أخر الأخبار

شرائح جديدة مستبعدة من الدعم وتعديلات بخصوص نظام عمل البطاقة الذكية في سوريا

شرائح جديدة مستبعدة من الدعم وتعديلات بخصوص نظام عمل البطاقة الذكية في سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

يبدو أن سياسة رفع الدعم عن المزيد من الأسر السورية مستمرة على قدم وساق، فبعد استبعاد قرابة الـ 600 ألف شخص من الدعم مطلع شهر شباط/ فبراير الجاري، أكدت مصادر محلية وجود قرار آخر ينص على رفع الدعم عن شرائح جديدة من السوريين.

وتناقلت العديد من الصفحات الإخبارية المحلية صورة، قالت إنها لقرار حكـ.ـومي بخصوص استبعاد فئات جديدة من السوريين ورفع الدعم عنها في الأيام القليلة القادمة.

وبحسب صورة القرار التي تم تداولها على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي فإن العمل جاري حالياً لاستبعاد ستة فئات جديدة من الدعم الحكـ.ـومي للمواد الأساسية، وهي المواد التموينية الرئيسية والخبز والغاز والبنزين والمازوت.

شرائح مستبعدة الدعم سوريا

ووفقاً لما هو متداول فإن الحكـ.ـومة اتخذت هذا القرار تحت ذريعة أن الفئات الأكثر هشاشة وفقراً لهم الأولوية في الحصول على الدعم خلال الفترة المقبلة في ظل استمرار تردي الوضع الاقتصادي في البلاد والعجز الحاصل في الموازنة العامة للسنة المالية 2022.

وقد تناقل السوريين عبر حساباتهم على مواقع التواصل صورة القرار الموقع بتاريخ 23 يناير/ كانون الثاني الفائت من قبل وزير الإدارة المحلية والبيئة السورية “حسين مخلوف”، حيث طال هذا القرار انتقادات واسعة وحالة من الاستياء بين السوريين.

وقد شمل القرار الجديد استبعاد 6 شرائح جديدة من السوريين، وهم أصحاب الكافيتريات والمقاهي والمكاتب العقارية ومراكز التجميل ومحلات الذهب، بالإضافة إلى مكاتب وشركات تأجير وبيع السيارات.

وبدا استياء المواطنين واضحاً من خلال تعليقاتهم، حيث قال أحدهم: “سحبوا الدعم والبطاقات الذكية من الكل وخلصونا بقا”.

ويتزامن ما سبق مع تلميحات لمسؤولين حكـ.ـوميين بأن دفعات جديدة من السوريين سيتم استبعادهم من الدعم خلال الأسابيع والأشهر القادمة، حيث تتم في الوقت الحالي عملية تجميع البيانات التي تتعلق بوضعهم المعيشي.

وفي شأن ذي صلة، أكدت وسائل إعلام محلية أن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بصدد إجراء تعديلات بشأن نظام عمل البطاقة الذكية.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية تخرج عن السيطرة وتسجل أرقاماً قياسية تزامناً مع وصول الذهب إلى ذروة سعرية جديدة!

وأشارت تصريحات لمسؤولين في الوزارة إلى أن الدورة الجديدة لبيع المواد المخصصة عبر البطاقات الذكية سواءً التي يشملها السعر المدعوم أو المواد المتاح شرائها بسعر التدخل الإيجاي المخفض ستبدأ اعتباراً من 1 آذار/ مارس القادم.

وأكدت الوزارة في بيان رسمي إنه سيتم خلال الدورة الجديدة توحيد رسالة الأرز والسكر، أما بيع السكر والزيت النباتي والمياه بموجب سعر التدخل الإيجابي سيكون على البطاقات الذكية دون إرسال رسائل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close