أخر الأخبار

هل وافقت روسيا على الانتقال السياسي في سوريا.. مسؤول أمريكي رفيع يحسم الأمر!

هل وافقت روسيا على الانتقال السياسي في سوريا.. مسؤول أمريكي رفيع يحسم الأمر!

طيف بوست – فريق التحرير

تحدث المبعوث الأمريكي السابق إلى سوريا “جيمس جيفري” عن موقف القيادة الروسية من مسار العملية السياسية المتعلق بالملف السوري.

وكشف المسؤول الأمريكي أن موسكو تخطط لعملية انتقال سياسي وفقاً لمصالحها وبموافقة كل من النظام السوري وإيران.

جاء ذلك خلال مشاركة “جيفري” في مؤتمر دولي عقدته منظمة ” JINSA ” الأمريكية، حيث شارك في هذا المؤتمر أيضاً كل من السيدة “سينم محمد” التي تمثل مجلس سوريا الديمقراطية “مسد” في واشنطن، و”مايك مولوري” مساعد وزير الدفاع السابق لمنطقة الشرق الأوسط.

وخلال المؤتمر تمت مناقشة مستقبل الأوضاع في سوريا، إذ قال “جيفري” أن هناك العديد من المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري في البلاد مثل إدلب، وعدة مناطق شمال شرق سوريا، بالإضافة إلى عدد كبير من السوريين الذين يعيشون في مناطق تابعة للمعارضة أو الإدارة الذاتية.

وأشار “جيفري” في معرض حديثه إلى أن هناك علاقة متينة بين النظام السوري وإيران، موضحاً أن هناك من ينظر إلى العلاقة بينهما على أنها ليست قوية إلى هذا الحد.

ورأى أن “قانون قيصر” قد ساهم إلى درجة كبير بمنـ.ـع عدة دول عربية من تطبيع علاقاتها مع النظام السوري، مشيراً أن دولاً مثل الإمارات وعُمان لديهما رغبة في إعادة علاقاتهما مع الأسد لأنهما على قناعة بأنه سيتخلى عن علاقته مع إيران إذا وجد أن لديه أصدقاء من الدول العربية.

أما بما يتعلق بالموقف الروسي من عملية التسوية السياسية في سوريا، أكد “جيفري” أن القيادة الروسية دائماً ما تعرب عن قبولها بعملية الانتقال السياسي في سوريا.

واستدرك قائلاً: “لكن الروس في واقع الأمر يريدون انتقالاً سياسياً على مقاسهم، بحيث تتم صناعته في موسكو وبموافقة كل من نظام الأسد وإيران”.

وأرجع المبعوث الأمريكي السابق إلى سوريا سبب عدم نجاح كافة المحاولات السابقة للتوصل إلى حل سياسي في سوريا إلى الرغبة الروسية في إنتاج حل يتناسب مع مصالحها.

اقرأ أيضاً: انتخابات الرئاسة في سوريا.. روسيا تريدها نقطة تحول لصالح الأسد ودول غربية تقترح معايير جديدة للاعتراف بها

وفي سياق متصل، تحدث “جيفري” عن عدم ارتياح تركيا من استمرار روسيا بتقديم الدعم “المفتوح” لنظام الأسد، مشيراً إلى أن الجانب التركي قادر على سحـ.ـق قوات النظام السوري ولكن أنقرة لا ترغب بالدخول في مواجـ.ـهة مباشرة مع موسكو، على حد تعبيره.

ولفت إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي الجديد المنتخب “جو بايدن” ستتعامل بطريقة مختلفة مع الملف السوري بالمقارنة مع طريقة تعامل إدارة “أوباما” مع الأوضاع في سوريا خلال فترة ولايته.

ونوه أن إدارة “أوباما” في سوريا كانت لا تولي أهمية كبيرة لتغيير نظام الأسد من جهة، ومن جهة أخرى لم يكن لديها أي التزام بعملية تسوية سياسية بموجب القرارات الأممية.

اقرأ أيضاً: أول ظهور علني لـ”الجولاني” بعد تحديد مكافأة قدرها 10 ملايين دولار لقاء معلومات عنه.. ما رسالته؟

تجدر الإشارة إلى أن المبعوث الأمريكي السابق إلى سوريا “جيمس جيفري” قد أعلن ترك منصبه منتصف الشهر الماضي، وتم تعيين “جويل رايبورن” بديلاً عنه.

وقد عُرف “جيفري” بمواقفه المنـ.ـاهضة للنظام السوري، كما أنه أولى اهتماماً كبيراً بما يتعلق بالدفع بعملية التسوية السياسية في سوريا بموجب قرار مجلس الأمن الدولي 2254.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close