أخر الأخبار

سقوط مراسلة قناة الجديد أثناء البث المباشر بعد ارتفاع درجة حرارتها بشكل مفاجئ (فيديو)

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً، يظهر لحظة سقوط مراسلة قناة الجديد اللبنانية “راشيل الحسيني” على الأرض خلال البث المباشر.

وسقطت المراسلة أرضاً أثناء قيامها بتغطية إعلامية لتسليط الضوء على التدابير التي اتخذتها الحكومة اللبنانية على المعابر البرية مع الدول المجاورة، من أجل مكافحة انتشار فيروس كورونا.

وقد سجلت الكاميرا أثناء التغطية على الهواء مباشرة لحظة سقوط المراسلة “راشيل”، أثناء تواجدها من نقطة المصنع الحدودية مع سوريا، للحديث عن آخر التطورات بشأن “كورونا”.

وكانت آخر عبارة قالتها قبل سقوطها أرضاً: “إن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة اللبنانية تجاه كورونا”، لتسقط بعدها بشكل مفاجئ، وهي تنادي لمقدم نشرة الأخبار باسمه “إيليف”.

وبعد سقوط مراسلة قناة الجديد على الأرض، أوضحت “فاديا بزي”، نائبة مدير الأخبار في القناة، عبر تصريحات صحفية، إن المراسلة “راشيل” شعرت بدوخة مفاجئة ثم سقطت أرضاً.

وأضافت أنه تبين أنها كانت تعاني من ارتفاع في حرارة جسمها، مشيرة إلى أنه تم نقلها إلى المستشفى، إذ خضعت لفحص فيروس كورونا.

اقرأ أيضاً: دراسة حديثة تكشف كم يبقى فيروس كورونا في الهواء وعلى الأسطح المختلفة!

وأكدت أن المراسلة الآن بوضع جيد وبانتظار نتائج الفحوصات، لافتةً أن “راشيل” من بين أكثر الإعلاميات التزاماً بإجراءات الوقاية من فيروس كورونا بعد انتشاره بشكل غير مسبوق خلال الأسبوع الماضي.

وقد أعلنت الحكومة اللبنانية اليوم الاثنين 16 آذار/ مارس 2020، عن تسجيل 10 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد.

وبعد الإصابات المسجلة اليوم، يكون العدد الاجمالي للحالات المؤكدة في لبنان قد ارتفع ليصل إلى 109 حالات.

وبحسب مصادر رسمية لبنانية فإن فيروس كورونا المستجد قد تسبب بوفاة ثلاثة أشخاص منذ أن تم الإعلان عن أول حالة في لبنان.

اقرأ أيضاً: تعرف على الفرق بين أعراض كورونا ونزلة البرد.. والأسلوب البريطاني للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا

وتجدر الإشارة إلى أن الحكومة اللبنانية الجديدة برئاسة “حسان دياب”، كانت قد أعلنت حالة الطوارئ الصحية في البلاد لغاية 29 آذار/ مارس الجاري.

وقال رئيس الحكومة الجديد إن إعلان حالة الطوارئ الصحية إجراء احترازي من أجل احتواء تفشي فيروس كورونا، مضيفاً أن مدة حالة الطوارئ ربما سيتم تمديدها لاحقاً، وفقاً لتطورات الأوضاع الصحية في لبنان، وما يصدر عن منظمة الصحة العالمية بشأن المرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close