أخر الأخبار

روسيا تضغط على قسد لإجبارها على الحوار مع النظام وقيادي كردي يحسـ.ـم الجدل بشأن التفاوض مع الأسد!

روسيا تضغط على قسد لإجبارها على الحوار مع النظام وقيادي كردي يحسـ.ـم الجدل بشأن التفاوض مع الأسد!

طيف بوست – فريق التحرير

تحدثت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية عن ضغوطات كبيرة تمارسها القيادة الروسية على قيادة قـ.ـوات سوريا الديمقراطية “قسد” من أجل إجبارها على التواصل مع نظام الأسد واستكمال المفاوضات مع النظام في دمشق حول مصير عدة مناطق شمال شرق سوريا.

وذكرت الصحيفة في تقرير لها أن الروس يواصلون الضغط على “قسد” من أجل التفاوض مع نظام الأسد والتخلي عن المشاريع والطموحات الإنفـ.ـصـ.ـالية، وذلك خلال مشاروات جرت مع كل من تركيا وإيران بخصوص مستقبل سوريا.

ونوهت إلى أن البيان المشترك الذي صدر عن روسيا وتركيا وإيران عقب مباحثات “أستانا” الأخيرة، يعد رسالة واضحة موجهة لقيادة “قسد” مفادها أن تلك الدول ستواصل رفضها لأي محاولات من شأنها خلق واقع جديد على الأراضي، معبرين عن قلـ.ـقهم حيال نشـ.ـاطات الجماعات الإنفـ.ـصـ.ـالية شرق الفرات.

ولفتت الصحيفة إلى أن بعض القـ.ـادة الأكـ.ـراد يسعون إلى التوصل لحل فيـ.ـدرالي لقضيتهم، مشيرة إلى أن النظام في دمشق لم يظهر حتى اللحظة أي استعداد لمناقشة هذه المسألة.

ويأتي الضغط الروسي بالتزامن مع محاولات القيادة الروسية استغـ.ـلال الانسحـ.ـاب الأمريكي المحتمل من الأراضي السورية وتلويح تركيا بشن عمـ.ـلية عسكـ.ـرية ضد مواقع “قسد” شمال شرق سوريا، وذلك لإقناع الأخيرة بالتقارب مع النظام السوري.

وقد بذلت روسيا في الآونة الأخيرة العديد من المساعي وقامت بالإشراف بشكل مباشر على المفاوضات بين القيادات الكـ.ـردية ونظام الأسد، إلا أن جميع مساعيها باءت بالفـ.ـشـ.ـل.

وفي شأن ذي صلة، حسم قيـ.ـادي كردي الجدل بشأن إمكانية استكمال المفاوضات مع نظام الأسد برعاية روسية خلال الفترة المقبلة.

وقال المتحدث باسم مجـ.ـلس سوريا الديمقراطية “أمجد عثمان”، إن المجلس لن يكون جزءاً من أي تفاوض أو حوار مع نظام الأسد، محدداً شرطاً واحداً للقبول بمواصلة الحوار.

وأشار إلى أن مجـ.ـلس سوريا الديمقراطية المعروف اختصاراً تحت مسمى “مسد” لن يتفاوض مع النظام السوري إن لم يأتي الأخير بالتغيير الديمـ.ـقـ.ـراطي المنشود، وفق تعبيره.

وأضاف “عثمان”، خلال لقاء نظـ.ـمـ.ـه مع نشـ.ـطـ.ـاء وسياسي ومثقفي محـ.ـافـ.ـظة دير الزور، أن المسؤول الأول لما آلت إلـ.ـيـ.ـه الأمور في سوريا هو “الاستبـ.ـداد والنظـ.ـام المركزي وعدم قـ.ـبـ.ـول أي حلولٍ أو خيـ.ـارات سوى الخـ.ـيـ.ـار العسـ.ـكـ.ـري الذي أثبت فـ.ـشـ.ـله”.

واعتبر القيادي الكـ.ـردي أن المصالحات التي يتم طرحها في المنطقة ما هي إلا مناورات من أجل الالتفاف على الحلول السياسية التي لا مهـ.ـرب من مواجـ.ـهـ.ـتها.

ولفت إلى أن تجربة المصالحات التي جرت في محافظة درعا خير دليلاً على ذلك، مشيراً إلى أن “مصالحات درعا” أثبتت فشـ.ـلها ولا يمكن أن تكون بـ.ـديـ.ـلاً عن الحـ.ـوار الجدي”.

اقرأ أيضاً: بعد طول انتظار.. مسؤول أمريكي يحـ.ـدد أولويات إدارة بايدن في سوريا ويوجه رسالة حاسمة لبشار الأسد!

وختم “عثمان” حديثه بالتنويه إلى أن تـ.ـوافـ.ـق الدول الـ.ـفـ.ـاعلة والمتدخلة بالـ.ـمـ.ـلف السوري، خاصةً الروس والأمريكيين يعد من أهم العوامل التي ستساهم في التوصل إلى حل حقيقي في سوريا.

وأوضح أن “مسد” مستمرة في التواصل مع القيادة الروسية والإدارة الأمريكية من أجل بـ.ـلـ.ـورة رؤية مـ.ـوحـ.دة تنهي الـ.ـصـ.ـراع السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close