أخر الأخبار

“علويون” يوجهون رسالة هامة إلى بشار الأسد بشأن الترشح للانتخابات المقبلة.. ماذا طلبوا منه؟

“علويون” يوجهون رسالة هامة إلى بشار الأسد بشأن الترشح للانتخابات المقبلة.. ماذا طلبوا منه؟

طيف بوست – فريق التحرير

وجه مجموعة من أبناء “الطائفة العلوية” رسالة إلى رأس النظام السوري “بشار الأسد” تتعلق بالانتخابات الرئاسية في البلاد مع اقتراب موعد إجرائها المقرر قبل منتصف العام المقبل.

وكتب رئيس حركة الشغل المدني المحامي “عيسى إبراهيم” مقالاً نشره في موقع “أحفاد الشيخ صالح العلي” تحت عنوان: “رسالة إلى روسيا الاتحادية وإلى الرئيس بشار الأسد كاختبار جدية”.

وتقدم “إبراهيم” خلال مقاله بعدة طلبات بشأن عملية الترشح للانتخابات الرئاسية القادمة في سوريا سنة 2021.

وفي التفاصيل، استهل “إبراهيم” مقاله بالقول: “بعد عدة أشهر ستبدأ الانتخابات الرئاسية في سوريا، ومن العقل والحكمة أن يتم التركيز في محادثات لجنة إعادة صياغة الدستور على ثلاث أمور رئيسية وترك ما دونها”، على حد تعبيره.

وبحسب الكاتب، فإن الأمر الأول الذي يجب التركيز عليه، هو إجراء تعديلات دستورية من ناحية شروط الترشح لمنصب رئاسة الجمهورية العربية السورية.

وأضاف: “هذا الأمر يجب تعديله، حتى يكون الترشح حقاً لكل مواطن سوري وفق الأصول وبمعزل عن أي شروط مسبقة تحصر الترشح بشخص بشار الأسد أو من يريده أن يكون مجرد ديكور انتخابي”.

والأمر الثاني يتعلق بتفعيل مادة دستورية قانونية من المفترض أن تكون موجودة في الدستور الحالي للبلاد، انطلاقاً من المادتين رقم 42 و43 التي تتضمن الحق بالتعبير وحرية الصحافة والإعلام.

ووفقاً للكاتب، فإن هذا الأمر يعني أنه يحق لكل مرشح أن يستخدم المنابر العامة ووسائل الإعلام السورية الرسمية والعامة بالتساوي مع باقي المرشحين وعدم انفراد الرئيس الحالي باستخدام تلك الوسائل خـ.ـلافاً للدستور الذي صادق عليه بنفسه.

اقرأ أيضاً: عملية عسكرية للجيشين التركي والوطني السوري شرق الفرات.. وقيادة العمليات الروسية في سوريا تتدخل!

أما بالنسبة للطلب الثالث، فتمثل بوضع شـ.ـرط للترشح يُمنع بموجبه كل شخص متهم بجـ.ـرائم حـ.ـرب أو قضايا فسـ.ـاد من الترشح لمنصب رئاسة الجمهورية خلال الانتخابات القادمة في البلاد.

وأكد “إيراهيم” في معرض حديثه، أن رسالته تتناغم بشكل كبير مع رؤية كل من روسيا وأمريكا وإسرائيل وتركيا، مشيراً أنه يمكن اعتبارها مدخلاً للحل في سوريا.

وطالب الكاتب كل من روسيا الاتحادية ورأس النظام السوري “بشار الأسد” كونه يشغل منصب الرئيس وبيده كامل الصلاحيات الدستورية، بضرورة إعطاء قرار إداري يسمح للسياسيين السوريين الراغبين بالترشح لمنصب الرئاسة باستخدام وسائل الإعلام العامة والرسمية السورية.

وأشار “إبراهيم” إلى أن الإعلام الروسي قد بدأ مؤخراً بدعم حملة “بشار الأسد” وبشكل مكثف، عبر إجراء عدة مقابلات صحفية معه.

وكشف أن القيادة الروسية كانت قد أبلغت حركة “الشغل المدني” خلال شهر تموز الماضي، أن روسيا تدعم الدولة في سوريا، ولا تدعم شخص “بشار الأسد” على حساب أبناء الشعب السوري كما يجري الآن، وفق وصف الكاتب.

اقرأ أيضاً: “القادم أعظم”.. رسالة إسرائيلية شديدة اللهجة لنظام الأسد حملت أسماء 5 ضباط.. ما القصة؟

يُشار إلى أن رأس النظام السوري “بشار الأسد” كان قد تطرق في وقت سابق خلال مقابلة مع وكالة “سبوتنيك” الروسية إلى مسألة الترشح لانتخابات الرئاسة المقبلة.

وقال “الأسد” في تلك المقابلة، أنه لم يتخذ قرار الترشح لمنصب الرئاسة بعد، مشيراً أن أمامه متسع من الوقت لاتخاذ القرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close