أخر الأخبار

توقعات جديدة مفـ.ـاجئة حول سعر الصرف الذي قد تصل إليه الليرة السورية أمام الدولار بعد أيام!

توقعات جديدة مفاجئة حول سعر الصرف الذي قد تصل إليه الليرة السورية أمام الدولار بعد أيام!

طيف بوست – فريق التحرير

تحظى التقلبات التي شهدتها الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي وبقية العملات العربية والأجنبية في الآونة الأخيرة باهتمام واسع من قبل المواطنين السوريين الذي يترقبون ما سيؤول إليه سعر الصرف والوضع الاقتصادي في البلاد خلال الأيام القليلة المقبلة.

وقد ازدادت التساؤلات حول سعر الصرف الذي من الممكن أن تصل إليه الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي خلال تعاملات الأيام القليلة القادمة، لاسيما بعد وصولها قبل أيام إلى أدنى مستوى في تاريخها على الإطلاق مقابل الدولار.

ومع وصول سعر صرف الليرة السورية إلى مستويات تاريخية غير مسبوقة في الانخفاض أمام الدولار، برزت توقعات جديدة اعتبرها البعض مفاجئة بخصوص سعر الصرف الذي قد تصل إليه الليرة السورية مقابل العملة الأمريكية خلال تعاملات الأسبوع الأول من شهر أكتوبر،/ تشرين الأول 2022.

وضمن هذا السياق، توقع العديد من المحللين والخبراء في مجال الاقتصاد أن تصل الليرة السورية بشكل سريع إلى مستويات الـ 5000 ليرة سورية لكل دولار أمريكي واحد، مرجحين أن يحدث ذلك خلال العشرة أيام القادمة على أبعد تقدير.

وحول أسباب توقعاتهم بحدوث هذا الانخفاض المفاجئ بشكل سريع، نوه المحللون إلى أن كافة المؤشرات الاقتصادية محلياً وعالمياً تدل على الليرة السورية لم يعد بإمكانها الصمود تحت مستويات الـ 5000 ليرة للدولار في المدى المنظور.

وأوضح الخبراء أن كافة البيانات الصادرة عن البنك المركزي الأمريكي تشير إلى أن مؤشر الدولار عالمياً سيواصل ارتفاعه خلال الأشهر المقبلة في ضوء استمرار اتباع سيـ.ـاسة رفع أسعار الفائدة.

وبيّن المحللون أن اقتصاد الدول الكبرى سيتأثر خلال الفترة القادمة باستمرار ارتفاع مؤشر الدولار عالمياً، مشيرين إلى أن هذا الأمر بدا جلياً وواضحاً من خلال البيانات الاقتصادية الأخيرة الصادرة عن دول الاتحاد الأوروبي.

ولفت المحللون إلى أن الوضع الاقتصادي في الدول التي تملك اقتصاداً قوياً مثل الدول الأوروبية قد تأثر بشكل واضح حالياً، فما بالكم بالتداعيات التي ستطال الاقتصاد السوري وسعر صرف الليرة السورية أمام الدولار خلال الفترة المقبلة.

أما بالنسبة للتوقعات متوسطة وبعيدة المدى، فقد أشار المحللون إلى أن توقع سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار على المستويين المتوسط والبعيد المدى يبدو أمراً أشبه بالمستحيل، وذلك لأن الليرة السورية والاقتصاد السوري غير مرتبط بالمؤشرات الاقتصادية، حيث لا يمكن التنبؤ بالمستقبل البعيد نظراً لأنه الليرة السورية محكـ.ـومة بالقبـ.ـضة الأمـ.ـنية وليس بأدوات اقتصادية.

اقرأ أيضاً: سؤال المليار الآن في سوريا: هل لدى الفريق الاقتصادي خطة لإنقاذ الليرة السورية ومنع انهيارها الكامل؟

ونوه المحللون أنه على العموم يمكن القول بأن سعر الصرف متجه نحو الانخفاض بشكل كبير، لكن إلى أي حد من الممكن أن يصل ذلك الانخفاض لا يمكن التنبؤ بذلك، موضحين أن الأمر مرتبط بالتطورات الاقتصادية على الصعيد العالمي في الفترة القادمة.

تجدر الإشارة إلى أن العديد من التقارير الاقتصادية الدولية قد رجحت أن تشهد دول العالم أزمة اقتصادية ومالية كبيرة مع نهاية هذا العام، منوهين أن الأزمة ستكون شبيهة للأزمة المالية التي تعرضت لها دول العالم عام 2008.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close