أخر الأخبار

صحيفة دولية تتحدث عن رسائل قوية وجهها “بايدن” لروسيا وإيران وبشار الأسد بشأن الأوضاع في سوريا

صحيفة دولية تتحدث عن رسائل قوية وجهها “بايدن” لروسيا وإيران وبشار الأسد بشأن الأوضاع في سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

نشرت صحيفة “الشرق الأوسط” الدولية تقريراً مطولاً تحدثت من خلاله عن رسائل سياسية قوية وجهها الرئيس الأمريكي “جو بايدن” لكل من روسيا وإيران و”بشار الأسد” بشأن الأوضاع في سوريا، وذلك عبر فرض قائمة العقـ.ـوبات الأولى ضـ.ـد النظام السوري في عهد الإدارة الأمريكية الجديدة.

واستهلت الصحيفة تقريرها بالتأكيد على أن قائمة العقـ.ـوبات الأولى التي فرضتها إدارة “بايدن” على كيـ.ـانات وشخصـ.ـيات سورية، تتضمن الكثير من الإشـ.ـارات، وتؤكد اتجاه السياسة الأمريكية حيال التعـ.ـاطي مع الملف السوري، بعد أشهر من التمـ.ـهل والاستشارات.

ونوهت الصحيفة إلى وجود 10 ملاحظات على القائمة الأولى من العقـ.ـوبات التي أصدرتها الإدارة الأمريكية قبل أيام بموجب “قانون قيصر” ضـ.ـد نظام الأسد.

الملاحظة الأولى التي أشارت الصحيفة لها في تقريرها تتمثل باتساع قائمة العقـ.ـوبات لتشمل السـ.ـجـ.ـون وفصائل وشخصيات تابعة للنظام والمعارضة، مشيرة أن هذا الأمر لم يكن موجود في عهد الرئيس السابق “دونالد ترامب”.

وذكرت الصحيفة أن الملاحظة الثانية تتمثل بما أعلن عنه وزير الخارجية الأمريكي “أنتوني بلينكن” بعد إصدار قائمة العقـ.ـوبات، حيث أشار في بيان للخارجية الأمريكية إلى أن القائمة الجديدة هدفها تعزيز مساءلة الكيانات والأفراد الذين كان لهم دور في معـ.ـاناة الشعب السوري.

أما ثالث الملاحظات، فكانت رسالة واضحة لروسيا وإيران وبشار الأسد، بأن إدارة “بايدن” متمسكة بتطبيق “قانون قيصر” وفرض المزيد من الإجراءات ضـ.ـد النظام السوري في حال لم يظهر مرونة في التعامل مع مسار الحل السياسي في سوريا.

في حين تمثلت الملاحظة الرابعة، بإصرار الولايات المتحدة الأمريكية على فتح ملف المعتـ.ـقلين السوريين، وذلك تمهيداً لتسهيل القيام بإصلاحات دستورية والدفع بالتسوية السياسية للملف السوري إلى الأمام بموجب النصائح التي قدمها المبعوث الأممي إلى سوريا “غير بيدرسون” بهذا الشأن.

بينما أشارت الصحيفة إلى أن خامس الملاحظات تتعلق بتوقيت إصدار قائمة العقـ.ـوبات التي جاءت بعد فترة قصيرة من الاتفاق الأمريكي – الروسي المشتـرك على تمديد قرار دولي لإيـ.ـصال المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى سوريا.

ولفتت الصحيفة أن إصدار القائمة بهذا الوقت بالذات هو رسالة مباشرة إلى روسيا بأن التنـ.ـازلات التي قدمتها واشنطن من أجل مسألة المساعدات الإنسانية لا تعني تقديم الإدارة الأمريكية مزيداً من التنـ.ـازلات لروسيا والنظام بما يخص الملف السوري.

اقرأ أيضاً: “سوريا مقبلة على التغيير”.. القيادة الروسية توجه صفـ.ـعة جديدة لـ”بشار الأسد” ونظامه!

أما الملاحظة السادسة بحسب الصحيفة، فتعكس مدى اهتمام الإدارة الأمريكية الحالية بملف الأكراد والبقاء العسكـ.ـري في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا، وذلك من خلال إدراج اسم فـ.ـصيل محسوب على المعارضة ضمن قائمة العقـ.ـوبات، في إشارة إلى فـ.ـصيل “أحرار الشرقية”.

ووفقاً لتقرير الصحيفة فإن الملاحظة السابعة تمثلت بأن القائمة تضمنت رسائل من إدارة “بايدن” لإيران، حيث لم تكن طهران أو الجهات التابعة لها ضمن قائمة العقـ.ـوبات الأخيرة، على عكس إدارة “ترامب” التي كانت تضع مسـألة إخراج إيران من سوريا كهـ.ـدف استراتيجي لها.

فيما رأت الصحيفة في ثامن الملاحظات أن إدارة “بايدن” تهـ.ـدف من خلال القائمة الجديدة إلى تغيير سلوك نظام الأسد عبر الطرق الدبلوماسية.

وبينت الصحيفة أن المـ.ـلاحظة التاسعة تؤكد أيضاً أن لواشنطن ثلاثة أهـ.ـداف في سوريا، هي: مكـ.ـافحة تنظيم “الـ.ـدولة”، واستمرار تدفق المساعدات الإنسانية، بالإضافة لفرض وقـ.ـف نـ.ـار شامل في البلاد.

بينما وفقاً للملاحظة العاشرة التي أشارت إليها الصحيفة في تقريرها، فإن قائمة الرئيس “بايدن” تعتبر بمثابة التذكير بأن “قـ.ـانون قيصر” الأمريكي “سيـ.ـف تشريعي” بوجه الروس ونظام الأسد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close