أخر الأخبار

ردح فيسبوكي متبادل بين رامي مخلوف ونظام الأسد

ردّ “رامي مخلوف” رجل الأعمال الذي كان مقرباً من نظام الأسد على البيان الذي أصدرته وزارة الاتصالات التابعة للنظام يوم أمس بخصوص عدم دفع شركة “سيريتل” المبالغ المترتبة عليها والضرائب.

وكذّب “مخلوف” في بيان نشره صباح اليوم الاثنين على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” ما ذكرته وزارة اتصالات النظام بشأن انتهاء المهلة المحددة لشركة “سيريتل” ورفضها دفع المبالغ القانونيّة المستحقة عليها والمتعلقة بإعادة التوازن للترخيص الممنوح لها.

وجاء في المنشور: “جواباً على ما نشرته الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد على صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك حول رفض شركة سيريتل دفع المبالغ المفروضة عليها فإننا نبين عدم صحة ما جاء بهذا المنشور”.

وأضاف أن شركته توجهت في العاشر من شهر أيار/ مايو الحالي بكتاب للهيئة الناظمة للاتصالات والبريد بيّنت بموجبه استعدادها لتسديد المبالغ المفروضة عليها،

وأردف أن شركة الاتصالات التي يملكها قد طالبت عبر كتاب رسمي بتحديد مبلغ الدفعة الأولى ومبالغ الأقساط الأخرى والفوائد المترتبة عليها.

واعتبر “مخلوف” في منشوره أنه من “المستهجن أن تقوم الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد بنشر عكس ما ورد بمضمون ذلك الكتاب المذكور أعلاه”، على حدّ وصفه.

ويوم أمس نشرت وزارة الاتصالات التابعة للنظام السوري بياناً على صفحتها بموقع “فيس بوك” هـ.ـددت خلاله بتحصيل الأموال من شركة “سيريتل” بكافة الطرق “القانونيّة المشروعة”،

وحمّلت الشركة المذكورة “كل التّبعات القانونيّة والتّشغيليّة نتيجة قرارها الرّافض لإعادة حقوق الدّولة المستحقة عليها”.

تجدر الإشارة إلى أن “مخلوف” ظهر بشريط فيديو يوم أمس اشتكى خلاله من استمرار اعتـ.ـقال مخابرات النظام السوري للموظفين التابعين له.

كما كشف عن تعرُّضه لضغوطات هدفها إجباره على التخلي عن إدارة شركة “سيريتل” ودفع ضرائب من أرباحها نسبتها 120بالمائة.

اقرأ أيضاً: رد قوي من نظام الأسد على فيديو “رامي مخلوف” الأخير.. و”فراس طلاس” يتوقع حصول حدث كبير في دمشق

وفي السياق ذاته ردت وزارة الاتصالات والتقانة التابعة لنظام الأسد اليوم الاثنين عبر إصدارها بياناً جديداً بخصوص قضية رجل الأعمال “رامي مخلوف” ورفضه سداد الضرائب المترتبة على شركة “سيريتل” المملوكة من قبله.

وجاء في البيان: “رداً على ما نشره رئيس مجلس إدارة شركة “سيريتل” على مواقع التّواصل الاجتماعي، فإن الهيئة الناظمة للاتصالات كجهة عامة أولاً ليست في موقع من يحتاج للتأكيد على مصداقية ثبوتياته وبياناته التي منحها القانون الصّفة الرّسميّة والقوة الثّبوتية”.

وأضافت أن ما ذكره “رامي مخلوف” رئيس مجلس إدارة شركة “سيريتل” في البيان الذي نشره صباح اليوم إنما يأتي ضمن حملة “الخـ.ـداع” و”المواربة” بهدف التّــ.ـهرب من سداد حقوق الخزينة العامة، حسب وصفها.

وذكرت أن “مخلوف” امتنع عن منح الفريق التّنفيذي لشركة “سيريتل” التّفويض الأصولي لتوقيع الاتفاق المتضمن سداد المبالغ المترتبة للخزينة.

وأرفقت الوزارة بيانها بوثيقة صادرة عن الإدارة التّنفيذيّة لشركة “سيريتل” قالت إنها تثبت رفض رئيس مجلس الإدارة منحهم التّفويض الأصولي اللازم.

اقرأ أيضاً: رامي مخلوف يظهر بفيديو جديد.. تحدى الأسد وكشف عن معلومات جديدة

يُشار إلى أن العديد من التقارير الصحفية الصادرة عن وسائل إعلام غربية تؤكد أن الخـ.ـلافات بين “رامي مخلوف” وابن عمته رأس النظام السوري “بشار الأسد” تتعمق يوماً بعد يوم، وأن “أسماء الأسد” زوجة “بشار” تدير هذا الصراع من أجل تثبيت نفوذها ونفوذ المقربين منها عبر تجريد “مخلوف” من أهم شركاته في سوريا.

فيما لم تصدر عن أي جهة إعلامية حتى اللحظة أي تفاصيل حول موقف “ماهر الأسد” قائد الفرقة الرابعة في قوات النظام، وشقيق “بشار الأسد”، حيث أن موقفه سيكون حاسماً في حال قرر الاصطفاف والوقف مع أحد الأطراف ضد الطرف الآخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close