أخر الأخبار

“تطورات جديدة”.. صحيفة تتحدث عن مساعي أمريكية لممارسة ضغوط كبيرة على روسيا ونظام الأسد في سوريا

“تطورات جديدة” صحيفة تتحدث عن مساعي أمريكية لممارسة ضغوط كبيرة على روسيا ونظام الأسد في سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

تحدثت صحيفة “الشرق الأوسط” الدولية عن تطورات جديدة سيشهدها الملف السوري خلال الفترة المقبلة، خاصةً بما يتعلق باستراتيجية إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” بالتعامل مع الأوضاع في سوريا.

وأشارت الصحيفة نقلاً عن مسؤولين أمريكيين إلى أن الإدارة الأمريكية تتجه نحو ممارسة ضغوط كبيرة على روسيا ونظام الأسد من أجل الالتزام بالاتفاق الأمريكي – الروسي الموقع أواخر عام 2013.

ولفتت أن الولايات المتحدة الأمريكية ستضغط على دمشق وموسكو من أجل أن يقدم النظام السوري إجابات واضحة تتعلق بـ 19 سؤالاً موجهاً له من منظمة “حظـ.ـر الأسـ.ـلحة الكيميائية” حول برنامجه ومخزونه الكيماوي.

وبحسب المسؤولين الأمريكيين فإن هناك ثلاث أولويات لدى إدارة “بايدن” بالنسبة للتعامل مع الملف السوري في الفترة القادمة تتركز على 3 محاور رئيسية.

المحور الأول يتمثل بالبعد الإنساني، حيث ستركز الولايات المتحدة الأمريكية في الأشهر المقبلة على تجديد قرار مجلس الأمن الدولي لإيصال المساعدات الإنسانية والأممية إلى الداخل السوري عبر الحدود في 10 يوليو/ تموز القادم.

وأكدت المصادر أن “بايدن” ومنذ وصوله إلى الحكم، طلب من فريقه إجراء مراجعة للسياسة الخاصة بسوريا، مشيرة أنه من المفترض أن تنتهي المراجعة أواخر شهر أيار/ مايو الجاري.

أما المحور الثاني فيتعلق بملف النظام الكيميائي، حيث ستركز واشنطن بشكل أساسي على إنهاء هذا الملف عبر الضغط على موسكو ودمشق.

في حين تمثل المحور الثالث الذي ستركز عليه الإدارة الأمريكية بمحـ.ـاربة تنظيم “الدولة”، مع مراعاة أن أي خفض للتواجد العسكري الأمريكي في كل من سوريا والعراق لن يؤثر على استراتيجية منـ.ـع ظهور التنظيم.

كما أشارت المصادر أن استمرار تقديم الدعم للحلفاء المحليين شمال شرق سوريا، ومنـ.ـع روسيا وإيران من التوسع في تلك المنطقة يعتبر من ضمن أولويات الإدارة الأمريكية الجديدة.

اقرأ أيضاً: “يتضمن 3 بنود رئيسية”.. ما هو قانون الطوارئ الأمريكي ضد نظام الأسد وما أبرز تعديلاته؟

ونقلت الصحيفة عن دبلوماسيين تلميحهم إلى أن عدم فـ.ـرض عقـ.ـوبات جديدة والإشارات الأمريكية الأخرى، بما يتعلق بإعفاء مواجـ.ـهة “كـ.ـورونا” والأدوية والغذاء من العقـ.ـوبات، تهـ.ـدف واشنطن من خلالها تشجيع القيادة الروسية على تمديد قرار إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود.

ونوهت الصحيفة أن ما جاء في البيان الختامي الصادر عن مجموعة الدول السبع الكبرى بعد اجتماعهم الأخير في لندن، ينسجم بشكل كبير مع أولويات الإدارة الأمريكية الجديدة، خاصةً من ناحية التركيز على البعد الإنساني والملف الكيماوي في سوريا.

اقرأ أيضاً: تصريح رسمي.. السعودية تخرج عن صمتها وتتخذ موقفاً حاسماً حيال عودة العلاقات مع نظام الأسد

وختمت الصحيفة تقريرها بالحديث عن إشارات لافتة تدل على موقع الملف السوري في سلم اهتمامات إدارة “بايدن”، من أبرزها عدم تعيين مبعوث خاص لسوريا حتى الآن.

كما تحدثت عن عدم قيام واشنطن بجولة مضـ.ـادة لجولة وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” الأخيرة لمنطقة الشرق الأوسط التي سعى من خلالها لإعادة سوريا إلى العمق العربي، حيث اكتفت إدارة “بايدن” بإيصال بعض الرسائل عبر قنوات دبلوماسية.

ويضاف إلى ذلك عدم إصدار إدارة “بايدن” لأي قائمة عقـ.ـوبات جديدة بموجب قانون “قيصر“، وذلك بعد مرور 100 يوم وما يزيد على وصول “بايدن” إلى البيت الأبيض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close