أخر الأخبار

مسؤول روسي رفيع المستوى ينقل رسالة من بوتين إلى بشار الأسد ويتحدث عن تقارب مع أمريكا بشأن سوريا

مسؤول روسي رفيع المستوى ينقل رسالة من بوتين إلى بشار الأسد ويتحدث عن تقارب مع أمريكا بشأن سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

أجرى نائب رئيس الوزراء الروسي “يوري بوريسوف” زيارة إلى العاصمة السورية دمشق يوم أمس على رأس وفد روسي رفيع المستوى من أجل مناقشة عدة قـ.ـضايا تخص الملف السوري مع نظام الأسد.

وبحسب وسائل إعلام روسية، فقد التقى المسؤول الروسي مع رأس النظام السوري “بشار الأسد”، حيث نقل “بوريسوف” رسالة إلى الأسد من الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” حول ما جرى نقاشه في القمة التي جمعت الأخير مع الرئيس الأمريكي “جو بايدن” في مدينة جنيف الأسبوع الماضي.

وأشار “بوريسوف” في مؤتمر صحفي عقده في دمشق إلى أنه أبلغ “بشار الأسد” بأن الرئيس “بوتين” اتفق مع نظيره الأمريكي “بايدن” في اللقاء الذي جرى بينهما مؤخراً على تـ.ـرسيم إمكانية استمرار الحوار بشكل مباشر بين البلدين بشأن الملف السوري.

وكشف المسؤول الروسي عن حدوث تقارب في وجهات النظر مع الولايات المتحدة الأمريكية حول الأوضاع في سوريا بعد الاجتماع بين “بوتين” و”بايدن”، على حد قوله.

وفي شأن ذي صلة، لفت “بوريسوف” إلى أن القيادة الروسية ستستمر بتقديم الدعم الإنساني والعسكري للنظام السوري خلال المرحلة المقبلة.

وزعـ.ـم أن روسيا ستعمل ما بوسعها لمساعدة الشعب السوري، معرباً عن أمله أن تتحسن الأوضاع في سوريا وتتمكن موسكو من تنفيذ المشاريع ذات الأهمية الكبرى المتعلقة بإعادة الإعمار.

وتحدث المسؤول الروسي عن وجود تحضيرات من أجل توقيع اتفاق جديد بشأن التعاون التجاري والاقتصادي بين النظام السوري وروسيا ولفترة طويلة الأمد.

وأشار “بوريسوف” في معرض حديثه إلى أن توقيع تلك الاتفاقيات مع نظام الأسد باتت في مراحلها الأخيرة، حسب تصريحاته.

وعقد المسؤول الروسي والوفد المرافق له يوم أمس لقاءً مع رأس النظام السوري “بشار الأسد”، حيث حضر اللقاء عدد من مسؤولي النظام.

ووفقاً لوكالة “نوفوستي” الروسية فإن الوفد الروسي أكد خلال اللقاء على استمرار دعم روسيا للنظام، واستعداد موسكو للمضي قدماً في مساعدته بما يتعلق بملف إعادة إعمار البلاد.

اقرأ أيضاً: لتنفيذ الاتفاق بين أردوغان وبايدن بشأن سوريا.. مصادر تتحدث عن زيارة وفد أمريكي رفيع المستوى إلى تركيا

وكان الوفد الروسي قد وصل مساء الاثنين إلى العاصمة السورية دمشق، وذلك من أجل بحث عدة ملفات وقـ.ـضايا مع نظام الأسد، لاسيما تلك التي تتعلق بالمجال التجاري والاقتصادي

كما أشارت عدة مصادر إعلامية مقربة من القيادة الروسية إلى أن الوفد الروسي جاء إلى دمشق بهـ.ـدف إبرام مذكرة تفاهم لتوسيع التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين.

وتسعى روسيا بشكل واضح للسيطرة على خيرات سوريا، وذلك عبر عقد اتفاقيات طويلة الأمد مع النظام السوري، حيث تسيطر موسكو حالياً على الموانئ السورية في مدينتي طرطوس واللاذقية بموجب عقود تمتد لـ 50 عاماً.

الجدير ذكره أن “بوريسوف” أجرى خلال الأعوام الفائتة عدة زيارات إلى دمشق، كان آخرها في شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، وأبرم خلال تلك الزيارة عدة اتفاقيات اقتصادية طويلة الأمد، وصفت حينها بـ”الاتفاقيات الاستراتيجية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close