـ.ـام بعد 10 أعوام من الـ.ـحـ.ـرب يتصرف وكأن شيئاً لم يكن وهو يمـ.ـارس كل صلاحياته ونفوذه ويسيطر أمنياً وسيـ.ـاسياً واقتصادياً على كامل مفـ.ـاصل الحياة في مناطق سيطرته لاسيما في العاصمة دمشق”.

واعتبرت الصحيفة أن ما سبق صحيح، موضحة أن النظـ.ـام طالما كان منفصلاً عن الواقـ.ـع ولو لم يكن منفصلاً عن الواقع لما بـ.ـقـ.ـي بعقلية وبسـ.ـلوك ما قبل الحـ.ـرب.

وبينت في سياق حديثها أن عودة بعضاً من الاستقرار والهدوء إلى سوريا، لا يعني نهائياً أن “بشار الأسد” هو الخيار الأمثل وأن وجوده هو أمر واقع على الجميع أن يتقبله.

وأشارت الصحيفة إلى أن نظام الأسد يدرك تماماً أنه في قمة العجـ.ـز حالياً، وأن سوريا فقدت وزنها الاستـ.ـراتيجي والجيـ.ـوسياسي على المستوى الإقلـ.ـيـ.ـمي في ظل الوجـ.ـود الروسي والإيـ.ـراني في قلب منظـ.ـومة الحـ.ـكـ.ـم.

ونوهت إلى أن موجـ.ـة الربيع العربي التي اجتـ.ـاحـــ.ـت المنطقة، أنـ.ـهــ.ـت الأسد كلياً كنـ.ـظام سياسي دولي قـ.ـادر على القيام بوظائفه الإقليـ.ـمية والدولية، وأصبح “صفـ.ـراً مكـ.ـعـ.ـباً” في ميزان الوظـ.ـائف الإقليمية، لكنه في الوقت ذاته ما يزال قادراً على “الأذى”، وفق وصف الصحيفة.

وأضافت بالقول: “لعل التفـ.ـاهمات الإقليـ.ـمـ.ـية وعودة العـ.ـلاقات إلى الدول الإقلـ.ـيمية تجعل من هذا النظام منبـ.ـوذاً إلى حد كبير بعد أن صـ.ـدر أزمـ.ـاته إلى كل المحيط، وحتى الدول التي تدافـ.ـع عنه ليس من باب القنـ.اعة ولكنها من باب سد الـ.ـذرائـ.ـع وعدم خلق فجـ.ـوة أمنية في الشرق الأوسط في دولة استـ.ـراتيـ.ـجية مثل سوريا”.

وتوقعت الصحيفة أن تفشـ.ـل جميع محاولات إعادة تعويم الأسد ونظامه من جديد، مرجعة ذلك إلى أن حدوث ذلك ليس من منطق التاريخ.

وتابعت بالقول: “ربما إعادة تـ.ـأهـ.ـيله للحفاظ على ما تبقى من الـ.ـدولة، لكن هذا لن يكون إلى زمن غير معلوم، فالنظـ.ـام الذي تسبب في كل هذه المـ.ـأسـ.ـاة لن تقبل به أقـ.ـصـ.ـى دول الأرض، في إشارة منها إلى أن سقـ.ـوط “بشار الأسد” مسألة وقت ليس إلا.

وأوضحت الصحيفة أن دول العالم لم تعد تحتمل كلفة بقاء الأسد، لكن لا بد من عملية طـ.ـويـ.ـلة الأمد قد تحتـ.ـاج إلى عامين بعـ.ـدها لن يكون للنظـ.ـام وأجهزته الأمنـ.ـية بشكلها الحالي مكان في المنطقة، على حد قولها.

اقرأ أيضاً: مناطق المعارضة أكبر من مساحة بعض الدول العربية.. إليكم أحدث خريطة لتوزع السيطرة في سوريا

وختمت الصحيفة المقال قائلة: “إن هناك حـ.ـاجة مؤقتة للنظـ.ـام السوري في ظل هشـ.ـاشة المنطقة أمنـ.ـياً وعدم الرغبة في تحـ.ـويل سوريا إلى عـ.ـراق آخر.

وأردفت: “لكن هـ.ـذه الحاجة تنتفي في أية لحـ.ـظة يتم فيها التـ.ـوافق الإقليمي على تأسيس علاقـ.ـات إقليمية جـ.ـديدة تخدم الأمـ.ـن والاستقرار في المنطقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close